الرئيسية تاريخ وسياحة الوعْلُ النُوبِيّ
شارك اصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

الوعل النوبيّ أو البَدَن نوع من جنس الوعول التي تستوطن منطقة النوبة و تلال البحر الأحمر في السودان و شبة الجزيرة العربية، و هو يتواجد اليوم في المناطق الجبليّة العالية على طول جنوب الجزيرة العربيّة، وصحراء النقب وشبه جزيرة سيناء، والأردن.و كان في السابق يعيش أيضا في لبنان وسوريا قبل أن ينقرض في الخمسينات من القرن العشرين جراء الصيد .
-الإسم العلمي: Capra nubiana.
-حالة الحفظ: غير محصن (متناقص).
-الكتلة: 46 kg (حيوان بالغ) موسوعة الحياة.
مدة الحمل: 150 يوم.

“الوعل النوبى”.. ملك الجبال الوعرة يقترب من الإنقراض

“الغزال المُلتحي الوسيم”.. هكذا أطلق عليه علماء الحياة البرية ، رغم أنه أحد الحيوانات الظبيية المهددة بالإنقراض، إلا أنه يظل ملك تلك الفصائل، المتوج على عرش عالم الظباء، و علامة تتويجه تلك القرون القوية و الملتفة حول عنقه الأقوى، يمتلك واحدة من أقوى الحوافر في عالم الثدييات، ما أهّله ليصبح متسلقاً بارعاً للجبال الوعرة، و لكنها تتعرض كثيراً للإنزلاق لإضطرارها للنزول يوميا للحصول على شربة ماء من أحد العيون أسفل الجبل، و تساعدها خفة حركتها فى تفادى ذلك.


ورغم أن الوعل النوبي أحد الحيوانات المُهددة بالإنقراض، إلا أنه كائن واسع الإنتشار ، فنجده يستوطن المناطق الجبليّة في اليمن، والسعودية، وصحراء النقب، وشبه جزيرة سيناء، والأردن، ومنطقة النوبة في السودان وكان في السابق يعيش أيضا في لبنان وسوريا قبل أن ينقرض في الخمسينات من القرن العشرين جراء الصيد المفرط، والتمدن الحاصل في المناطق الريفيّة والجبليّة التي كان يقطنها، وإن كانت هناك بعض المحاولات العلمية لتوطين تلك الظباء النوبية داخل المحميات الشامية، مثل محمية أرز الشوف في لبنان ومحمية الشوح والأرز في سوريا.


تعيش الوعول النوبية في قطعان منفصلة من الذكور والإناث على حدة، وهي نهارية النشاط بمعنى أنها تنشط في النهار وتستريح خلال الليل، وقد ورد ذكرها في الشعر العربي حيث قال الشاعر أمية بن أبي الصلت، “ليتني كنت قبل ما قد بدا لي راعيا في الجبال أرعى الوعول”
مهددات بقاء الغزل الملتحي الوسيم بالسودان:
الصيد الجائر في المناطق الوعرة كان السبب الرئيسي لوضعه في القائمة الحمراء للكائنات المهددة بالإنقراض؛ حيث اضطر الإتحاد العالمي للحفاظ علي الطبيعة لإدراجه في عام 2008، وقبل هذا التاريخ بحوالي 24 شهراً، وتحديداً في عام 2006، أدرجت قاعدة معلومات الإتحاد العالمي للحفاظ على الطبيعة كل التفسيرات التي من شأنها يمكن تصنيف الوعل النوبي ضمن الحيوانات المهددة بالإنقراض.

و نناشد الحكومة السودانية أن تتخذ إجراءآت مشددة لإيقاف الصيد الجائر  و غير الشرعي للوعل النوبي ، و أن تتبنى مشروع صون وحماية الوعل النوبي في السودان ، وتأسيس منظمة “لحماية الطبيعة والتراث” والتي بدورها سوف تكون قِبلة للسياح الأجانب، و سوف يكون لها دور كبير في زيادة الدخل القومي السوداني..و إظهار و تعريف بأهم حضارة إنسانية في تاريخ البشرية.

Digiprove sealCopyright secured by Digiprove © 2021 Ashraf Eltom

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...