الرئيسية الأدبشعر وخواطر أمي صرت أما

أمي صرت أما

بواسطة منال جودة
195 views
شارك اصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

 

وأنا أراقب بطني المنتفخ وشيء بداخله يتقلب يمنة ويسرة، ومع كل حركة منه يرقص قلبي وتتسع إبتسامتي؛ أذكرك يا أمي. أذكر أنك لن تحملي مولودي الأول علي يديك ولن تكوني بجواري وأنا أصارع الألم تمسكين بيدي وتخففين عني بالدعاء. وأفكر في نفسي ذات المكان، داخل رحمك، هل كنت مصدر سعادة لك؟ وهل صار العالم كله في نظرك علبة كبريت تحرقينها في لحظة إن عاندت طفلك وقست عليه؟؟!!!. هل كل هذا الحب كان في قلبك لي؟!!! ….. هل كنت الغالية التي لا تقدر بثمن؟!!!… هل كانت كل آهة وكل ألم يعتصر قلبي يشق قلبك أولا؟!!!….
صرت أما يا أمي وفهمت مالم تشرحينه بالكلمات، صرت أما و أفتقدتك بشدة يا أمي، صرت أما وصار العالم صغيرا، رخيصا لا يسوي إبتسامة علي وجه صغيري.
ليتك تعودين الآن، للحظة فقط، كنت أمامي لسنوات والآن أنا أتمني لحظة فقط، لحظة لا أدري ماذا سأفعل فيها ولكني سأخبرك بأشياء تعرفينها فقط لأني صرت أعرفها متأخرا جدا.
حبك لي يا أمي كنت أحسه حق فطري، بحر ملك لي أسبح فيه طولا وعرضا، غطاء يقيني تقلبات الحياة، برد لصيفي ودفئ لشتائي، ولم أسال نفسي يوما ماذا فعلت أنا لأستحق كل هذا؟!!!!
الآن السنوات تمر، أنا أكبر وأنت بعيدة جدا في عالم آخر ، الشيب يزحف في رأسي ومازلت عند كل كبوة وفي وجه كل ضيق حتي وإن شاكتني شوكة أصرخ أماه.

 

ربما يعجبك أيضا

1 تعليق

Avatar
fadwa -

الخاطرة رائعة يا منال، لكنها مزيج بين الفرح و الحزن
يحير قارئها.
أتم الله فرحتك ويسر لنا مشاركتك هذه التفاصيل الجديدة في حياتك

Reply

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...