أنلمـــاني

بواسطة يوسف عبداللّه صالح
نشر اخر تحديث 99 مشاهدات

ولد أنلماني في القرن السابع قبل الميلاد، و هو ابن الملك النوبي العظيم سنكامانسكن (من الأسرة الخامسة و العشرين) و الأخ الأكبر للملك أسبالتا ، خلف أبيه في الحكم في العام 620 ق.م أي بعد  أكبر هجمة مصرية على الديار الكوشية و التي قادها الفرعون بسماتيك الثاني و استطاع دخول نبتة و تدميرها .

في ظل هذه الظروف الصعبة وجد أنلماني نفسه يرث عرشاً على وشك الإنهيار التام ، فسعى جاهداً إلى ترميم أركان الدولة و إعادة بناء الجيش الذي لاقى الأمرين في محاولة الدفاع عن كوش من الغزو المصري بالإضافة إلى هجمات بعض المليشيات المتمردة في عدة أنحاء من المملكة ، و التي ذكر إحداها في مسلته العظمية التي  تم العثور عليها في الكوة ( جيماتون) بالقرب من دنقلا ، حيث ذكر فيها أن معاركا دارت بينه و بين بدو كانوا يهددون الكوة.

و استطاع بعد مجهود عظيم أن يستعيد أمجاد الدولة، و في عهده شهدت كوش انتعاشًا في قوتها، و لكن فترة حكمه لم تدم طويلا مثل أسلافه ، إذ استمرت لمدة 20 عاماً فقط قضى معظمها في محاولة استجماع قوى المملكة التي تبعثرت بعد تلك الهزة العنيفة التي تلقتها.

توفي أنلماني عام 600 ق. م وفاةً مفاجئة غير معلومة الأسباب، و دفن في هرمه رقم 6 في نوري ب القرب من أسلافه الملوك . وقد عثر الباحثون في حجرة التابوت على تابوتٍ كبير، مزينٌ بنصوص دينية و المحفوظ حاليا بالمتحف القومي السوداني.

هرم أنلماني في نوري

Digiprove sealCopyright secured by Digiprove © 2021 Ashraf Eltom

ربما يعجبك أيضا

2 تعليقان

غير معروف 2021-10-07 - 4:58 صباحًا

يا سلااااام.😍
نرجو منكم التركيز على توثيق الحضارة النوبية والكوشية القديمة بشكل دوري ومرتب حتى تعم الفائدة للجامعة ، مع ذكر المصادر حتى تتسنى لنا معرفة أكثر.
كسودانية أحس اني غايبة ومغيَّبة عمداً عن تاريخي وحضارتي وهويتي!
بالتوفيق 💞

Reply
يوسف عبداللّه صالح 2021-10-07 - 10:37 صباحًا

هنالك بالفعل تجهيل متعمد و طمس ممنهج مورس تجاه الحضارة النوبية.
نبشركم أننا لم نغفل عن هذه النقطة المهمة و هناك سلسلة توثيقية متكاملة مكونة من 7 حلقات نشرت في هذه المجلة في العام الماضي تحت عنوان الأسرة الخامسة و العشرين

Reply

اترك تعليقا