الرئيسية تاريخ وسياحة المعالم الدينية في السودان ج(2)

المعالم الدينية في السودان ج(2)

بواسطة محسن عبيد علي احمد
82 مشاهدات

يزخر السودان بالكثير من الآثار الدينية بمختلف أنواعها وذلك لتنوعه، وموقعه الجغرافي المتميز الذي جعله معبر واستيطان للعديد من الأمم، منها ماذكر في كتب التاريخ ومنها ما طمس في ظل صراع الحضارات.

ومن تلك المعالم الدينية نذكر منها:-
كنيسة الأبيض :
تلك التحفة المعمارية التي تتوسط عروس الرمال،
والتي تم افتتاحها عام 1881م بعد زيارة الأب كمبوني لمدينتي الأبيض والدلنج حيث كانت هناك مجموعة من الآباء والراهبات، واستمرت النشاطات المسيحية في عروس الرمال حتى قيام الثورة المهدية، وعندما دخل أنصار المهدي إلى الأبيض تم قفل الكنيسة وافتتحت من جديد بعد قيام الحكم الثنائي واستمر نشاطها حتى اليوم. تعمل كنيسة الأبيض على احترام الأديان وثقافة الآخر ويتطلع منسوبيها لمشاركة المسلمين في المناسبات الاجتماعية من أجل تعايش ديني سليم.

زريبة الشيخ البرعي :
تقع بولاية شمال كردفان ، وتقع شمال شرق مدينة الأُبيِّض، وتبعد عنها بحوالي ١٠٠ كيلو متر ، كما تقع جنوب غرب مدينة الخرطوم ، وتبعد عنها بحوالي ٣٠٠ كلم.
وتعتبر زريبة (مسيد) الشيخ البرعي من أهم المعالم الإسلامية الصوفية في مدينة شمال كردفان والتي تقوم  بتحفيظ الناس القرآن الكريم وعلومه، وقد تخرج منها آلاف الحفظة.

الشكينيبة:
تقع مدينة الشكينيبة في السودان في الجزء الجنوبي الشرقي لمدينة المناقل على بعد تسع كلم منها . و لم تشتهر إلا بعد مجيء الشيخ عبد الباقي المكاشفي إليها في عام 1910م.
تبلغ مساحتها حوالي 60.000 متر مربع ، و يقدر عدد سكانها حوالي 8.000 نسمة. و يعتمد أهالي المنطقة على الزراعة والرعي، وعلى التجارة حول مسيد الشيخ عبدالباقي المكاشفي.
وتعددت الأقوال في أصل الاسم فقيل اسم الشكينيبة من نشكو نوائبنا إلى الله – من قول الشيخ المكاشفي- وقيل من الشكنابة وهي قرعة اللبن عند أهل المنطقة.
بعد أن  حط الشيخ المكاشفي رحاله بها وعمرها و حفر البئر وبنى المنازل. وفي هذه البقعة  بنى مسجده، وبنى حوله الخلاوى وأشعل نار القرآن وأوقد نار النفقة وشيد دور العلم وحفر الحفير، فأصبحت الشكينيبة مركز القاصدين ومورد الطالبين.

مسجد الشهيد بالمقرن:
يحلق مسجد الشهيد بعيدًا عن بقية المساجد في البلاد فقد قام بأهداف سامية، فأشاع في المجتمع الهداية والإرشاد. تم افتتاحه في 2001 وما يميزه أنه يقع في منطقة وسطية لذلك تعقد فيه كل زيجات سكان المقرن  جعلت منه مسجدًا يحتشد بالمصلين ويضم المجمع في داخله أضخم مكتبة وقاعة مؤتمرات.

مسجد السيدة سنهوري:
وهو من المساجد التي أنشئت حديثاً بالمنشية وارتبط بسكان المنطقة ، ويقصده آلاف المصلين خاصة في شهر رمضان لتزكية النفس ويعد الشيخ الزين محمد أحمد من أبرز المشايخ الذين برزت نجوميتهم تبعا لمكانة المسجد.

مجمع النور الاسلامي:
مسجد بحي كافوري  بالخرطوم بحري، أضحى قبلة الناظرين للطراز المعماري المتفرد المشابه للعمران التركي.

حظي بشهرة واسعة لما يضمه من مركز تجاري  وبدأ تشييده في العام 2008 واكتمل في العام 2010 ،
وكان إمامه الشيخ الراحل نورين محمد الصديق رحمة الله عليه.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا