الرئيسية تاريخ وسياحةتاريخ السودان سياحة في تاريخ السودان.. كوش أرض الله

سياحة في تاريخ السودان.. كوش أرض الله

بواسطة انعام احمد شيخ الدين
474 مشاهدات

عزيزي القارئ ما زالت سياحتنا عبر تاريخ السودان مستمرة، فتعال معي لنزور أقدم حضارات إفريقيا و التي قامت على مجرى نهر النيل فيما عرفت بأرض النوبة (مملكة كوش) أو ماعرفت عند النوبيين القدماء بأرض الله؛ لما فيها من خيرات.

جغرافياً هي المنطقة التاريخية الممتدة من الشلال الأول جنوب أسوان وحتى ملتقى النيلين الأزرق والأبيض.
تعتبر بلاد النوبة مقراً لحضارة كوش، حيث كانت عاصمتها الأولى كرمة، إمتدت حتى عام 2500 ق.م حتى تم غزوها من قبل المملكة المصرية الحديثة تحت حكم تحتمس الأول في حوالي 1500ق.م و حتى تفكيك المملكة في 1070 ق.م.
كانت النوبة موطناً للعديد من الإمبراطوريات القديمة، كانت كوش أولها والتي غزت مصر سنة 727 ق. م في عهد الفرعون النوبي بعانخي وحكمت البلاد باعتبارها الأسرة الفرعونية الخامسة والعشرين حتى نحو 656 ق.م.
تمركزت دولة كوش فيما سمي بنبتة، و التي تقوم فيها منطقة كريمة حالياً  ،كانت المملكة الكوشية متاثرة بشدة بمصر القديمة ثقافياً واقتصادياً وعسكرياً باعتبارها الأقرب لها من حيث الموقع الجغرافي والخلفية التاريخية.

بدأت كوش تقوى حتى فكرت في التوسع فترة حكم الملك كاشتا الذي امتدت سيطرته إلى مصر العليا في القرن الثامن قبل الميلاد وتمكن خلفائه من السيطرة على مصر السفلى بعد ذلك . أصبح ملوك كوش الذين عرفوا بإسم قور او اور فراعنة على كلا القطرين ، وعرفت الملكات الكوشيات بإسم الكنداكات.
اقيمت في مروي العاصمة الكوشية الثالثة أو ماعرفت ب(مراوة) باللغة العربية، حيث عرفت في الجغرافيا اليونانية المبكرة باسم إثيوبيا . يمكننا القول عزيزي القارئ أن مملكة كوش استمرت حتى القرن الرابع الميلادي ثم ضعفت وتفككت بسبب المشاكل الداخلية حتى سقوط العاصمة مروي على يد عيزانا ملك مملكة اكسوم الحبشية، والتي عرفت مقرها في مدينة اكسوم على مرتفعات جبال عدوة شرق إقليم التجراي (اثيوبيا)، وبعد سقوطها قامت في تلك المنطقة ثلاث ممالك هي (نوباتيا، المقرة،علوة).

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا