الرئيسية الاعمدة الهوس الديني والثقافي (3)

الهوس الديني والثقافي (3)

376 views
شارك اصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

#يسألونك_عن_العلمانية !؟
العلمانية
ليست اختراعابل هي ولادة طبيعية لتيار العقلانية والأنسنة الاجتماعيةولم تولد لتعارض الدين بل لعقلنة الإنسان.

التعريف العام والشائع للعلمانية هو … (فصل الدين عن الدولة)

والسؤال الذي يفرض نفسه هو …؟

(لماذا الدين بالذات الذي دعت العلمانية بفصله عن الدولة آنذاك)؟!

الجواب

لأنهم وجدوا أن المشكلة الأساسية في عدم إستقرار الدول آنذاك هو التحريض الطائفي، بإسم الدين !! وتقيد العلماء والمفكرين في البحث العلمي، وأن التخلف والفساد والظلم الحاصل وقتها .. كان بسبب رجال الدين !!

وعندما تم تشخيص المشكلةوالبحث عن الحل

وجدوا أنه لا بد من فصل الدين عن الدولةمن أجل القضاء على كل تلك المشاكل

وعندما بدأ التطبيق … كانت النتائج مبهرة ورائعة !!

وعند النظر إلى النتائج بعد تطبيق العلمانية

هل تم فصل الدين عن حياة الناس؟!

لافقد ظل الدين موجود … وظلت دور العبادة موجودة إلى يومنا هذا !!

وهذا يعني أن العلمانية لا تحارب الدين أبداً

طيب

هل تم القضاء على الاقتتال الطائفي بإسم الدين؟!

نعم … والواقع يثبت ذلك..!

وهذا يعني أن العلمانية عندما فصلت الدين عن الدولةحافظت على دماء أبناء الوطن الواحد..!!

طيب

هل تم القضاء على المشاكل التي كانت تؤدي إلى الاقتتال .. وبالتالي تؤدي إلى عدم الإستقرار؟!

نعم .. فبعد معرفة السبب ومعالجته .. وصلت الدول إلى الاستقرار الدائم..!!

وهذا يعني أن العلمانية هي الطريق الوحيد لحل مشكلات الحكم..!

حلو جداً

هذا يعني

أن أي مشكلة قد تتسبب في عدم الاستقرار

في الحكم .. لا بد من فصلها عن الدولة

طيب الآن نحاول تطبيق ما سبق

على وضع بلادنا الحالي

هل الدين الإسلامي بحد ذاته هو سبب المشاكل لدينا؟!

لا

لذلك فالعلمانية لا تدعو إلى محاربة الإسلام

هل التحريض الذي يقوم به رجال الدين .. بإسم الدين الإسلامي هو سبب المشاكل لدينا؟!

نعم

وهذا هو ما ندعو دائماً إلى فصله عن الدولة

طيب

هل هناك مشاكل أخرى غير دينية في السودان تتسبب في عدم استقرار الحكم ؟!

نعم

ولا بد علينا عند الدعوة بالعلمانية … أن ندعو أيضاً إلى فصل تلك المشاكل عن الدولة..!!

ومن هذه المشاكل

المناطقية .. وهي تركيز الحكم في منطقة معينة..!

استغلال المؤسسة العسكرية وجعلها وسيلة  في استمرار الحكم بيد شخص بحد ذاته .. او عائلة او قبيلة او حزب معين..!!

الطبقية … التي تعطي المشائخ سلطة موازية لسلطة الدولة..!!

السلاليةالتي تدعي الحق الإلهي في الحكم..!!

أخيراً

ومن خلال ما سبق نصل إلى أن

تعريف العلمانية من المنظور الآخر

هو التعريف التالي

(فصل مشاكل الدين .. وسلطة رجال الدين .. والمناطقيه .. والعسكرية .. والطبقية .. والسلالية .. عن الدولة)

بمعنى

أي مشكلة قد تتسبب في الإخلال

بمبادئ المساواة .. والعدل .. والحرية .. والمواطنه المتساويه

من أجل الوصول للسلطة

لا بد من الدعوة صراحة .. بفصلها عن الدولة

وهذه هي العلمانية التي ندعو إليها ونسعى من خلالها لتحقيق

مبادىء العدل .. والحرية .. والمواطنة المتساوية في بلادنا

من أجل الوصول إلى الدولة المدنية الحديثة

والتي تضم كل أبنائها .. بشتى طوائفهم ومعتقداتهم .. بدون إقصاء .. أو تهميش.

العلمانية هي ببساطة الوقوف على مساحة واحدة من كل المعتقدات الدينية للمواطنين في الدولة الواحدة ويشارك في مؤسساتها ومناصبها كل الاديان والطوائف العرقية والقبلية .. وليست  احتكاراً لدين واحد او طائفه

دي اسمها ديمقراطية شاملة .. تدعم ديمقراطية الدين وليس هدمه.

(وما ارسلت إلا لي اتمم مكارم الأخلاق) .. في الناس تركز في أخلاقها لكسب الآخرة بدل الفوضى والجدل في سفساف الأمور !!.

Digiprove sealCopyright secured by Digiprove © 2021 Ashraf Eltom

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...