الرئيسية تاريخ وسياحةمعلومات عامة الأستاذة “عزيزة مكي عثمان أزرق”

الأستاذة “عزيزة مكي عثمان أزرق”

بواسطة محسن عبيد علي احمد
نشر اخر تحديث 400 مشاهدات

عزيزة مكي عثمان أزرق حفيدة المجاهد عثمان أزرق صاحب الراية الزرقاء، وشهيد كرري العظمى، وباهر الزعيم البريطاني تشيرشل، وابنة مؤسس أول رئيس لنادي الهلال السوداني، ورائدة الحركة النسائية في السودان.

ميلادها ونشأتها:-
ولدت بأم درمان عام 1930م، تلقت تعليمها الأولي بكُتاب كلية المعلمات وانتقلت للمرحلة الوسطى في العام 1943م ثم إلى مدرسة أم درمان الثانوية، وتوجهت بعدها لمعهد تدريب المعلمات وبدأت نشاطها السياسي السري وهي طالبة بالمدرسة.
وعملت معلمة بعدد من المدارس الوسطى بأمدرمان منها مدرسة المليك ومدرسة الإتحاد ، وخلال الفترة من العام 1971 وحتى عام 1974 شغلت وظيفة مستشارة ثقافية بسفارة السودان بالقاهرة وبجانبه عملت كمقدمة لبرنامج ركن السودان بالقاهرة في عام 1952، عينها الإتحاد النسائي مشرفة لمدرسة البنات الوسطى التي أنشأها الإتحاد بحي العرب، وعملت موجهة بمكتب تعليم أم درمان حتى عام 1990م، وأشرفت على النشاط الثقافي بالإتحاد النسائي وفروعه.
دورها الإجتماعي والثقافي والسياسي:-
عضوة نشطة برابطة الفتاة المثقفة في العام 1947 ،شاركت في تكوين رابطة الفتيات المتعلمات في العام 1948م، عضوة مؤسسة لجمعية ترقية المرأة عام 1949م من الرائدات النسويات، ومؤسسات الإتحاد النسائي السوداني، وكانت ضمن اللجنة التمهيدية للإتحاد النسائي، كما أنها صاحبة فكرة تكوين الإتحاد النسائي وانعقدت الإجتماعات الأولى لتأسيس الإتحاد النسائي بمنزلها ببيت المال بأمدرمان ، وساهم مقالها الذي نُشر بجريدة الصراحة عام 1952م في تهيئة الجو المناسب لقيام الإتحاد النسائي. وذلك إثر فوزها في مسابقة دور المرأة في النهضة الوطنية. عضوة مؤسسة لهيئة نساء السودان الشعبية في العام 1962م، ساهمت في تكوين جمعية هيئة نساء السودان أثناء فترة حكم عبود، ساهمت في إعادة تكوين الإتحاد النسائي بعد ثورة كتوبر 1964، وشاركت في إتحاد المعلمين بعد ثورة أكتوبر 1964.

وهي عضوة بجمعية هدى هانم شعراوي، عضوة بجمعية الأسرة العربية، وعضوة في رابطة الوحدة العربية، شاركت في أنشطة إتحاد المرأة الفلسطينية، ساهمت في نشاطات المرأة الفلسطينية، عقدت عدة مؤتمرات لفروع إتحاد نساء السودان بالقاهرة وقد أسست أثناء إقامتها بالقاهرة فروعاً للإتحاد النسائي، و إتحاد نساء السودان بالقاهرة، والإسكندرية، وعين شمس، والجبل الأصفر، وعابدين، والمنشية، وقامت هذه الفروع بالعديد من النشاطات خلال الفترة من 1962 حتى 1984م. وأسست بيوت للطالبات بالقاهرة، وعين شمس، والدقي.
لها كتابات بالصحف والمجلات السودانية والمصرية، لعبت دور بارز في ثورة أكتوبر1964، عضوة مؤسسة لحزب المؤتمر الديمقراطي الإشتراكي، وعينت في اللجنة التنفيذية للحزب فكانت من أوائل النساء القائدات في حزب سياسي.
وحضرت مؤتمر الإتحاد النسائي السوري عام 1974م، ومؤتمر نسوي بموسكو بدعوة من السوفيتيات، كما حضرت المؤتمرات النسائية التي إنعقدت بالجامعة العربية خلال الفترة من 1962 إلى 1984
وفاتها:-
توفيت يوم الإثنين 2 يناير 2012م، ودُفنت بمقابر البكري بأمدرمان.. بالسودان.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا