الرئيسية الإقتصاد والأعمال المؤتمر الاقتصادي القومي

المؤتمر الاقتصادي القومي

بواسطة ابراهيم حمدي
453 مشاهدات

انعقد المؤتمر الاقتصادي القومي الأول، في عهد الحكومة الانتقالية ، في الخرطوم، من السبت ٢٦ سبتمبر وحتي الاثنين ٢٨.

كلمة د. حمدوك
افتتح رئيس الوزراء المؤتمر بورقة (الرؤية التحديات و أولويات التنمية لحكومة الفترةالانتقالية)، نحو دولة وطنية، ديمقراطية، مستدامة، وفق مشروع نهضوياقتصادي متكامل.

كلمة البرهان
اعترف رئيس مجلس السيادة الفريق عبدالفتاح البرهان، باستفحال الأزمة الاقتصادية وبلوغ ذروتها، وأن المواطن أصبح غير قادرا على تحملها، وحذر من التأخر في البحث عن علاج، وطالب بالبعد عن الحلول المؤقتة أو المسكنات في معالجة الوضع الاقتصادي.
ونادى بضرورة الإصلاح الداخلي والخارجي ومحاربة الفساد و إصلاح ما أفسده النظام البائد .
وأكد أنه لدينا فرصة سانحة فيما يتعلق برفع اسم السودان من قائمة الإرهاب، وضرورة استغلالها.

كلمة عرمان
دعي ياسر عرمان، ممثل حركات الكفاح المسلح بإصدار قرار فوري لإعادة النظام التقليدي المصرفي، استحقاقا وانفاذا للاتفاقية الموقعة بين الجبهة الثورية والحكومة، للاستفادة من العلاقات الخارجية والمصارف العالمية. وقال أن حركات الكفاح المسلح ستعمل جنبا إلى جنب في إصلاح الوضع الاقتصادي، وجذب الدعم وشدد على أن تكتب روشتات المؤتمر بواقعية، مشددا في نفس الوقت على إصلاح القطاع العسكري ليُسهم في الاصلاح الاقتصادي.

كلمة الطاقة
قال وزير الطاقة والتعدين المكلف في ورقة (الانتقال إلى آفاق الانتاج والتصدير وتوسيع فرص العمل) أن وزارته تحتاج ماقيمته ٦١ مليار جنيه لحل مشكلة قطاع الكهرباء، وأقر بأن التطور في قطاع الكهرباء بطئ وغير نوعي، وأشار إلى أن الكهرباء تغطي ٣٦% فقط من السكان.
أوصت الورش القطاعية للمؤتمر بضرورة إدراج أعمال التعدين في موارد الدخل القومي.

كلمة الطوارئ الإقتصادية
د. آدم حريكة المستشار الاقتصادي لرئيس مجلس الوزراء ، استعرض التوصيات قصيرة ومتوسطة المدى لعمل لجنة الطوارئ الاقتصادية و شملت:
° استخدام عائدات الصادر للدعم السلعي.
° إعداد قانون لتنظيم الإعفاءات الجمركية والضريبية.
° إجازة مشروع تعديل القانون الجنائي فیما یختص بتشدید عقوبة التھریب.
° تشكيل آليتين:
الأولى:  تعنى بمكافحة التهريب ومراقبة السلع الإستراتيجية.
والثانية:  لمكافحة الإتجار بالنقد الأجنبي.

كلمة الدولار
من خارج أروقة المؤتمر، تحدث المارد..
المداولات الساخنة التي شهدتها قاعة الصداقة حول الأوضاع الاقتصادية بالبلاد أسهمت بمستوى كبير في ارتفاع الأسعار، خاصة وأنه لا بوادر للحلول
تلوح في الأفق، فقفزت أسعار العملات الأجنبية بصورة ملحوظة في مداولات الاحد ٢٨ سبتمبر ٢٠٢٠م.

كبار التجار يراقبون ما يدور في الشأن الاقتصادي بالبلاد، وتاثر مخرجات المؤتمر بصورة مباشرة على الأسعار في سوق النقدالأجنبي، وسعر الدولار يومها كان ٢٣٥ جنيهاً.

مداخلات
الأسافير تسائلت (أين الاقتصاد في مؤتمر الاقتصاد؟)، و نُعت بمؤتمر الآفاقات الثلاثمائة (علي وزن مؤتمر اللائات الثلاثة).

رئيس الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي:
قال أن المؤتمر الاقتصادي القومي سانحة لمعالجة الخلل الهيكلي في الاقتصاد السوداني بجانب بحث أسباب ضعف الانتاج والصادرات وزيادة الطلب على الواردات، وأوضح أن المشاكل التى تعترض عمل شركات الهيئة بالسودان هي:
° عدم استقرار سعر الصرف.
° تضارب السياسات المالية والنقدية.
° التضخم.
° انخفاض قيمة العملة الوطنية.
° عدم تشجيع الصادر.
و أفاد أن الموضوعات المطروحة فى المؤتمر تصب بصورة مباشرة في معالجة المشاكل التي تواجه عمل شركات الهيئة.

د. عادل عبد العزيز الفكي
صرح باستغرابه لقول د. حمدوك، وهو المتخصص في الاقتصاد الزراعي، أن يعرف لأول مرة أن القمح ينجح في مناطق خلاف شمال السودان!! هذا مجهود العلماء وهيئة البحوث الزراعية منذ أكثر من عشرين سنة، عندما استنبطوا الصنف (إمام) الذي تم إجازته بواسطة هيئة البحوث الزراعية عام ٢٠٠٠.
الصنف إمام هو في الأصل تركي، تم استيراد الأنواع العليا منه من تركيا، ثم أصبح يتم اكثاره محلياً، مع مواصلة تطويره بواسطة هيئة البحوث الزراعية السودانية.
وهو صنف يتحمل درجات الحرارة العالية التي تسود في بداية موسم الزراعة، وتجود زراعته في كل أجزاء السودان الرئيسة المنتجة للقمح، وتمت زراعته في الجزيرة والنيل الأبيض وشمال كردفان والنيل الأبيض.
يرجى من المتحدثين والمتداخلين مراجعة المعلومات الأساسية حول الاقتصادالسوداني قبل التحدث في المحافل العلمية.

متفرق
°  يجب مراجعة مؤسسات الدولة الحكومية لأنها ضعيفة الرقابة.
°  أيلولة كل مصادر الذهب للدولة دون وسيط ولا شركات.
°  دعم المشاريع الزراعية والانتاجية.
°  دعم المواطن مباشرة.
°  دراسة جدوى رفع الدعم وتأثيره ع المواطن وايجابياته.
°  تنفيذ ومراقبة القرارات وليس اصدارها فقط وتفعيل المحاسبة والرقابة.
°  تولي الدولة المسؤولية عن كل مصادر الانتاج والصادر والوارد.
°  الدعوة للحكومة بتوجيه الوزراء للوقوف في صفوف العيش والغاز والبنزين للشعور بمعاناة المواطن.
°  مداخلة مشاترة عن الاغتصاب.
°  سخط علي وزير التجارة والصناعة، (إستدعي المداخلة الأشهر، افتتحها استاذا جامعيا بجملة “عمري زاد عشره سنين” بسبب الصفوف التي يضطر أن يقف فيها عبر اليوم، و طالب بإقالة وزير الصناعة مدني عباس !

مخاتمة
ختم د. حمدوك المؤتمر:
انعقاد المؤتمر نجاح لنا جميعا، فخلاله اختلفنا واتفقنا لأجل الوطن، وكان تمرينا ديموقراطيا.
تسلُّمتُ توصيات الجلسة الختامية للمؤتمر الاقتصادي القومي، تم تقديم
ما يصل لـ ١٦٠ توصية خلال المؤتمر الاقتصادي القومي والورش القطاعية، بها
قضايا ذات طابع طويلة الأمد، ومنها ما هو آني يساهم في حلّ الضائقة التي
يُعاني منها شعبنا، واقترحت لمتابعة تنفيذ توصياته، بأن تتطور اللجنة
التحضيرية لتصبح آلية تنفيذ بإضافة عناصر جديدة لها. أشكر كل من ساهم
بالإعداد لهذا المؤتمر.

إلى الانجاز، و إلى الملتقي في مؤتمر قادم.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا