الرئيسية مقالات متنوعة تعاطي المخدرات..كارثة تدمر الشباب

تعاطي المخدرات..كارثة تدمر الشباب

بواسطة فاطمة أمين
272 views
شارك اصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

بقلم : فاطمة أمين
من المؤكد أن تعاطي المخدرات يعتبر عائق يقف في مستقبل الشباب ، ويرجع ذلك للعواقب والاضرار التي ربما نكون في غنى عن ذكرها ، ويجب علينا دائماً قبل وضع اللوم عليهم التماس الاعذار لتلك الفئة، فالشاب المدمن ربما دفعته ظروفه الخاصة للاتجاه نحو الادمان، فجُلهم يعلمون جيداً خطورة تلك الحبوب او” البُدر” او. “الحقن” ولكن يهربون من واقعهم المخيف وهم ينظرون الى مستقبلهم بعين غير راضية.
◇تعد الجامعات من اكثر الأماكن التي يتبادل فيها الشباب المخدرات بأنواعها ، اذ أن الجامعة تعتبر الملاذ الآمن بالنسبة لهم، لتواجدهم فيها معظم الأوقات.
◇عواقب
ظاهرة تعاطي المخدرات لدى الشباب انتشرت مؤخراً بصورة تدعو للقلق ، حيث أثبتت الأبحاث والدراسات العلمية أنها تشل إرادة الإنسان، وتذهب بعقله، وتحيله بها لأفتك الأمراض، وتدفعه في أخف الحالات إلى ارتكاب الموبقات ، أما بالنسبة للمجتمع السوداني فهي عادة مستنكرة و يعتبرها البعض دخيلة على الشباب السوداني وربما يرجع ذلك للانفتاح على العالم الخارجي عبر السوشل ميديا ، والمسلسلات والأفلام التي يكون محتواها عن ادمان الشباب.
◇من المؤسف ان تتحدث لنا طبيبة صيدلانية عن هذا الأمر وتصريحها أن الشباب عادتاً يأتون الى الصيدلية لطلب دواء الزكام، وايضاً يطلبون اقراص الحساسية من ما تحتم عليهم كصيدلية عدم صرف هذا الدواء الا بواسطة روشتة من الطبيب، وذلك للاشتباه بأنهم يستخدمونها استخدامات اخرى مثل التنويم على حد تعبيرها ، وجهت رسالة لجميع الاطباء الصيادلة بعدم صرف الدواء الا بأستشارة الطبيب حتى لا يصبح الكل مشارك في تدمير هؤلاء الشباب.
◇ الغريب في الأمر ان الفتيات ليس بمعزل عن تناول تلك الاقراص فهم يشاركون الشباب تعاطي المخدرات بأنواعها المختلفة ، هذا ما اخبرنا به طالب جامعة خاصة معروفة، ويؤكد لنا هذا ما ذكرناه في بداية المقال ان الجامعات من اكثر الاماكن التي يتبادلون فيها تلك الآفة.
□ هناك اسباب كثيرة تدفع الشباب للتعاطي وادمان المخدرات منها التعرض لصدمة النفسية قوية، المعاناة من الإيذاء الجنسي أو الجسدي، الاهمال او الفوضى في المنزل ، التعرض لضغوط نفسية شديدة ، الاصابة بالاكتئاب، عدم القدرة على التواصل مع الاخرين، الوحدة وعدم وجود اصدقاء، ضعف الاداء سواء في العمل او مجالات الدراسة وغيرها من الأسباب الاخرى.
◇ لا يخفى على الجميع تأثير الأصدقاء على بعضهم فمن الممكن ان يذهب بك الصديق الى الجنة او يذهب الى الجحيم ، اتفق معظم المرشدون في مختلف المدارس السلوكية و الفكرية على أن الأصدقاء هم الأكثر تأثيراً على المدمن وبالأخص في المدارس الإعدادية والثانوية لأن الإدمان الذي يبدأ قبل الخامسة عشرة هو أخطر أنواع الإدمان .
◇نشرت احد المواقع ذات الاختصاص انه اذا ارادت الأسرة التعامل مع المدمن عليها اولاً أن تفهم طبيعة المدمن وتظل هادئًا، وتواجهه وتتوقع رفضه وإنكاره، ويجب على الاسرة أن تُظهر له أضرار الإدمان، وأن تمنحه الثقة والدعم المطلقين، وأن تعمل على معالجة المشاكل الأسرية التي حدث بسبب الإدمان، وكما ننصح ان لا تتعامل مع مدمن المخدرات بعنف حين اكتشفاك له بالإدمان فذلك قد يؤثر سلبا عليه ويجعله يتمسك بالإدمان أكثر، واخيرا طلب المساعدة الطبية.

Digiprove sealCopyright secured by Digiprove © 2020 Ashraf Eltom

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...