التقدير

بواسطة محمود بني
نشر اخر تحديث 288 مشاهدات

محمود بني

¤ خلفية
هنالك جملة تقول ( الشخص الذي يشعر انه مقدر ،دائما سيعطي اكثر مما تتوقع )
الانسان يكتمل بالتقدير ويتعب ويتوقف من قلة التقدير.
بمعنى انك مبدع في مجالك وتحبه جدا وسعيد بالعمل به وتريد الابداع وتقديم الاكثر ، ولكن ان كان مديرك بالعمل لم يقدر مجهودك وعمل وابداعك وان كان بسيطا ويحتاج الى التطوير او لم يعطيك تشجيع ودافع معنوي انت سوف تتوقف وابداعك سوف يقل ولن تكون مرتاحا في العمل وضغوطاته واحيانا تتوقف تماما عن العمل ويمكن ان يوصل بك المطاف ان تكره حتى المجال الذي تحبه.
هذا كله بسبب عدم التقدير ، ولكن ان كان مديرك بالعمل اعطاك القليل من التقدير والتشجيع فسوف يرى الابداع بالعمل والمواهب المدفونة.
¤ العلاقات
العلاقات التي بيننا وبين اصدقائنا لو كان في كل مرة انت تقدم وتحاول ان ترضي كل الاطراف وتكون سعيدا بهذا واعطيت كل ما عندك من عطاء وارضاء لهم فكلمة ( شكرا صديقي ) ليست بالكلمة الهينة، لانها تعطي دافع للاستمراريه.
تقدير حجم الصداقه بالمواقف هي التي تجعلها تستمر الى بقية العمر ،لكن عندما تكون دائم التنازلات لاصدقائكم ومعطاء وتعطيهم اولويتك الاولى بحياتك ووقتك وتكتشف ان هذا ليس مقدرا وبمجرد ان تعطيهم ظهرك وانت لم تبتعد بعد تسمعهم يتحدثون عنك، فهذا يقلل من استمرارية الصداقة وتتحول الى صداقة في حدود ، واحيانا قد تنتهي هذه الصداقه عن الاستمرار تماما وتبقى مجرد صفحة بالماضي وتمر عليهم مرور الكرام والتحية فقط، ولكن هذا لا يحزنك فكن دائما معطاء في علاقاتك فانت تعمل على ما تعلمته وما تربيت عليه واحتسبه عند الله اجرا وان كانت صحبتهم لك صحبة مصالح فيكفي ان الله بعثهم اليك لقضاء حوجتهم ويحتسب اليك اجرا عظيما.
فقدروا اصدقائكم فالدنيا ليست دائمة.
¤ علاقات الاحباب
دائما نختار شريك حياتنا او شريكة حياتنا وفي كثير من الاحيان نخزل او نجرح او ننكسر ونفقد الثقه في هذا الزمن العصيب الذي تغيرت فيه النفوس، وهذا كله بسبب عدم التقدير وعدم الاهتمام والوقوف بجانب شريكك بالحياة زوجك او زوجتك.
فالعلاقات عندما تلقى القليل من التقدير من المؤكد انك سوف ترى ما يدهشك في التعامل وفي الاحترام وفي العطاء بلا حدود ،وكما قلنا في بداية المقال الشخص الذي يشعر انه مقدر دائما سيعطي اكثر مما تتوقع،
سوف تراه عطائه حد الدهشه بمجرد تقديرك له.
ولكن ان لم يكن هنالك تقدير سوف يقل تدريجيا هذا العطاء ويتوقف حتى وان كان يود ان يعطيك الكثير ،وهذا هو السبب الرئيسي واي اسباب اخرى هامشية حتى وان كان متبين غير ذلك .

¤ كلمة اخيرة
اريد القول ان هنالك دائما احد بجانبك قريب منك يحاول ان يتقرب اكثر اليك ويحاول ان يرضيك ويسعدك ،يحاول ان يكون جانبك بالفعل وكأنه يقول لك ( اذا تقدمت خطوة من اجلي، فأنا اركض العمر كله من اجلك ).
حاولو ان تعطوا انفسكم فرصة في علاقتكم مع اصدقائكم واحبابكم واهاليكم ،والتقدير والاهتمام والاحترام والمودة كل هذا ليس له مثيل.
اقضوا حياتكم دائما سعيدين بالذين هم من حولكم ( اهاليكم، اصدقائكم ،احباكم ) بابسط الامور وهي ( التقدير ) فإذا وجدت التقدير ستلقى الدهشة في العطاء.
اهتم بمن هم حولك وقدرهم امك ابيك اخيك اختك زوجتك الاصدقاء والاحباب، قدر وجودهم بحياتك.
¤ اللهم حقق لكل شخص كل ما يريد وما يبتغيه واحفظ كل من حوله ويدخل الطمأنينه والسكينة على قلبه والموده والرحمة في قلبه ويبعث لكم الصحبة الصالحه والعلاقات التي تبنى على المودة والرحمة ( والتقدير ).

¤ اذا اعجبك المقال تابعني على مجلة السودان.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا