الرئيسية السينما Danger Close .. حرب فيتنام بين تزوير الحقائق والروايات ..

Danger Close .. حرب فيتنام بين تزوير الحقائق والروايات ..

48 views
شارك اصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

Danger Close: The Battle of Long Tan

 

IMDb : 6.8/10

Rotten Tomatoes : 71%

مقدمة

بعد انتهاء الحرب العالمية التانية، اختفت السيطرة والسيادة الأوروبية على العالم، لتظهر قوتان ذات نفوذ كبير، أمريكا والإتحاد السوفيتي ..

ومنذ الفترة بين 1947 وحتى 1991 بدأت الحرب الباردة، وظهرت الندية بين القوتين في تكوين التحالفات العسكرية والدعاية وتطوير الأسلحة والتقدم الصناعي وتطوير التكنولوجيا والتسابق الفضائي، واشتركت القوتان في الإنفاق الضخم على الدفاع والترسانات النووية والحروب غير المباشرة.

من بين الحروب التي ظهرت في تلك الفترة هي حرب فيتنام 1955 – 1975 .. حيث أطراف الحرب الرسمية هما فيتنام الشمالية المدعومة من الإتحاد السوفيتي والصين .. وفيتنام الجنوبية المدعومة من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية ..

فيتناميون يحاربون في فيتناميين !!

القصة

الفيلم يعيد إنشاء معركة لونغ تان غير المعروفة في 18 أغسطس 1966 ضد 2500 من الجنود الفيتناميين الشماليين ..

الرائد هاري سميث، حاد الطبع نوعاً ما، يستاء من وضعه الحالي كقائد لقوات دلتا المكونة من 108 جندي من القوات الأسترالية والنيوزيلندية بإعتبارهم عديمي الخبرة (أعمارهم من 19 ل 21) .. وهذا يعطيك نظرة عن استغلال الدول لشبابها في حروب عديمة الفائدة دون مراعاة ..

تتعرض ثكنات القوة دلتا للهجوم من قبل الشماليين، فيضع الرائد سميث خطة ملاحقة، وتنقسم قواته بعد ذلك لتغطية مساحة أكبر للبحث.

تتعرض إحدى الفرق للهجوم الكثيف وينقطع الإتصال ليظهر التحدي بعد ذلك، مع فارق الذخيرة والعدد .. هل هنالك ما يكفي من الشجاعة للثبات !!

تحصل إختلافات ما بين القائد سميث والقيادة العليا للحرب حول جدوى البحث والمخاطرة في سبيل العثور على بقية القوة بدون وجود أمل في نجاتهم .. أم يبقوا مع الشك حيال امكانية وجود فرصة ولو ضئيلة ويعيشوا حياتهم بعد ذلك (إذا نجوا طبعا) مع الشك ..

يقطع سميث الإتصال ويترك الأمر لبقية جنوده لتحديد مايريدون فعله .. وهنا تبدأ الأجواء الدرامية ..

 

بإعتبار أن كل الشخصيات ليس لديها تاريخ معنا .. فكل العواطف كانت وليدة اللحظة .. حتى الجنود يتضح لنا أنهم لا يعلمون أدنى شيء عن القائد غير خشونته في التعامل، وهنا يظهر الجانب الإنساني للرائد ..

المؤثرات

أصوات الذخيرة كانت حقيقية جداً، خصوصا مع الأمطار والأسلحة الثقيلة، التصوير كان قمة في المستوى، إبداع من أجمل مايكون، في مشاهد كتيرة في المعركة اتصورت بال slow motion مما خلق جاذبية أكتر ..

مستوى التشويق والإندفاع ممتاز في الفيلم، ويمزج بين مواقع ووجهات نظر مختلفة بالإضافة للمعركة ..

 

وأهم جزئية، التمثيل طبعاً، الفيلم يحتوي على طاقم ممتاز، لوك برايسي، دانيال ويبر، وترافيس فيميل .. كل شخص شاهد Vikings سيعرف معنى أن ترافيس فيميل موجود في دور البطولة هنا !

إبداع حقيقي ..

في المجمل الفيلم بستعرض بطولة وشجاعة الإستراليين في المعركة .. يوجد بعض التحفظات على رواية القصة من الجانب الأمريكي وعلى الرغم من أن الفيلم لم يصل لمرحلة عالية من الجودة لكن يظل شيئاً يستحق المشاهدة على الأقل لأن فيه ترافيس ..

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا