الرئيسية الأعمدة إعادة نظر

إعادة نظر

بواسطة فدوى احمد عبدالرحمن
1٬310 مشاهدات
بعد أعوام من الفشل والتجارب المبتورة والسهرات الصاخبة والعلاقات المعقدة، كان عليَّ أن أخصص وقتاً لنفسي وقتٌ لجلسات التأمل، وقتٌ لممارسة طقوس تساعدني على التخطيط لإقامة بعض المشاريع، والأهم مكتب جميل ومريح لأقضي فيه معظم وقتي فغالباً ما تغريني الكتب فأشتريها ولا أخصص وقتاً لقراءتها وها هي تراقبني من أعلى الرفوف وتنظر إليَّ شزراً، هذا المكتب سيساعدني أيضاً لأحقق حلمي بإصدار ذلك الكتاب العظيم الذي سيدهش البشرية من روعة محتواه.
أحدثكم وأنا أتقمص شخصية جين سينسيرو التي تحولت من فتاة تنتقد كتب التنمية البشرية إلى مؤلفه في ذات المجال ومن أجمل قصصها أنها بعد أن ضيعت الكثير من الوقت وهي تعد مراسم صناعة مؤَلفها الأول، ورغم اهتمامها الكبير بتهيئة التفاصيل المادية إلا أن إلهامها بالنهاية كان على طاولة المطبخ!
إلى المتذمرين العالقين في معترك الحياة المعتادين على العويل والصراخ كلما عطفت بهم الحياة، أولئك الحالمين الراغبين بأن يخوضوا (رحلة حول العالم، أو طالما ارتبط تحقيق أحلامهم بالثراء أولاً) كمثال طالما طرق أذناي، أقدم لكم تذاكر لرحلات مجانية ليست حول العالم فحسب بل عبر الزمن أيضاً، كلما عليكم هو توفير الوقت الكافي للاستمتاع بهذه التجربة والخروج منها بأفضل النتائج.
علينا أن نَعي بالأسباب التي تؤثر على طبيعة حياتنا لأن عقلنا الباطن قد يخدعنا بصور شبه مثالية؛ على أنها تمثل رغباتنا وما نود أن نكون عليه، أو أن ما يحيط بنا قد يؤثر على طريقة تفكيرنا، واهتمامنا بأحكام الآخرين فينا قد يطفئ الصفات الوردية في داخلنا، أو إنقيادنا خلف رغبات من نظنهم أصدقاؤنا خصوصاً حين تكون دائرة الأصدقاء مكونة من أشخاص ذو اهتمامات سطحية أو ممن لا يقدرون قيمة الوقت هنا أتفق مع مقولة لا أتذكر أين صادفتها تقول: (حدثني عن أصدقائك، أحدثك عن مستقبلك!).
هذه دعوة للخلوة مع الذات والتفكير بطريقة مختلفة في رحلة طويلة عبر الكُتب نبتعد فيها عن التسويف ونتعمق في إستكشاف ذواتنا لنعي تفاصيلنا ونتقن التعامل معها، علينا أن نتعلم كيف نُحب ما لا نستطيع تغييره، وكيف نغير ما لا نحبه، وكيف نستخدم “القدرة” حتى نتغلب على العقبات.
في داخل كل واحد منا قوة مذهلة تحتاج فقط إلى دفعٍ إضافي يعتمد على ترتيب الوقت وهذا ما أدركته بل وإكتشفت طريقة بين صفحات كتاب (أنت قوة مذهلة) لجين سنسيرو، كفرضية إرضاء الآخرين التي من خلالها تفرط في وقتك… تنسى أهدافك… فتبقى مكانك، وأنت عزيزي القارئ لك خيارك.
Digiprove sealCopyright secured by Digiprove © 2020 Ashraf Eltom

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

ستة عشر − واحد =

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...