الرئيسية الصحةالتغذية البروبيتوكس -Probiotics

البروبيتوكس -Probiotics

بواسطة مودة فتح الرحمن
نشر اخر تحديث 591 مشاهدات

انتشر في الأونة الأخيرة مصطلح المعززات الحيوية وزاد الطلب عليها كمكملات غذائية ولعلاج كثير من الأمراض كالسمنة وغيرها.
ولكن هل هي مفيدة حقا لدرجة تجعل الناس يهرولون لطلبها هكذا?
في الفقرات القادمة اليك توضيح بأهم النقاط…
البروبيتوكس تسمى( المعززات الحيويةأو المعينات (.
و هي متممات غذائية من البكتيريا الحية أو الخمائر يعتقد أنه صحية للكائن المضيف، وحسب التعريف المعتمد حالياً من منظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية: المُعينات الحيوية
(هي كائنات حية دقيقة والتي عند تناولها بكميات مناسبة تعطي فائدة صحية للمضيف).

وتوجد هذه المعززات الحيوية بصورة طبيعية في الأمعاء وفي بعض الأطعمه كالتوم،الشوكولاته، والأطعمة المخمره كالذبادي ومخلل الملفوف وأيضا توجد علي هيئة مكملات غذائيةوهي تصنع كنوع من الأطعمة وليست كدواء.
وهي تساعد الجهاز الهضمي علي اداء عملياته الحيوية وذلك حسب وجودها كبكتريا او خميرة.
أشهرها مع دورها داخل الجهاز الهضمي
1-لاكتوباسيلوس (lactobacillus)والتي لها دور فعال في معالجة الإسهالات والمساعدة في هضم اللاكتوز عند الأشخاص الذين لايهضمونه.

2-بافيدوباكتريوم (Bifidobacterium)وهي موجودة في الأطعمه وتساعد في معالجة مرض التهاب القلون وامراض اخرى ..


3-ساكرو مايسز بولادرك(saccharomyces boulardic)توجد فقط في الاطعمة المخمره و تساعد في محاربة الإسهالات الناتجة من الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية وامراض اخرى.

دورها خارج الجهاز الهضمي
ويعزى هذا لأن الإستجابة المناعية في المعدة يمكن أن تعبر كإستجابة مناعية في عضو اخر :
1-احد الإستراجيات الحديثه علاج السكري وخاصة ذو النمط الثاني.
2-تساهم في خفض ضغط الدم.
3-تقوية الجهاز المناعي ليقلل من أنواع التحسس والافراط في تناول الخمور ومن التعرض للمواد السامة.
4-تقليل معدل الكلسترول في الدم
5-علاج التهاب الجهاز البولي التناسلي في الإناث.
6-لها دور في علاج الكثير من انواع السرطان وذلك لأنها ترتبط بي المواد المسرطنة وبالتالي تحفز خروجها من الجسم
7-تستخدم في علاج امراض الكبد غير الكحولية.
8-لها دور في صحة الفم والرئة.

عقدت منظمة الأغذية والزراعةومنظمة الصحة العالمية اجتماع لتقيم الخصائص الصحية والتغذية للمعينات الحيوية(المعززات الحيوية)كانت مخرجاته:-
استبعاد الاشارة الي مصطلح عوامل العلاج الإحيائي والكائنات المجهرية المفيدة.
وضع معايير ومنهجية لي استخدام المعززات الحيوية نذكر منها:
1-لابد من معرفة جين ونوع وسلالة المعززات الحيوية وخاصة البكتريا .
2-معرفة الخصائص الوظيفية لها وذلك بإجراء تجارب البحث في المعمل والحيوانات.
3-تقييم مدي أمآنها من تغطية بقفل وتصميم مناسب مع حجم العينة والحصيلة الأولية المناسبة
4-تحديد نهاية عمرها.
5-طرق التخزين المناسبة لها.
6-الإتصال بالشركات للحصول علي معلومات عن المستهليكين.
7-يجب أن تتوافق مسميات البكتريا مع الأسماء العالمية المتفق عليها علميا وذلك حسب القوائم المنشوره في( المجلة الدولية للبكتريا المنهجيةقبل عام 200) أو إستخدام سلاسل الحمض النووي المشفرة علي 16(RRNA).
توصيات الاجتماع

1-اعتماد تعريف المعزازات الحيوية الذي سبق ذكره.
2-ينبغي أن يكون إستخدام وإعتماد المبادئ التوجيهية في هذا التقرير شرطا مسبقا لتسمية السلالة البكتيرية (البروبيوتك).
3-وضع إطار تنظيمي للسماح بتقديم متطلبات صحية محدودة علي بطاقات الأغذية الأساسية في الحالات التي تتوفر فيها أدلة علمية وفق المبادئ التوجهية في هذا التقرير
4-الترويج لهذه المبادئ التوجيهيه علي الصعيد الدولي .
5-يجب تطبيق ممارسات التصنيع الجيد في صناعة الأغذية مع ضمان الجودة.
6-مواصلة لتطوير الأساليب في المختبر وفي الجسم الحي لتقيم القدره الوظيفية.
التأثيرات الجانبية للمعززات الحيوية
بالرغم من قلة الدراسات والابحاث في هذا المجال إلا أن الاثار الجانبية من المحتمل أن تكون:-
1-تسبب التهابات نحتاج لعلاجها بالمضادات الحيوية.
2-تؤثر علي صحة النشاط الاستقلابي.
3-التحفيز المفرط للجهاز المناعي.
لماذا يجب تجنب إستخدام المعززات الحيوية من

غير استشارات الطبيب وذلك لأسباب منها :-
1- لأنها لم تنظم مثل الأدوية ولذلك الكمية والمعايير يمكن أن تختلف من منتج لآخر .
2-لأن تجمع البكتريا في الجسم تختلف من شخص لآخر ولذلك فإن المكملات الغذائية التي تساعد شخص آخر قد لا تساعدك .
أراء بعض العلماء حول المعززات الحيوية
1-صرح الكسندر خورتس لوكالة روبترز الصحية قائلا(بصرف النظر عن تقديم المعززات الحيوية لحديثي الولادة غير الناضجين لايوجد دليل واضح يدعم استخدامها).
2-ايضا بورنا كاشباب عضو المجلس الاستشاري العلمي حذرت بعدم استخدام المعززات الحيوية عند الاطفال الماصبين بإلتهاب في المعدة والامعاء واضافت ايضا ان المرضى الذين يعانون من نقص المناعه يجب ان يأخذو حذرا خاصا.
3- توصى جمعية امراض الجهاز الهضمي الأمريكية (AGA)لأول مره بالمعززات الحيوية من اجل مؤشرات محددة ولكن (من الصعب تقديم توصيات قوية في هذه المرحلة).
4-أما دانيال ماك دوقل (Daniel .Mac.Dougall)فقد قال :نحن في حوجة لعمل أبحاث عديدة علي المعززات الحيوية عامة والمعززات الحيوية التي تستخدم كمكملات غذائية ولكن من الأفضل أن نجلب عناصر غذاءنا من الطعام غير المكملات الغذائية.
وقال ايضا:إذا كنت محظوظ فإن المكملات الغذائية يمكنها أن تؤثر بشكل إيجابي علي جهازك الهضمي.

المعلومات الصحية على الإنترنت حول المعززات الحيوية
1-قالت د/ليندا كارول أنها معلومات غير كافية ومضللة إضافة إلى انذاراتها عبر (رويتز الصحية)أن معظم المواقع التي تقدم معلومات عن المعززات الصحية لايمكن الإعتماد عليها وغالبا ماتنشر فوائد صحية غير مؤكدة.
2-وفقا لتقرير في (حدود طب)أنه بعد فحص أول 150موقعا شبكيا ظهرت عن طريق بحث قوقل ،خلص الباحثون الي أن الغالبية العظمى من المواقع تدار من قبل شركات تروج لمنتجاتها أو هي منافد إخبارية تقدم معلومات غير كاملة وتغفل عن الآثار الجانية المحتملة.
3-يقول المولف ميشيل غولدمان (أستاذة مناعة في جامعة بروكسل ):(أن معظم الإدعاءات علي شبكة الانترنت بشأن الفوائد الصحية للأبحاث البيولوجية غير مدعومة بأدلة علمية .

 
عزيزي القارئ أتمنى ان تكون قد وضحت لديك بعض النقاط واخير تناول طعامك الصحي وخذ منه مايحتاجه جسمك من غذاءومارس الرياضة .

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...