الرئيسية تاريخ وسياحةمعلومات عامة الخُلال .. أداة صغيرة بفكرة كبيرة

الخُلال .. أداة صغيرة بفكرة كبيرة

بواسطة مؤيد خالد حسن
230 مشاهدات

عندما نتحدث عن تسريحة الأفرو فلابد أن نتحدث عن مشط الأفرو أو المعروف في السودان بالخُلال .

الخُلال هو الأداة المستخدمة في تسريحة الأفرو و أصلهُ من أفريقيا و يرجع تاريخه لما قبل الميلاد بـ ٣٥٠٠ عام .
أقدم خُلال تم اكتشافه وجد ما بين جنوب مصر و السودان .

و قد كان الخُلال مهم جداً في أفريقيا و الشكل الموجود على المقبض كان دلالة على المعتقدات الدينية و الطقوس التي يتبع لها و كان يدل أيضاً على الحالة الإجتماعية .

بدأت تسريحة الأفرو بالانتشار في أمريكا في بداية الستينيات و كان الغرض منها التفاخر بالبشرة السوداء و التمرد ضد معايير الجمال الاوروبية .

كان من الشائع أن يُعالج أصحاب البشرة السوداء شعرهم كيميائياً حتى يجد قبول بين المجتمع في وقتها دون المراعاة لصحة الجسد و ذلك أدى لظهور حركة الناس السود للإفتخار بالعرق الاسود ،


فـ بدت تسريحة الأفرو التي تعبر عن الشعر القصير المجعد للرجل و المرأة السوداء و أصبحت تعبر عنهم ، بعدها بدأ الناشطون السياسيون من أصحاب البشرة السوداء بتبني التسريحة و بعدها المغنون و المطربون و من أشهرهم جيمس بروان الذي كان مشهوراً بمعالجة شعرهِ كيميائياً .

و بذلك اشتهرت التسريحة في الستينيات إفتخاراً بعرقهم و عُرفت هذه الحركة بحركة الناس السود .
أصبح الخُلال مشهوراً بقبضة سوداء سُميت بقوة القبضة السوداء “black people fist” . حتى و بعد انتهاء حركة الناس السود ، ظلت القبضة موجودة إرثا لها .

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

ثمانية عشر + سبعة =