الحلو مر-الأبري

بواسطة مجلة السودان
نشر اخر تحديث 281 مشاهدات

الحلو مر – الأبري
ﺍﻣﻨﻪ ﺑﺖ ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺍﺯﻕ ﻭﺩ ﺍﻟﻔﺤﻞ هي ﻣﻦ مدينة ﺑﺮﺑﺮ ﻑ ﺍﻟﻌﺎﻡ 1860م. هي التي ابتكرت الحلو مر ”الابري”
ﻭﻛﺎﻥ ﺫﻟﻚ ﺑﺎﻟﺼﺪﻓﻪ ﺣﻴﺚ ﻛﺎﻥ ﻟﻬﺎ ﺫﺭﻩ ﻓﻲ ﺟﻮﺍﻝ ﻓﻲ ﻣﺨﺰﻧﻬﺎ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ ﻭﺻﻠﺘﻪ ﻣﻴﺎﻩ ﺍﻻﻣﻄﺎﺭ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺴﻘﻒ ﻭﺍﻛﺘﺸﻔﺖ ﺫﻟﻚ ﺑﻌﺪ ﺍﻥ ﺑﺪﺍﺕ ﺍﻟﺬﺭﻩ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻤﻮ ” ﺍﻟﺰﺭﻳﻌﻪ ” ﻭﻟﺤﻮﺟتها ﺍﻟﺸﺪﻳﺪﻩ ﻃﺤﻨﺘﻪ ﻭﻟﻢ ﺗﺮﻣﻪ ﻓﻜﺎﻥ ﻃﻌﻤﻪ ﺣﻠﻮﺍً ﻓﺒﺪﺍﺕ ﺗﻀﻒ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺒﻬﺎﺭﺍﺕ ﻭﺍﻟﺘﻮﺍﺑﻞ ﺍﻟﻲ ﺍﻥ ﺍﺻﺒﺢ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﺸﻜﻞ ﻭﺍﻟﻄﻌﻢ …
ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﻪ ﻣﻮﺟﻮﺩﻩ في ﺩﺍﺭ ﺍﻟﻮﺛﺎﺋﻖ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﻪ
ﻳﺎ ﺣﺠﺔ ﺍﻣﻨﺔ ﻣﺎ ﻗﺼﺮﺗﻲ ﺑﻠﻴﺘﻲ ﺭﻳﻘﻨﺎ …
الحلو مر مشروب سوداني له علاقه وطيدة جدا بشهر رمضان العظيم ..

في السودان اهم حاجه الحلو مر علي حسب مايعتقد البعض ان شراب الحلومر وخاصه في السحور( بقطع العطش) يعني مابخلي الزول عطشان بالنهار اها الحلومر ده طبعا بتبداء مراحل عواسته من بدري عشان برسلو منو لي وليداتنا واخواتنا وبناتنا المغتربين والمغتربات يعني اي زول عندو زول مغترب يبدا يزرع من بدري ويعوس في رجب ولاشعبان عشان يرسلو لي الجماعه المغتربين …
الحلو مر ليه طعم ومذاق خاص يحبه السودانيين حب شديد لدرجة الادمان يعني لازم يكون يوميا بين عصاير الفطور في رمضان …
ومع اقتراب شهر الصيام تكون رائحة الحلومر تغطي على الاجواء في كل مكان وعملية عواسة الابري لها فهم معين عند النساء فاحيانا تكون بالشراكة بحيث تتفق نساء الحي مع بعضهن البعض ليقمن بالعواسة كل مرة عند واحدة من النساء لحين اكتمال العواسة لكل نساء الحي.
ويوم العواسة لكل واحدة من النساء تقوم بتجهيز طقوس الضيافة لصديقاتها كالقهوه والفطور والعصائر والشاي ولحدي الغداء واذا اخذ الامر وقتا تكون لحين شراب شاي المغرب وهكذا مع كل واحدة من النساء التانيه والتالته ويتم نشر الحلو علي السراير ليجف ومن ثم يتم تخزينه.
ومن ثم تبدا عمليات الشحن للمغتربين او الابناء والبنات البعيدين حتى اذا كان الامر يتطلب شحنه للخارج واصبح هذاالامر منتشرا واصبح السياح بسالو من الحلو مر …
وأيضا اصبحت عواسة الحلو مر باب رزق لكثير من الاسر الفقيره المحتاجه بحيث تقوم ربة المنزل بمساعدة بناتها بعواسة الحلومر وبيعه باعلي الاسعار للناس المابيعملوه في منازلهم…

Digiprove sealCopyright secured by Digiprove © 2020 Ashraf Eltom

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...