الرئيسية الأخبار اليومية إيقاف عرض مسلسل “الملك” يثير ردور أفعال متباينة

إيقاف عرض مسلسل “الملك” يثير ردور أفعال متباينة

بواسطة مياده أزهري
125 views
شارك اصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أعلنت الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية في مصر وقف مسلسل “الملك أحمس”، الذي كان من المقرر عرضه في شهر رمضان 2021، وذلك بعد أيام قليلة من طرح البرمو الخاص بالمسلسل.

وجاء ذلك على خلفية الهجوم والإنتقادات التي تعرض لها المسلسل في مواقع التواصل الاجتماعي والأوساط الفنية في مصر بسبب ملابس الأبطال والديكور وكذلك احتواء المسلسل على عدد من الأخطاء التاريخية.

وجاء في بيان من المتحدة للخدمات الإعلامية إعلانها وقف مسلسل “الملك” وتشكيل لجنة عاجلة من مجموعة من المتخصصين في التاريخ والآثار وعلوم الإجتماع، وذلك لمشاهدة المسلسل ومراجعة السيناريو كاملاً، وإبداء الرأي بموضوعية ومهنية حتى لو ترتب على ذلك عدم عرضه في رمضان القادم.

ومسلسل “الملك” مقتبس من رواية “كفاح طيبة” للكاتب الكبير “نجيب محفوظ”، والتي تروي قصة نجاح الملك الفرعوني أحمس، مؤسس الأسرة الثامنة عشر في طرد الغزاة الهكسوس من مصر، وهو سيناريو وحوار “خالد دياب” و”شيرين دياب” ومن إخراج “حسين المنياوي” وبطولة عدد من النجوم على رأسهم “عمرو يوسف” “ماجد المصري”  “صبا مبارك” “شريف سلامة” و “ريم مصطفى”.

ويعتبر المسلسل من أضخم الانتاجات الدرامية لهذا العام.

وفور عرض البرمو الخاص بالمسلسل، قوبل بموجة كبيرة من الإنتقادات من الجمهور والتي إنصب معظمها على تجسيد الممثل “عمرو يوسف” لشخصية الملك أحمس بعينيه الملونه وملامحه الغربية والتي لاتشبه ملامح المصريين القدماء وكذلك ظهورة بلحية، فالثابت تاريخياً ان ملوك مصر القدامى كانوا حليقي الرأس واللحى تماماً، إذ كانوا يعتبرون أن الشعر يعد نوعاً من النجاسة التي يجب التطهر منها.

ولم تكن اللحى التي ظهر بها بعض أبطال المسلسل هي مشكلة صناعه الوحيدة، فالأزياء والديكورات التي أُستخدمت في المسلسل نالت هي الأخرى نصيبها من الإنتقادات، فشبه البعض شكل المباني والديكورات بتلك التي تم إستخدامها في أفلام عالمية، مثل “Troy” و “Gladiator” والتي تعكس الحقبة الرومانية، وكذلك تصميم المعارك جاء مشابهاً لها.

من ناحية أخرى فظهور بعض أبطال العمل بملابس لاتشبه ملابس الحقبة الفرعونية، أثار إمتعاض الجمهور، كجلباب “ريم مصطفى” والذي يشبه بشكل كبير الجلباب الصعيدي، وكذلك ظهورها بشعر أشقر مصبوغ، وهو مايتنافى مع شكل النساء في ذلك العصر.

ومن الأخطاء التاريخية التي وقع فيها المسلسل، هو ظهور الممثل “شريف سلامة” مرتدياً تاج أحمر، نظراً لأن ملوك الجنوب كانوا يرتدون تيجاناً بيضاء، وأيضاً ظهور الملكة “اياحتب” مرتدية تاج الملكة “نفرتيتي” والمعروف ان “نفرتيتي” كانت من ملكات آواخر الأسرة الثامنة عشر.

وكذلك ظهور الممثل”عمرو يوسف” بزي يشبه قادة الفتوحات الإسلامية في أحد المشاهد، وهو الأمر الذي إعتبره الجمهور إستخفافاً من صناع المسلسل وعدم تحري للدقة التاريخية في نقل الأحداث.

ومن ناحية آخرى فقد قام عدد من النجوم بإطلاق حملة تضامن كبيرة مع الفنان “عمرو يوسف” تحت عنوان “نتفرج بعدها نحكم” على مواقع التواصل الإجتماعي، إعتراضاً على قرار وقف المسلسل. ومن بين الفنانين الذين تضامنوا مع الهاشتاق، النجمة “كندة علوش” زوجة “عمرو يوسف” والنجم “أحمد حلمي” و”أحمد داؤد”والنجم “أحمد السقا” و”دينا الشربيني” والمخرج “عمرو سلامة” وغيرهم من الفنانيين.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...