الرئيسية مقالات متنوعة الإحتفال بالمولد النبوي الشريف في السودان

الإحتفال بالمولد النبوي الشريف في السودان

بواسطة محمود بني
132 views
شارك اصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

 

دعاء العاقب

¤ شعب السودان من الشعوب المحبة لرسول الله صلى الله علية وسلم ربما يعود ذلك إلى الطبيعة الصوفية الموجودة عند كثير من الأجيال القديمة، فهنالك عدد من الطرق المختلفة في السودان الذين يجدون في هذه المناسبة وسيلة للتعبير عن هذا الحب لرسول الله .

¤ تبدأ أعياد الإحتفال بالمولد النبوي الشريف في السودان مع هلال شهر ربيع الأول، فيتم تجهيز عدد من الساحات للإحتفال بتلك المناسبة العظيمة .

يقال أن أول من إحتفل بالمولد النبوي الشريف كان الفاطميون تحت خلافة المستعلي بالله .

اقتصر احتفال المولد النبوى في الدولة الفاطمية انذاك بعمل صواني حلوى كبيرة في المنازل وفي قصر الخلافة، وكان يتم توزيعاها على الفقراء ، ويتحرك بعدها جمع كبير من الناس في  موكب قاضى القضاة حيث تُحمل صوانى الحلوى، ويتجه الجميع إلى الجامع الأزهر، ثم إلى قصر الخليفة حيث تلقى الخطب، ثم يُدعى للخليفة، ويرجع الجميع إلى منازلهم .

أما أول من أقام إحتفالا كبيرا رسميا بهذا اليوم فكان مظفر الدين كوكبري حاكم اربيل العراق، إذ كان يحتفل به إحتفلا كبيرا كل سنة يصرف فيه ببذخ فيقوم بجمع كمية كبير من الإبل والماشية ويقوم بذبحها في الساحة وتقام موائد كبيرة للعامة يتلى فيها الذكر والموعظة .

¤ في السودان ايضاً تبدأ الإحتفلات بالمولد النبوي بما يعرف بالزفة الكبيرة والتي تبدا مع مطلع شهر ربيع الأول و التي يشارك فيها الرجال والنساء والأطفال من أهل السودان مع وجود كبير لممثلي الطرق الصوفية الكثيرة، والذين يحضرون بملابسهم المميزة ومعهم أعلامهم  بألوانها المختلفة، إضافة إلى الطبول والدفوف و(النوبة) وتتحرك الزفة من كل المناطق مشياً على الأقدام حتى الوصول إلى ساحة المولد النبوي حيث تنصب الخيام .

وتقوم السلطات ممثلة في الشرطة السودانية بإغلاق الطرق أمام حركة السيارات بعد توافد آلاف من المواطنين إلى تلك الساحات خصوصا في ساحة الخليفة بامدرمان، ويقومون بعمل إستعراض على الخيول والسيارات.

ويعزف السلام الوطني إيذاناً ببدء الإحتفالات بالمولد النبوي .

¤ وتبدا الإحتفالات بعدد من المحاضرات الدينية وحلقات الذكر فضلا عن الأناشيد الدينية في مدح وحب الرسول الكريم .

ويتم نصب عدد من محلات بيع حلوى المولد التي تنتشر في كل انحاء المولد وتحيط بساحاته .

والتي تظل قائمة لعدد من الايام وحلويات المولد المميزة في السودان هي السمسمية والفولية حلاوة لكوم والجوزية التي يأتيها الأطفال من كل أنحاء البلاد، وهنالك عروسة المولد وهي تقليد آخر لإدخال السرور على البنات في مختلف الأعمار .

ومع وجود الكورونا لم يمنع ذلك المرض الناس من الإستمتاع بفرحة المولد النبوي الشريف مع لبس البعض للكمامات وإهمال البعض لها ،

وفي ليلة الثاني عشر من ربيع الأول آخر أيام هذه الإحتفالية تعج الساحة بالزوار حتى ساعات متاخرة من الليله (القفلة) اليوم الاخير هو يوم مميز جدا في هذه الاحتفالية .

وتظل أكشاك ومحلات الحلويات قائمة لعدة أيامام بعد هذه الإحتفالية

وأعلنت السلطة أن يوم الخميس 29 أكتوبر 2020 الموافق ليوم 12 ربيع الأول هو يوم عطلة رسمية احتفالاً بمولد النبي الكريم .

¤ وتعم الفرحة على الشعب السوداني بالفرحة بمثل هذا اليوم .

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...