الرئيسية حواء السودانية زينب الكنزي اكبر خريجة جامعية في السودان

زينب الكنزي اكبر خريجة جامعية في السودان

بواسطة مجلة السودان
نشر اخر تحديث 250 مشاهدات

تعرف على شخصيات سودانية …أكبر خريجة جامعية في السودان
زينب علّام الكنزية 79 عام – خريجة جامعة الرباط بالسودان 2015م … ﺭﺳﺒﺖ ﻓﻰ ﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ 3 ﻣﺮﺍﺕ .. ﺗﻮﻗفت ﻋﻦ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ 37 ﺳﻨﺔ ﻭﻟﻢ ﺗﻴﺄﺱ.
ﺍﻃﻠﺒﻮﺍ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻬﺪ الى ﺍﻟﻠﺤﺪ .. ﺗﺮﺟﻤﺘﻪ ﻻﺭﺽ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﺳﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﻏﺎﺩﺭﺕ مقاﻋﺪ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﺛﻢ ﻟﺤﻘﺖ ﺑﻘﻄﺎﺭ ﺍﻟﻌﻠﻢ .. ﺍﻧﻬﺎ ﺍﻛﺒﺮ ﺧﺮﻳﺠﺔ جاﻣﻌﻴﺔ ﺗﺴﺘﺤﻖ ﺍﻥ ﻳﺴﺠﻞ ﺍﺳﻤﻬﺎ ﻓﻲ ﻣﻮﺳﻮﻋﺔ ﺟﻴﻨﻴﺲ للارﻗﺎﻡ ﺍلقياسية.

ﺯﻳﻨﺐ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺤﻤﻮﺩ ﺍﻟﻜﻨﺰﻱ ﻭﺍﻟﻠﻘﺐ ﺍﻟﻤﺸﻬﻮﺭ ﺯﻳﻨﺐ ﺍﺯﺭﻕ .. ﺍﻟﻮﺍﻟﺪ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﺆﺳﺲ ﺧﻠﻮﺓ ﻓﻲ اﻟﻘﺮﻥ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﻭﻳﻘﺎﻝ ﻛﺎﻥ ﻣﻘﺮﻫﺎ ﺳﻴﻨﻤﺎ ﻛﻠﺰﻳﻮﻡ ﺛﻢ ﺍﻧﺘﻘﻞ باﻟﺨﻠﻮﺓ ﻟﻤﻨﺰﻝ ﺗﻠﻮﺏ ﺛﻢ ﺍﺳﺘﻘﺮ ﺑﺎﻟﺨﻠﻮﺓ ﻓﻲ ﻣﻨﺰﻝ ﻣﺸﻴﻠﻲ ﺸﺎﺭﻉ ﺍﻻﺳﺘﺒﺎﻟﻴﺔ ﻭﺗﻮﻓﻲ ﻋﺎﻡ 1951 ﻭﺑﻌﺪ ﻭﻓﺎﺗﻪ ﻏﺎﺩﺭﺕ اﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺑﺮﻓﻘﺔ ﺍﻣﻲ ﺍﻟﻲ ﺍﺳﻮﺍﻥ ﻭﺍﺳﺘﻘﺮ ﺑﻨﺎ ﺍﻟﻤﻘﺎﻡ ﻓﻲ قرﻳﺔ ﻛﻼﺑﺸﻪ.

ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ:
ﺗﺰﻭﺟﺖ ﻓﻲ ﺷﻬﺮ ﻳﻮﻟﻴﻮ 1954 ﻭﻛﺎﻥ مهرها ﺍﻧﺬﺍﻙ ﺳﺒﻌﺔ ﻋﺸﺮ ﺟﻨﻴﻬﺎ ﻭﻳﻌﺪ ﺭﻗﻤﺎ ﺧﺮﺍﻓﻴﺎ ﻓﻲ ﻏﻼﺀ المهور ﻭﺍﻗﻴﻤﺖ ﻣﺮﺍﺳﻢ ﺍﻟﺰﻓﺎﻑ ﻓﻲ ﻛﻼﺑﺸﺔ ﻭﻋﺎئلتها ﺗﺴﻤﻲ باﻟﺤﻤﺪﻻﺏ .

ﺍﻟﻌﻮﺩﺓ ﻟﻠﺴﻮﺩﺍﻥ :
ﻓﻲ ﻋﺎﻡ 1956 جاءت للسودان ﺑﺮﻓﻘﺔ ﺯﻭﺟها ﺍﺣﻤﺪ ﺍﺯﺭﻕ ﺍﻟﺬﻱ ﺩﺭﺱ ﺍلاولية بمدرسة ﺑﺮﻱ ﺍﻟﻤﺤﺲ ﺛﻢ ﺍﻟﻜﻠﻴﺔ ﺍﻟﻘﺒﻄﻴﺔ ﺑﺎﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﺛﻢ التحق ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﻱ ﺍﻟﻤﺼﺮﻱ ﺑﺎﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﻭﺣﺒﺎهم ﺍﻟﻤﻮﻟﻲ باﻟﺒﻨﺎﺕ ﻭﻭﻟﺪ ﻭﺍﺣﺪ ﻭﺗﺰﻭﺟﻮﺍ ﺟﻤﻴﻌﻬﻢ ﻭﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ .

ﻣﻐﺎﺩﺭﺓ مقاﻋﺪ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ:
توقفت ﻋﻦ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﺑﺴﺒﺐ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ رعاية ﺍﻃﻔﺎﻟها ومن ثم عاﻭﺩها ﺍﻟﺤﻨﻴﻦ ﻟﻠﻌﻮﺩﺓ ﻟﻤﻘﺎﻋﺪ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ عام 1991 ﻭﺟﻠﺴﺖ ﻻﻣﺘﺤﺎﻥ ﺍﻟﺸﻬﺎﺩﺓ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺎﺕ ﺍﻻﻫﻠﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﻌﻬﺪ ﺷﺮﻭﻧﻲ ﻭﺭﺳﺒﺖ ﺛﻼﺙ ﻣﺮﺍﺕ ﻭﻻﻥ ﻋﺰيمتها ﻭﺍﺻﺮﺍﺭها على ﺍﻟﻨﺠﺎﺡ ﻭﻻ ﻳﺎﺱ ﻣﻊ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻭﻻﺣﻴﺎﺓ ﻣﻊ اليأس ﻧﺠﺤﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﺮﺍﺑﻌﺔ ﺍﻋﺎﺩﺓ ﻭﻗﺪﻣﺖ ﺍﻭﺭﺍﻗﻲ لجامعة ﺍﻟﺮﺑﺎﻁ ﻛﻠﻴﺔ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺎﺕ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ ﺩﺑﻠﻮﻡ ﺛﻼﺙ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻭﺭﺑﻤﺎ ﺍﻛﻮﻥ ﺍﻛﺒﺮ ﺧﺮﻳﺠﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺑﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ .

ابنائها درﺳﻮﺍ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺎﺕ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﻭﺍﺣﻔﺎﺩها ﺍﻟﺼﻐﺎﺭ ﻧﺠﺤﻮﺍ ﻓﻲ امتحانات ﺷﻬﺎﺩﺗﻲ ﺍﻻﺳﺎﺱ ﻭﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻱ ﻭﺍﺣﻔﺎﺩها ﺍﻟﻜﺒﺎﺭ ﺗﺨﺮﺟﻮﺍ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻭﻫﻢ ﺻﻼﺡ ﻭ ﺍﺣﻤﺪ ﻭﺍﻧﺘﺼﺎﺭ ﻭﺍﻟﺮﺍﺑﻌﺔ ﻣﻨﻲ ﺍﺣﺮﺯﺕ ﻣﺮﺗﺒﺔ ﺍﻟﺸﺮﻑ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻭﻫﻲ ﻋﻠﻲ ﻭﺷﻚ اﻟﺘﺨﺮﺝ .

ﺳﻤﺢ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺳﻤﺢ ﺍﻟﻘﺮﺍﻳﺔ:

العلم في الكبر او الصغر جميل والزمان هو الزمان والتأخر في العمر ليس سببا للامتناع عن الدراسة وها ﻫﻲ ﻣﺮﺍﻛﺰ ﻣﺤﻮ ﺍﻻﻣﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﻤﻮﺍﺯﻱ ﺗﺨﺮﺝ ﺳﻨﻮﻳﺎ ﻣﻦ ﻓﺎﺗﻬﻢ ﻗﻄﺎﺭ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻭﻗﺮﺃﺕ ﻗﺒﻞ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻣﻀﺖ اﺳﺘﻄﻼﻋﺎ ﻣﻊ ﺍﻡ ﻣﻤﺘﺤﻨﺔ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﺍﻻﺳﺎﺱ ﻭﺍﺑﻨﻴﻬﺎ ﻣﻬﻨﺪﺱ ﻭﻃﺒﻴﺐ ﻳﻌﻤﻼﻥ ﺑﺎﻟﺨﺎﺭﺝ ﻭﻋﻘﺐ ﻛﻞ ﺍﻣﺘﺤﺎﻥ ﺗﺘﺼﻞ ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ هاﺗﻔﻴﺎ ﻭﻣﻦ ﺍﻡ ﺭﻭﺍﺑﺔ ﺍﻣﺘﺤﻨﺖ ﺍﻟﺸﻬﺎﺩﺓ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﻣﻊ ﺍﺑﻨﻬﺎ ﻭﺍﺑﻨﺘﻬﺎ ﻭﻧﺠﺤﻮﺍ ﻭﻫﻲ ﺍﺣﺮﺯﺕ ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻋﻠﻲ ﻣﻨﻬﻤﺎ ﻭﺍﻟﺘﺤﻘﻮﺍ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻭﺗﺨﺮﺟﻮﺍ ﺛﻢ ﺯﻣﻴﻠﺘﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺨﺮﺟﺖ ﻭﻋﻤﺮﻫﺎ ﺳﺘﻮﻥ ﻋﺎﻣﺎ ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺮباﻂ ﺍﻧﻬﺎ ﻧﻤﺎﺫﺝ ﻣﺸﺮﻓﺔ ﻟﻜﻔﺎﺡ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ السودانيه . شكرا الحاجه زينب ازرق ، التحيه لنساء بلادي ،،، ايها الناس نحن من نفر عمرو الارض حيث ما قطنوا ،، فلتدم انت ايها الوطن انا سوداني انا أنا السوداني انااء…
________
ﺍﻟﺘﻘﺎﻫﺎ : ﻣﺤﻤﺪ ﺍﺣﻤﺪ ﻋﺜﻤﺎﻥ

Digiprove sealCopyright secured by Digiprove © 2020 Ashraf Eltom

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا