ألارا الملك المجهول

بواسطة يوسف عبداللّه صالح
نشر اخر تحديث 750 مشاهدات

مؤسس إمبراطورية كوش

تاريخ كوش يمكن أن يقسم طبقاً لموقع أهرامات ملوكها إلى قسمين : مملكة نبتة حتى سنة ٢٩٥ق.م. ومملكة مروي حتى سنة ٣٥٠ م.

أما من ناحية نقل العاصمة نفسها من نبتة إلى مروي فالاحتمال الكبير أنه تم في زمن الملك أسبلتا (٥٩٣-٥٦٨ ق.م).

و لقد أمدتنا المصادر التاريخية التي عثر عليها في (الكوة) و (جبل البركل) على وجه الخصوص، بالإضافة إلى العديد من الآثار عثر عليها في كل من مصر و السودان، إلى جانب ما ورد في تاريخ (مانيتون) ضمن المصادر الكلاسيكية التي نقلت عنه بطرف من كفاح مملكة كوش تحت زعامة البيت النوبي الحاكم في نبتة الذي تمكن من توحيد مصر و السودان بين سنتي ٧٥١-٦٥٦ ق.م.صورة رمزية

و لعل أقدم ذكر لأحد رؤساء تلك الدولة أن يكون عن (ألارا Alara) ،فلقد كتب اسمه على لوح يخص ابنته الملكة (تابيري) زوجة الفرعون (بعانخي) ، { اللوح بمتحف السودان رقم 1951}. حيث تحدثت النصوص عن مدى قوة (ألارا) و عن سلوكه الطيب فيما يتعلق بالمعبود آمون الذي اتخذته الأسرة 25 معبودا رسمياً. 

و في لوحة أخرى تخص الملك (ترهاقا) عثر عليها في (الكوة) جاء ذكر (ألارا) و أطلق عليه لقب الزعيم أو ” الرئيس ابن الشمس ألارا”. 

ولا جدال في أن مقبرة (ألارا) تقع ضمن مقابر أسلاف ملوك نبتة في (الكرو) و عددها ١٣ مقبرة تمتد على مدى خمسة أجيال، تنتهي قبيل قيام الأسرة 25 مباشرة، و هي نفس المرحلة التي أغفلتها المصادر التاريخية فيما يتعلق بتاريخ السودان. 

بالرغم من الأهمية الكبيرة التي أعطتها المصادر التي تلت عصر (ألارا) إلا أنه لا يمكن أن نعتبره مؤسس الأسرة 25 الفعلي، و إنما يرجع الفضل في ذلك لأخيه و خليفته (كاشتا). 

أما ما لا يمكن إنكاره هو أن الزعيم الشعبي و الديني ألارا هو أقدم مسؤول سوداني مذكور على مر العصور و في الغالب هو مؤسس كوش و موجدها. 

جاء خلفاؤه من بعده لتأسيس أعظم إمبراطورية سودانية في التاريخ و هم :

كاشتا   :    ؟  -٧٥١ق.م

بعانخي : ٧٥١-٧١٦ق.م

شباكو  : ٧١٦- ٧٠١ق.م

شبتكو  : ٧٠١- ٦٨٩ ق.م

ترهاقا  : ٦٨٩-٦٣٣ق.م

تانوت أماني : ٦٣٣-٦٢٣ ق.م 

و الذين عرفوا تاريخياً بالأسرة الفرعونية الخامسة و العشرين الكوشية أو النوبية. 

Digiprove sealCopyright secured by Digiprove © 2020 Ashraf Eltom

ربما يعجبك أيضا

4 تعليقات

Avatar
اسراء مختار 2020-07-04 - 6:30 مساءً

مقال جميل قدام

Reply
Avatar
NoOosa 2020-07-04 - 5:21 مساءً

????????شكرا للمعلومات الجميلة وربنا يوفقك ويسدد خطاك ????

Reply
Avatar
Samreen mohammad 2020-07-02 - 9:13 مساءً

يوسف الإنسان المبدع دوما كما عهدناك جميله المقاله ومشكور علي المعلومات وموفق دايما يارب

Reply
يوسف عبداللّه صالح
يوسف عبداللّه صالح 2020-07-02 - 9:27 مساءً

شكراً جزيلاً

Reply

اترك تعليقا