الرئيسية الرياضة الأسطورة الهادئة ذات الضجيج الساحر

الأسطورة الهادئة ذات الضجيج الساحر

بواسطة موفق صلاح أبوالقاسم
381 مشاهدات

السادس والعشرون من يناير 2015 ذكرى اعتزال الساحر الكسول خوان رومان ريكيلمي، معشوق البمبونيرا واسطورة فياريال.
خوان رومان ريكيلمي معلم اكمل درسه وترك الطلاب ليتعلموا من ماضيه تاركاً سحرا كروياً مبهراً في تاريخ كرة القدم الحديثة وخصوصاً في اذهان اللاعبين اصحاب الرقم 10، فيما مغذاه أن الكثير يستطيعون الجري ولكن القليل من يلعبون كرة القدم، ملك السهل الممتنع ومايسترو كرة العقل وليست كرة القدم.
خوان رومان ريكيلمي الذي قال عنه إنييستا نجم برشلونة السابق: أنه (كان الوجه الجميل لكرة القدم في السهل الممتنع وللعزف الكروي وكان من الشرف لي أن لعبت بجانبه).


لعب ريكيلمي في صفوف نادي برشلونة في العام 2002 لمدة موسم واحد بسبب عدم قبول مدرب النادي له في ذلك الوقت الا وهو فان خال حيث تمت إعارته بعدها لنادي فياريال الذي استغل الفرصة وقام بشرائه ليصبح من اساطير نادي فياريال والنجم الذي قادهم إلى نصف نهائي دوري الأبطال على حساب جلاسكو وإنتر ميلان في موسم 2005-2006 ولكنه تم طرده بقرار مثير للجدل من نادي فياريال بسبب المدرب التشيلي مانويل بليغريني وانتقل بعدها إلى نادي بوكا جيونيورس الارجنتيني في العام 2007 الذي لعب معهم ما يزيد عن 165 مباراة في فترته الثانية مع بوكا جونيورس التي امتدت إلى العام 2014 حيث حقق معهم العديد من الألقاب القارية والمحلية واصبح معشوق البومبونيرا في تلك الفترة .
في العام 2015 انتقل إلى نادي ارجنتينيوس جونيورس ولعب معهم 15 مباراة فقط واعلن بعدها إعتزاله كرة القدم رسمياً ولكن سيذكر التاريخ أن الجماهير الأرجنتينية خرجت متظاهرة تطالب بعودة هذا اللاعب من الإعتزال ولسان حالهم يقول لم نشبع ولم نكتفي من متعتك ومَن لنا من بعدك ، كما علقت جماهير البوكا لافتة داخل إستاد البمبونيرا كتبت عليها ( استنسخو لنا ريكيلمي جديد نريد عودة ريكيلمي).
هذا اللاعب كان هادئاً ورحل هادئاً ولكن ما تركه من سحر وحب كان بعيد عن الهدوء ، أنهى المعلم درسه ورحل واقسم الطلاب على اتباع نهجه ولم يفلحو، لن يأتي الزمان بريكيلمي اخر.
فكن مطمئناً وارحل لن نحب بعدك ولم يعد في القلب بقية .. بلغت من الحب عتياً.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا