الرئيسية الصحة متلازمة التخمر الذاتي Auto-Brewery Syndrome

متلازمة التخمر الذاتي Auto-Brewery Syndrome

189 views
شارك اصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

تناول رقائق من البطاطس أو طبق من المكرونة يمكن أن يجعل أحدهم يسكر كما يتناول الخمر، أجل هذا يمكن أن يحدث بالنسبة للأشخاص المصابون بمرض يسمى متلازمة التخمر الذاتي.

هي حالة مرضية نادرة جداً تحدث نتيجة لإنتاج الجسم معدلات مرتفعة من كحول الإيثانول أثناء عملية التخمر الذاتي الداخلي للطعام، لذلك تسمى أيضاً بمرض السكر ومتلازمة التخمر المعوي حيث تم إكتشاف هذه المتلازمة لأول مرة في العام ١٩٤٠م.
إن عملية التخمر الذاتي هي عملية طبيعية تتم بواسطة الفطريات والبكتيريا الموجودة في قولون الجهاز الهضمي وتنتج كمية قليلة من الكحول أثناء عملية الهضم، في هذه المتلازمة تتم عملية التخمر في الأمعاء الدقيقة مما يجعل كمية كبيرة من الفطريات تشارك في عملية التخمر.
كيف يمكن أن تكون حياة مصابو هذه المتلازمة ونحن نعلم نظرة المجتمع بل وحتى القضاء لمتناولي الكحول، معظم المرضى تم اعتقالهم بتهمة القيادة في حالة السكر حيث كانوا ينفون تناولهم للكحول ولم يثبت ذلك إلا بعد إجراء فحوصات طبية لهم بعد ذلك تم تشخيصهم بالمتلازمة.

العلامات والأعراض :
تتشابة لدى معظم المصابين ولكن تتفاوت في شدتها ومن أهمها هي:-
١- دخول المصاب في حالة سكر دون شرب الكحول أو عند تناول كمية صغيرة من الكحول.
٢- الإصابة بحالة تسمم الكحول.
٣- مشكلات في الذاكرة والتركيز.
٤- الرغبة الشديدة في تناول السكر.

الأسباب:
١- وجود كمية كبيرة من الفطريات والبكتيريا في الأمعاء تؤدي لإنتاج كمية كبيرة من الكحول في عملية هضم المواد السكرية والكربوهيدرات.
قد حدد العلماء أنواع نادرة من البكتيريا والفطريات التي تسبب هذه المتلازمة وهي:-
أ- فطريات المبيضات وخمائر البيرة.
ب- بكتيريا الكليبسيلا والمكورات المعدية.
٢- إستخدام المضادات الحيوية التي تقتل البكتريا الطبيعية وتسمح بنمو فطر الخميرة.
٣- تناول وجبات تحتوى على نِسب عالية من النشأ مثل المكرونة أو الخبز لأن الخميرة الزائدة تحول النشأ إلى سكر.
تصيب هذه المتلازمة الجنسين من كل الفئات العمرية ولكن هناك حالات صحية تزيد من فرص الإصابة بمتلازمة التخمر الذاتي وهي:-
١- إلتهاب الأمعاء المزمن(مرض كرون).
٢- أمراض الكبد لأنها تفقد الكبد خاصيته في التخلص من الكحول بسرعة كافية مما يؤدي لجعل كميات الكحول الصغيرة التي تنتج من الأمعاء وتظهر أعراض المتلازمة في أواخر السبعينات حيث تم تشخيص حالات يابانية عانوا جميعهم من مستويات غير طبيعية لإنزيمات الكبد.
٣- داء السكري.
٤- السمنة المفرطة.
٥- ضعف الجهاز المناعي.
٦- إستخدام بعض المضادات الحيوية.
٧- سوء التغذية.
٨- متلازمة الأمعاء القصيرة التي تصيب الأطفال الصغار.

لا تظهر أعراض متلازمة التخمر الذاتي بصورة مميزة في المراحل الأولى لذلك يصعب تشخيصها ولكن الملاحظة أن بعض الفحوص الطبية تساعد في تشخيص هذه المتلازمة وهي:-
١- دراسة التاريخ المرضى للمصاب شاملاً التاريخ العائلي لأمراض الجهاز الهضمي.
٢- فحوصات الدم المختلفة.
٣- دراسة وتقييم النظام الغذائي ونمط حياة المصاب.
٤- معرفة معدل تناول المصاب للكحول.
٥- إختبار التمثيل الغذائي.
٦- فحص البراز للتحقق من وجود نسب غير طبيعية من البكتريا والفطريات.
٧- التنظير التشخيصي.
٨- فحص البول.

المضاعفات:
١- متلازمة التعب المزمن.
٣- متلازمة القولون المتهيج.
٣- الإكتئاب والقلق.
٤- نقص فيتامينB والزنك والمغنيسيوم ولذلك لأن هذه المتلازمة تقلل من سماحية الأمعاء الدقيقة لإمتصاص العناصر الغذائية.
٥- أضرار إجتماعية وذلك بسبب نظرة المجمتع لمتناولي الكحول.

العلاج:
١- علاج الأمراض التي تزيد من نسبة ظهور المتلازمة.
٢- العلاجات الدوائية وهي تشمل مضادات الفطريات والبكتريا.
٣- تعديل النظام الغذائي مثل تقليل نسب الكربوهيدرات والسكريات في الغذاء.
٥- إستخدام المكملات الغذائية.

وختاماً تقول باربارا كورديل باحثة متخصصة في دراسة المتلازمة :
” يعاني الشخص المصاب بمتلازمة التخمر الذاتي من أعراض السكر المعروفة إنه لمرض مقيت حقاً “.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...