الرئيسية الرياضةمقالات رياضية على الرغم من تألقهم اللافت رفقة فرقهم

على الرغم من تألقهم اللافت رفقة فرقهم

بواسطة مجلة السودان
152 مشاهدات

تعاقدات الكتلان فشل ذريع في آخر الزمان

تقرير : يزيد عبدالله الهواري

من الطبيعي أن يكون نادي برشلونة أحد أفضل الأندية الذي يعقد صفقات, تعد هي الأفضل في سوق الانتقالات في العالم من أجل تدعيم خطوطه بالعناصر التي تساعده على الاستمرار في حصد البطولات. وعلى مدار السنوات، أنجز العملاق الكتالوني بعضا من أهم صفقات اللاعبين في العصر الكروي الحديث، ويأتي في مقدمتهم بالطبع الأرجنتيني الداهية ليونيل ميسي أيقونة برشلونة والحاصل على جائزة الكرة الذهبية البالون دور 6 مرات.

وتضم قائمة النجوم الوافدين على البارسا أيضا الأوروجواني المخضرم لويس سواريز القادم من ليفربول في العام 2014، والبرازيلي رونالدينيو من باريس سان جيرمان في 2003، وجيرارد بيكيه منذ عودته من مانشستر يونايتد في 2008.

ويعد هؤلاء اللاعبين اخر من نجحوا في النادي الكاتلوني ولكن بعد ذلك وحسب رؤية الخبراء تعتبر أغلب صفقات بارشلونة غير ناجحة حسب سياسات الانتقال ولا تؤتي الصفقات الكبيرة التي يبرمها النادي ثمارها، وسرعان ما يفشل النجوم الجدد في أن يقدموا أوراق اعتمادهم لدى البارسا وجمهوره العريض في كل أنحاء العالم، لينتهي بهم الأمر إلى الرحيل في صمت عن أسوار الكامب نو.

وهذه قائمه من اللاعبين الذين لم يحالفهم الحظ في برشلونة بعد انضمامهم إليه، وأصبحوا عبئا علي الفريق، والتي نرتبها كالتالي:

-فيليبي كوتينيو

أخفق البرازيلي الدولي فيليبي كوتينيو في أن يكون البديل الكفء لـ نيمار بعد انتقاله إلى برشلونة قادما من ليفربول في صفقة بلغت كلفتها 142 مليون جنيه إسترليني في يناير 2018. ويكافح كوتينيو الآن وأصبح مستقبله مع البلوجرانا يكتنفه الشكوك بعد قضائه هذا الموسم معارا في بايرن ميونيخ الألماني.

-أليكس سونج

بعد قضائه مواسم رائعة في آرسنال، انضم لاعب الوسط الكاميرون أليكس سونج إلى برشلونة نظير 15 مليون جنيه إسترليني. لكن انطفأ نجم سونج في الكامب نو حيث لم يشارك أساسيا برفقة البارسا سوى في 29 مباراة في موسمين قبل أن يعود إلى العاصمة البريطانية لندن عبر بوابة وست هام في 2014، ويلعب سونج الآن في صفوف نادي إف سي سيون السويسري.

 

-أندري جوميز

بعد تألقه اللافت للنظر رفقة فالنسيا الإسباني، واجه جوميز مهمة شاقة في برشلونة لتقديم أوراق اعتماده كبديل للمخضرم أندريس أنييستا في خط وسط ميدان البارسا. وفشل البرتغالي الدولي في تلك المهمة، وقضى موسمين لم يترك فيهما بصمته في الكامب نو، قبل أن يرحل إلى إيفرتون في 2018.

-دميترو تشيجرينسكي

يعد الأوكراني الدولي دميترو تشيجرينسكي الذي انتقل إلى برشلونة في 2009 بعدما قاد فريقه شاختار دونتيسك الأوكراني إلى الحصول على كأس الاتحاد الأوروبي في نفس العام، واحدا من أسوأ الصفقات في تاريخ برشلونة. وبرغم بدايته المشجعة أمام فريق خيتافي، فشل قلب الدفاع في إقناع المخضرم بيب جوارديولا مدرب برشلونة آنذاك بمستواه، ولم يشارك سوى في 12 مباراة فقط رفقة الفريق الكتالوني قبل أن يعود إلى شاختار في 2010.

-ييري مينا

مثل جوميز، يلعب الكولومبي الدولي ييري مينا الآن في فريق إيفرتون بعد فترة مخيبة للآمال في برشلونة. ومع ذلك كانت الفترة التي قضاها مينا في البارسا أقصر قبل أن ينتقل إلى التوفيز في أغسطس 2018.

-توماس فيرمايلين

تعاقد برشلونة مع البلجيكي توماس فيرمايلين من أرسنال في العام 2014، نظير 15 مليون جنيه إسترليني، لكن لعنة الإصابات طاردته ولم تساعده على تحقيق طموحاته مع العملاق الكتالوني. ولم يشارك اللاعب سوى في 53 مباراة في أربع سنوات، تخللها قضاؤه موسما على سبيل الإعارة في روما الإيطالي.

-زلاتان إبراهيموفيتش

فيما أحرز السويدي زلاتان إبراهيموفيتش 16 هدفا في الدوري الإسباني الممتاز الليجا في 29 مباراة فقط وفاز برشلونة باللقب في 2010، لم يتأقلم اللاعب مع أسلوب لعب جوارديولا حينها ليعود بعد موسم واحد إلى إيطاليا عبر بوابة إيه سي ميلان على سبيل الإعارة ثم يتعاقد معه بصفة دائمة في العام التالي.

-جيريمي ماتيو

كان برشلونة يعول على الفرنسي جيريمي ماتيو ليكون خليفة كارليس بويول بعد اعتزال الأخير في 2014. لكن لم يكن ماتيو بقدر التوقعات، بسبب الإصابات التي تعرض لها وتذبذب المستوى، لينضم إلى سبورتينج لشبونة البرتغالي في 2017.

-أردا توران

انضم التركي أردا توران على برشلونة في 2015 في صفقة بلغ قوامها 30 مليون إسترليني، وذلك بعد تألقه اللافت للنظر مع أتلتيكو مدريد الإسباني الذي فاز بلقب الليجا في موسم 2013-2014. ومع ذلك عاندت الظروف توران بعد حرمان برشلونة من تسجيل لاعبين جديد بسبب محالفات حينها تتعلق بلاعبيه صغار السن وبعدما تم تسجيله لم يظهر بالمستوى المطلوب.

-باكو الكاسير

أخفق الإسباني باكو ألكاسير في إحراز العديد من الأهداف رفقة برشلونة، ولم يقض سوى 18 شهرا في الكامب نو، قبل أن يعود إلى بوروسيا دورتموند الألماني.

وهنالك أسماء جائت الي الكامب نو ولم تجد مكانا في القائمة الأساسية : أمثال بيرنس بواتينغ وارثور ميلو وجيرمو ماثيو   وغيرهم.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا