الرئيسية الرياضةاخبار رياضية ختام كورس المستوى الأول للاعبين الدوليين

ختام كورس المستوى الأول للاعبين الدوليين

76 views
شارك اصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اختتم “الاربعاء” 16 ديسمبر 2020، كورس المستوى الأول للاعبين الدوليين، الذي اقامته لجنة المدربين بالاتحاد السوداني لكرة القدمSFA، وشرف الختام البروفيسور كمال شداد رئيس الاتحاد، والاستاذ عمار الصادق عضو مجلس الادارة -رئيس لجنة المدربين- ونائبه في اللجنة وعضو مجلس الادارة الاستاذ الدخيري فضيل، والاستاذة ميرفت حسين عضو مجلس الادارة – رئيس لجنة كرة القدم للسيدات- والاستاذ بدرالدين المبارك عضو مجلس الادارة- نائب رئيس لجنة الحكام- والاستاذ اسماعيل رحمة عضو مجلس الادارة -نائب رئيس لجنة المنتخبات الوطنية، إضافة إلى اعضاء لجنة المدربين.
وأكد البروفيسور كمال شداد سعادته باقامة كورس اللاعبين الدوليين من قبل لجنة المدربين، مؤكداً على أن سعادته الأكبر بتوفير الاتحاد السوداني لمنهج خاص به للتدريب، مشيراً إلى أن الشهادة التي تحصل عليها المشاركين في هذا الكورس هي الأعلى تدريبياً في الاتحاد السوداني.
وأوضح شداد أن اتحاده منح الحاصلين على شهادة هذا الكورس الحق في تدريب أندية الدوري الممتاز، مبيناً أن المنهج التدريبي الذي خضع له اللاعبين الدوليين يوازي مناهج عالمية، وناشد اللجنة إقامة كورسات للمدربين في التعامل مع التقنية الحديثة عبر أجهزة الكمبيوتر والتحليل، كما طالب اللاعبين الدوليين بأن يكونوا أكثر قرباً من الاتحاد ومشاريعه وتقديم الاستشارات في اختيارات اللاعبين مستقبلاً.
وأضاف” لجنة التدريب عملت على تاهيل مدربي حراس المرمى والمعدين البدنيين، ومدربي الاكاديميات والمدارس السنية، والان وصلنا إلى اللاعبين الدوليين الذين قدموا الجهد للمنتخب الوطني خلال السنوات الماضية”.
واعتبر عمار الصادق رئيس لجنة المدربين أنهم ماضون في مسيرتهم في تأهيل المدربين من أجل صناعة مستقبل كرة القدم في السودان، مشيراً إلى الكورسات والدورات التي اقيمت في الفترة الماضية، سواء بالنسبة للمدربين داخل ولاية الخرطوم وخارجها، مبيناً أنهم يجدون دعماً كبيراً من البروفيسور كمال شداد رئيس الاتحاد، ووعد باستمرار دورات التاهيل للمدربين.
وشدد الجزائري الالماني ايت عبدالمالك المحاضر بلجنة المدربين على أن مستقبل الشعوب يصنعه أبناؤها، وقال” على جميع الحاصلين على الشهادة التدريبية المستوى الأول العمل دوماً على خدمة وطنهم السودان وتطوير الاجيال المقبلة”.
وأضاف” صحيح أن الأجانب يحضرون إلى السودان ويساهمون في تطوير اللعبة، ولكن في النهاية هم جاءوا من أجل تعاقدات، وبالتالي المسؤول الاول والاخير والمرتبط بالبلد طوال حياته هو إبن السودان، ولذلك تقع على عاتق اللاعبين الدوليين مسؤولية تطوير اللعبة في السودان”.
وتحدث الكابتن فتحي فرج الله اللاعب الدولي السابق إنابة عن اللاعبين الدوليين المشاركين في الكورس، وأوضح أن هذا الكورس جمع بين أربعة أجيال مختلفة” سبعينات، وثمانينات، وتسعينات، والفينات”، مقدماً شكره الكبير للاتحاد السوداني على جهوده لتطوير اللعبة، ومؤكدا على زملائه في أهمية الاستفادة القصوى من المنهج الحالي في التدريب.
وشارك في الكورس 36 لاعباً دولياً، وبدأ في الاول من ديسمبر 2020، واستمر 16 يوماً بمحاضرات نظرية وعملية، ونفسية باكاديمية تقانة كرة القدم بالخرطوم2.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...