الرئيسية مقالات متنوعة التعلق المرضي والصحي 

التعلق المرضي والصحي 

110 views
شارك اصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
بقلم : ريان فتح الله عثمان
¤ هل سمعت يوماً بمصطلح التعلق الصحي أو التعلق المرضي، هل تواجه مشكلة في الإنفصال ؟!
العالم (جون بوبلي) وضع نظريات توضح نمط البشر في علاقاتهم المقربة، لأن طبيعة الإنسان يحتاج لعلاقات وطيدة غير المعارف العامة.
أوضح (بوبلي) أن نمط التعلق للإنسان يتشكل في مرحلة الطفولة حتى سنة السادسة ، وذلك من خلال علاقة الطفل بوالديه ومدى تلبية احتياجاته النفسية والجسدية.
¤ نظرية التعلق (attachments theory) :_
¤ قسم فيها الأشخاص لثلاثة أنواع رئيسية وحدث بها بعض التطورات لاحقاً.
١/الإرتباط الآمن (secure style):-
هذه الشخصية من السهل عليها إقامة علاقات، لا تواجه مشكلة في التعبير عن العواطف، واثق من نفسه ويعطي الطرف الأخر ثقة، ومريح في التعامل، من السهل جدا أن يعيش من غير علاقة، ولو انفصل عن علاقة يستطيع تجاوز الموضوع، غالباً هذا الطفل ترعرع في أجواء ودودة وتشبعت إحتياجاته.
٢/ الإرتباط القلق ( Anxious ) :-
شخص عصبي في العلاقات وحساس وقلق ،  يخاف من الوحدة أو البقاء من  غير علاقة، يستمد قيمته من العلاقة ونظرة الآخر به، غالباً هذا الطفل لم تتشبع إحتياجاته ونشأ في أجواء مزعزعة أسريا فخلق عنده شعور بعدم الأمان.
٣/ الإرتباط التجنبي (Avoidant style):- 
من صفاته يعتمد فقط على نفسه ولا يثق في شخص ولا يفوض غيره، لديه مشكلة في العلاقات الطويلة والإلتزام بها، يخاف من لحظات القرب الشديدة ويعتبرها إقتحام لمساحته الشخصية، لا يميل للفضفضة والمشاركة في حديث شخصي، يستطيع أن يعيش الحياة من غير علاقات.
هذا الطفل غالبا إحتياجاته لم تتشبع وقرر الاعتماد على نفسه وانكمش إجتماعياً.
 تبدأ المشكلة عندما يدخل شخص تجنبي في علاقة مع شخص آخر ليس لديه الأمان وقلق جداً وهذا يحصل كثيراً جداً لأسباب كثيرة فأحدهما يتقرب والآخر يبعد.
¤ الوعي بنمطك الشخصي ونمط الآخر، يقلل الكثير من الاختلافات التي تنشأ بين الأشخاص.
¤ إذا أعجبك المقال تابعني على مجلة السودان.
Digiprove sealCopyright secured by Digiprove © 2020 Ashraf Eltom

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...