الرئيسية تاريخ وسياحةتاريخ السودان الأسرة الخامسة و العشرين (4)

الأسرة الخامسة و العشرين (4)

بواسطة يوسف عبداللّه صالح
331 مشاهدات

الفرعون شباكا

716-702 ق. م

بعد أن استطاع الملك بعانخي فتح مدينة منف عند رأس الدلتا في منتصف العام العشرين من حكمه، تقبل الولاء من جميع أمراء و ملوك الدلتا و مصر الوسطى من قواد الجيش الليبيين و بعض الأمراء المصريين. ثم أعلن نفسه ملكاً على مصر كلها، وقفل راجعاً إلى نبتة عاصمته الأولى.

و لكن الأمور تطورت بسرعة مذهلة؛ إذ استغل الفرصة أحد أمراء الأسرة الرابعة و العشرين في الدلتا و يدعى (تف-نخت) و أعلن نفسه ملكاً على مصر متخذاً مدينة سمايس بالدلتا عاصمة له، و خلفه على العرش ابنه (باكنرنف) و الذي أطلقت عليه المصادر الإغريقية إسم (بوخوريس) و لكن حكمه لم يستمر طويلاً (720-715) قبل الميلاد، حيث أقبل الملك شباكا (و ينطق أيضاً شباكو) خليفة بعانخي و أخيه الأصغر نحو الشمال و أعاد فتح مصر كلها.

و ذكر المؤرخ مانيتون أن الملك شباكا قام بحرق الملك بوخوريس و أنهى بذلك حكم الأسرة الرابعة و العشرين.

نقش الملك شباكا في معبد الكرنك

و أطلقت المصادر الإغريقية على شباكا اسم شباكون، و كان يحمل اللقب المصري (نفر كا رع) ” روح رع الطيبة” الذي حمله من قبل الملك بيبى الثاني من ملوك الأسرة السادسة.

عثر على العديد من الآثار الهامة جداً تعود للملك شباكو، ففي جبانة الخيل بالكرو عثر على ثمانية دفنات لخيلٍ تخصه.

و داخل الهرم الخاص به في الكرو عثر على مائدة قرابين من الجرانيت الأشهب عليها نصوص هيروغليفية(متحف الخرطوم) ، و عُثر أيضا على مرآة من البرونز ذات مقبض خليط من الذهب و الفضة على هيئة النخيل محاطة بتماثيل للآلهة(متحف بوسطن).

المرآة البروزنية للملك شباكا

و على بعد حوالي نصف كيلو متر من معبد آمون رع الذي أقامه ترهاقا في منطقة (صنم) عثر على خاتم الملك شباكا (محفوظ في متحف برلين).

و إلى الجنوب الغربي من سنار بحوالي 29 كيلو متر عند الموقع المعروف بجبل موية عثر على اسم الملك شباكا على لوحة تذكارية صغيرة من حجر القيشاني.

Digiprove sealCopyright secured by Digiprove © 2020 Ashraf Eltom

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

أربعة عشر + خمسة =