الرئيسية الرياضةأخبار رياضية فالترفع القبعة للبطل الجديد

فالترفع القبعة للبطل الجديد

بواسطة مجلة السودان
167 مشاهدات

بقلم :موفق صلاح أبوالقاسم

في موسم اسطوري للبايرن ما كان له أن يختم موسمه إلا وهو متربع على عرش أوروبا للمرة السادسة في تاريخه عن قوة واستحقاق وجدارة، موسم إن كان لك حظ في متابعة البايرن فيه فلن يساورك شك للحظة أنه موسم التتويج بلقب التتويج بذات الأذنين.

إحصائيات البايرن مرعبة حقا بعد أن حقق الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا كان له فيها 11 مباراة ب 11 انتصار متفوقاً على كل من واجهه ولذلك نقول لكي تكون كبيراً لابد أن تتفوق على الكبار فالواقعية والخبرة كانت أكبر من أحلام وطموحات باريس سان جيرمان الذي يصل لأول نهائي له في تاريخه ومن قبله نادي ليون الفرنسي في المربع الذهبي، ويذكر أن جماهير بعض الأندية كانت تقول ساخرة (الحمد لله أننا لم نواجه بايرن ميونيخ).

بايرن في هذا الموسم أثبت لنا أن دفاعه بقيادة الأخطبوط مانويل نوير لا يقل قوة عن خطوطه الهجومية بقيادة السفاح ليفاندوفسكي وتوماس مولر وسيرجي غنابري، خط هجومي مرعب كان لليفاندوفسكي الحظ الأوفر من الأهداف فيه خاتما موسمه كبطلٍ للدوري الألماني وهدافه وبطل للكأس وهدافه وبطل لدوري الأبطال وهدافه أيضاً، لك أن تتخيل عزيزي القارئ هذه المنظومة المرعبة.

موسم وجب فيه على جماهير بايرن ميونيخ شكر هذا المدرب الرائع هاينز فليك على هذا الأداء وهذا الثبات الذي قدمه والذي لم يكن متوقعاً من هذا المدرب، بل إنه أعاد الحياة لتوماس مولر مجددا واستطاع أن يخرج أفضل ما فيه، و في الحقيقة أنه استطاع أن يجعل كل من في الفريق يقدم أقوى نسخة له وكان ذلك واضحاً في أرض الملعب، هاينز فليك في هذا الموسم جعل الكل ينظر إليه كزيدان ألماني جاء ليقلب الطاولة على أوروبا ويفرد سيطرة الألمان عليها.

لا نستطيع إلا أن نرفع القبعة ونصفق ونهنئ النادي البافاري على العرش الأوروبي الذي وإن غاب عنهم يعود قوة واستحقاقا ومتعة ويا لها من عودة ويا له من موسم، ولا يسعنا نحن المتابعون إلا أن نشكر البايرن على هذه المتعة الكروية التي قدمها لنا في دوري الأبطال، فشكرا بايرن، تربع على عرشك وانتظر عودة دوري الأبطال مجدداً.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا