الرئيسية الصحةالصحة العامة تأثير تضخم البروستات علي الحياة الجنسية

تأثير تضخم البروستات علي الحياة الجنسية

العديد من الدراسات الطبية اثبتت وجود علاقة بين تضخم البروستاتا الحميد والقدرة الجنسية للرجل، ويعود ذلك نتيجة التضخم الحميد للغدة نفسها، أو بسبب الأدوية المستخدمة في علاج التضخم أو قد يحدث مشاكل في القدرة الجنسية بعد العمليات الجراحية المختلفة لعلاج تضخم البروستاتا . في هذا المقال سنسلط الضوء  على العلاقة بين البروستات والعملية الجنسية

العلاقة بين البروستاتا والعملية الجنسية :

البروستاتا غدة تناسلية ذكرية، هامة لصحة العملية الجنسية عند الرجل، وهي غدة عضلية بحجم المشمش تنتج بعض مكونات السائل المنوي، وتقع مباشرةً أمام المستقيم وتحت المثانة .

البروستاتا تفرز السائل الذي يُبقي الحيوانات المنوية على قيد الحياة، ويقوم بحمايتها وحماية الشفرة الوراثية التي تحملها.

تنقبض البروستاتا أثناء القذف وتنزف سائلها إلى مجرى البول، وعندما تنقبض البروستاتا أثناء القذف تغلق الفتحة بين المثانة والإحليل وتدفع السائل المنوي بسرعة، وهذا هو  سبب وراء استحالة  التبول والقذف في نفس الوقت.

تأثير مشكلات البروستاتا على الجنس :

تضخم البروستاتا يمكن أن تسبب مشاكل جنسية، وحدة  أي مشكلة جنسية تختلف وفقًا لحالة البروستاتا، وتشمل بعض الآثار الجانبية الجنسية الشائعة:

  • ضعف الانتصاب أو الضعف الجنسي.
  • انخفاض الرضا الجنسي.
  • مشاكل في الحفاظ على الانتصاب.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • قد تختلف هذه المشكلات كذلك  وفقًا للعمر، والعوامل الوراثية.

تضخم البروستاتا الحميد والضعف الجنسي

على الرغم من أن الضعف الجنسي قد يكون ناتجًا عن مجموعة متنوعة من المشكلات الصحية، إلا أنه يمكن أن يزداد سوءًا بسبب ورم البروستاتا الحميد (BPH)

بعض الأدوية المستخدمة لعلاج تضخم البروستاتا يمكن أن تسبب الضعف الجنسي، ولكن بعض الأدوية المستخدمة لعلاج الضعف الجنسي يمكن أن تساعد في تحسين أعراض ورم البروستاتا الحميد.

قبل تناول دواء علاج الضعف الجنسي لعلاج أعراض تضخم البروستاتا، تحدث إلى الطبيب، فأدوية الضعف الجنسي لها آثار جانبية محتملة يمكن أن تكون  غير آمنة لبعض الرجال، وخاصة أولئك الذين لديهم تاريخ من الحالات التالية:

 

  • السكتة الدماغية.
  • الذبحة الصدرية غير المستقرة.
  • نوبة قلبية.
  • ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط.

استئصال البروستاتا والجماع :

 من المهم قبل الخضوع لجراحة استئصال البروستاتا معرفة العلاقة بين استئصال البروستاتا والجماع وتأثير استئصال البروستاتا على الحياة الجنسية للرجل والتي تشمل:

تشمل مخاطر استئصال البروستاتا الجذري لعلاج الرجال المصابين بسرطان البروستاتا الموضعي ، ضعف الانتصاب والعجز الجنسي، وقد يستغرق استرداد الوظيفة الجنسية ما يصل إلى عامين بعد الجراحة وقد لا يكون كاملاً.

إن عملية استئصال البروستاتا التي تحافظ على وظيفة الأعصاب تقلل من فرصة العجز الجنسي، ولكنها لا تضمن عدم حدوث ذلك.

تشمل مخاطر استئصال البروستاتا البسيط للرجال لعلاج تضخم البروستاتا أيضًا ضعف الانتصاب والعجز الجنسي، بالإضافة إلى النشوة الجافة أي يصل الرجل إلى ذروته الجنسية، ولكن لا يقوم بقذف السائل المنوي (المنى) من القضيب، أو يقوم بقذف كمية صغيرة جداً منه.

الاستئصال الجذري القياسي للبروستاتا خلف العانة، ينطوي على مخاطر أقل لتلف الأعصاب الذي يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في التحكم في المثانة وضعف الانتصاب.

 

ان كانت لديكم اي تساءولات حول الموضوع لا تترددوا اعزاءنا بان تتركوها في خانة التعليقات اسفل المقال وستجدون كل  الاهتمام والتفاعل

 

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...

Enable Notifications    OK No thanks