الرئيسية الرياضةاخبار رياضية الرغبة القوية كانت وراء تسجيلى للفرقة الهلالية

الرغبة القوية كانت وراء تسجيلى للفرقة الهلالية

بواسطة ابوبكر احمد
92 views
شارك اصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

الأنيق بداية مشوارى ومعسكر القاهر استثنائى
لا أهاب المباريات الأفريقية ولجمهور عطبرة ألف تحية
أشادة زوران وضعتنى فى أصعب أمتحان وتألق تنقا وحمدان يجعلنى طول الليل سهران
حاوره : أبوبكر أحمد محمد
الحديث عن حوجة الهلال لظهير أيسر يمثل إضافة حقيقية للأقمار كان منذ فترة ليست بالقصيرة حيث عاني الهلال كثيرا من هذه الخانة التي شهدت تدهورا كبيرا في السنوات الماضية في ظل تزبز مستويات فارس عبدالله وتوليف بوي في قلب الدفاع لذلك كان لابد من تعزيزها بلاعب جديد قادر علي أن يفرض نفسه ، وينهي مشكلة أرقت المدربين والجماهير على حد سواء، لذلك كان تدعيم الخط الخلفي أول أولويات اللجنة الفنية التي طرحت أكثر من اسم بقيادة علي أوريان نجم هلال الأبيض ومحمد الليبي نجم الخرطوم وبخيت خميس نجم السلاطين بالإضافة إلى آدم مهدي الدالي نجم الأهلي عطبرة ، وبعد المداولات أمنت اللجنة الفنية علي تسجيل آدم الدالي ليتفوق الأخير علي الثلاثي وبصم لصالح الأزرق فى التسجيلات الأخيرة لاعب هادي وأنيق خارج الميدان صاحب مجهود كبير وأداء رفيع داخل الملعب يلعب السهل الممتنع ويؤدي وظيفته كما يجب أن يكون دخل كشف الهلال فى هدؤ ويستعد أن يفجر عطاءه رفقة الأزرق ليجسد مقولة (الهدؤ الذي يسبق العاصفة ) ، الأسياد جلست إليه فى حوار الشفافية والوضوح وخرجت منه بهذه المحصلة التى تتابعونها في السطور التالية…
الرغبة القوية كانت وراء تسجيلى للفرقة الهلالية
قال آدم مهدي الدالي ظهير أهلي عطبرة السابق ولاعب الهلال الحالى أن رغبته الكبيرة فى تحقيق حلمه بالانضمام إلى الأزرق هى ما سهلت عملية انضمامه إلى الهلال حيث قال أن المفاوضات معه لم تأخذ وقتا طويلا وبمجرد اتصال إدارة الأزرق وافقت على الفور دون شروط أو قيود، وأضاف بأن لجنة التطبيع لم تقصر معه وأتمت عملية التسجيل بصورة مرضية للطرفين ، وأضاف بأنه كان قريب من الكشوفات الهلالية في أكثر من موسم سابق حيث تم ترشيحه للهلال في التسجيلات الماضية ومكس في غرفة الأزرق حتي نهاية التسجيلات حيث عللت اللجنة المكونة للتسجيلات عدم التوقيع مع اللاعب الا مشكلة الخانات والتي عصفت به خارج الديار الزرقاء الي أن تحقق حلمه هذا الموسم بالاتضمام الى كبير السودان.
الأجواء فى الهلال محفزة لأفضل مشوار
ذكر آدم مهدي الدالى بأن الأجواء فى الهلال محفزة لانطلاقة قوية لأي لاعب ،ذاكرا بأن كل معينات النجاح متوفرة ، وأن الكل فى الأزرق يؤدي دوره المنوط به على أكمل وجه ، مضيفا بأن هذه العوامل إذا توفرت لأي لاعب كرة سيقدم كل ماعنده من أجل النادي الذي ينتمي له ، وهذا ما أنوي أن اقدمه مع الأزرق بعد أن توفرت لى وزملائى اللاعبين كل معينات الهلال
معسكر القاهرة استثنائى ونخطط عبره لظهور مثالى
أوضح الدالى أن فوائد معسكر الهلال بالقاهرة ستكون عظيمة رغم قصر الفترة وذلك للتنظيم الدقيق له من قبل رئيس البعثة عبد المهيمن الامين وأركان حربه الذين ظلو عين ساهرة من أجل راحتنا كلاعبين،وقامو بعمل أحترافي مما كان له الاثر الكبير فى تفرق اللاعبين والجهاز الفني للعمل واصفا الجهاز الفنى والذي يقوده مدرب محترم في خارطة الكرة الأفريقية ، الصربي زوران مانولو فيتش بانه يعلم تماما ما نحتاجه نحن اللاعبين وعمل على تحضيرنا لخوض المنافسات في الموسم المقبل بأفضل ما يجب أن يكون حيث جعل من الفريق لحمة واحدة واشعل التنافس بيينا كلاعبين للازرق ، وأضاف بأن نتائج معسكر القاهرة ستظهر مع بداية التنافس المحلى والافريقي وسترون هلال يسر العين ..
كسلا بدايتى مشواري ولعطبرة جمهور مثالى
ذكر الدالى أن بدايته كانت من مدينة كسلا الوريفة رفقة نادي الميرغني كسلا العريق ، وأضاف بانه كان واحد من العناصر التى تبعث الثقه والاطمئنان لجمهور الأنيق على حد قول جمهور الفريق الذي كان دائما مايردد لى هذه المقولة واضاف بان هذا الامر جعله يلعب من أجل كسب الثقة التى منحوها اياها وقال بحمد الله وفقت فى أحراز أهداف حاسمه وأداء أهلنى الى الانتقال للعب فى صفوف الاكسبريس العطبراوي ، حيث تمكنت رفقة زملائى اللاعبين الي قيادة الفريق الى الصعود للممتاز بعد موسم وحيد في الدوري الوسيط ، حيث سجلت خمسة أهداف كان اهمها واغلاها في السنترليق بمدينة كوستي في شباك الموردة بتسديده صاروخية من خارج ال18 .
أسعى لتقديم نفسى للجمهور باداء يمتع الحضور
الدالي قال أن اللعب في مركز الظهير يحتاج الى تكامل الادوار توزانا مابين الهجوم والدفاع ،وهذا ما أسعى له وانوي أن أقدمه مع فريق الهلال حال اتيحت لي الفرصة من الجهاز الفتى ، وأضاف بأنه عازم علي تسجيل الأهداف وهز شباك الخصوم من الضربات الثابته والكرات المتحركة ، لاسعاد جماهير الازرق التى استقبلتني أحسن أستقبال..
لا أهاب المباريات الافريقية وسأعمل على تحسين بنيتى الجسمانية
قال الدالى أنه لا يتهيب المباريات الافريقية ، واضاف بأن كرة القدم تلعب 11 لاعب ضد 11 لاعب ، ولايري بان هناك داعى يجعل اللاعب يتهيب الموجهات طالما يلعب مع لاعبين بنفس صفاته ، ذاكرا بأن الكرة الافريقية تحتاج الى لاعبين أصحاب بنيان جسماني قوي، وهوي ما سااسعى على العمل عليه فى الفترة القادمة حتى أتمكن من مقارعة اللاعبين الافارقة
تالق تنقا وحمدان وجبريل وضعنى فى موقف خطيير
الدالي وصف اللعب فى خانة الطرف الايسربالهلال بانه مسؤلية كبيرة نظرا الى أن الخانة أرتبطت بأسماء كبيرة لها وزنها فى فرقة الهلال، حيث قال بانه يسعى أن يكون امتداد تاريخي في خانة الرواق الايسر والتى يعتبر منصور بشير( تنقا ) عراب اللاعبين فيها حيث صال وجال رفقة الازرق ووصل مع النادي الي نهائي البطولة الإفريقية(1987) حتى لقبته الجماهير بالموسيقار ومثل نقطة قوة للازرق، ومن بعده توهج محمد حمدان ملك الرواق الايسر وبطل المتواليات الستة التى حققها رفقة الهلال على المريخ ،ومن بعدهم علاء الدين جبريل وكرنقو ومحمود امبدة وعبداللطيف بوي وفارس عبدالله زملائى الحالين فى الفريق واصفا تالق هؤلاء اللاعبين وضعه فى تحدي كبير من أجل السير بنفس مستواهم أو تقديم الافضل حتى يخلد أسمه فى ذاكرة الجماهير مثلما فعلو هم .
أشادة زوران وضعتنى فى أصعب أمتحان
أوضح رواق الهلال الجديد أن المدرب الصربي زوران مانولو فيتش ، طلب منه أن يعمل على اتقان العكسيات حيث قال له بانها سلاحى الذي ساأعتمد عليه فى هز شباك الخصوم ، وقال لى يجب أن تتحسن فى عملية صناعة اللعب لان لاعبي الاطراف أصبحو أهم عنصر في صناعة اللعب وفك التكتلات فى الكرة الحديثة ، ووجود ظهير يرسل عكسيات متقنه من اهم الأسلحة والأوراق الرابحة في توليفة اي مدرب وهو الامر الذي أريده منك رفقة زملائك فارس وبوي ،واضاف الدالي بانه ظل ينفذ ما يطلبه منه المدرب من خلال التمارين والوديات التى خاضها الازرق من خلال معسكره الذي اقامه فى القاهرة ،وهو الامر الذي جعل الصربي زوران يشيد بى عقب كل مباراة بقوله:

good

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...