الرئيسية مقالات متنوعة تعلم بنفسك كل ما في نفسك

تعلم بنفسك كل ما في نفسك

بواسطة محمود بني
1٬549 مشاهدات

آلاء صلاح الدين

الإنترنت تلك الشبكة العنكبوتية التي وقع معظم الناس في شباكها، و لكن رغم ذلك لا داعي للقلق ما دام لم يأتي العنكبوت و يقيد حركتك بخيوطه، فتلك الشبكة من الممكن أن تكون ذات فائدة كبيرة بالنسبة لك و لكن عليك أن تتعلم كيفية الإستفادة منها بطريقة صحيحة، و من إحدى الطرق المفيدة جداً التعليم الذاتي فبضغطة زر يمكنك تعلم الكثير من الاشياء بإستخدام الإنترنت.
التعليم الذاتي هو أن تتعلم بإستخدام الإنترنت و تكون معلم نفسك.
مع تقدم التكنلوجيا ووسائل التعليم أصبح بإمكاننا تعلم كل المهارات و العلوم بإستخدام المواقع الالكترونية و التطبيقات التعليمية و التي تساعد في تعلم مختلف المجالات بطرق مختلفة. فكل ما عليك هو إختيار المجال الذي تريد تعلمه و بعدها تختار الطريقة المناسبة معك مع تنظيم جيد للوقت و بعض الإجتهاد تتحصل على معرفة جديدة.
للتعليم الذاتي مزايا متعددة:
1- المرونة: ففي التعليم الذاتي يمكنك التعلم في الوقت الذي يناسبك و بالطريقة التي تريد، و أيضاً لا تكون مقيد بوقت محدد للانتهاء من التعلم.
2- الثقة بالنفس: عندما تبدأ في التعلم بنفسك بلا توجيه أو مساعدة خارجية ذلك يجعلك أكثر ثقة بنفسك و تقديراً لذاتك.
3- إنماء الفضول: عند البدء في التعلم الذاتي ستجد كثيراً من المواضيع التي تجذب انتباهك حتى لو كانت بعيدة عن تخصصك أو هواياتك و هذا يوسع المعرفة و الادراك لديك في مختلف المجالات.
¤ هناك العديد من المصادر المتوفرة في الإنترنت للتعلم الذاتي وأيضاً العديد من الوسائل التعليمية منها المقروء، و المسموع، و المرئي، منها مدفوعة التكاليف و كثير منها مجانية أو قليلة التكلفة. منها المدونات الالكترونية، و المواقع التي توفر الكتب الالكترونية لشرائها، و موقع اليوتيوب الغني عن التعريف الذي يوفر العديد من القنوات التعليمية، و المنصات التعليميةالمتخصصة التي تقدم دورات تعليمية مرفقة بشهادات في مختلف المجالات. و من ذلك أصبح من السهل جداً علينا اكتساب مهارات و معرفة جديدة بطرق بسيطة في متناول اليد و بمختلف الطرق.
لكن رغم سهولة الوصول لمصادر التعليم الذاتي يجب علينا اتباع خطوات معينة للاستفادة بشكل جيد منها:
1- نظم وقتك و خصص زمن معين يوميا للتعليم على الأقل نصف ساعة يومياً.
2- بعد كل انجاز قدم لنفسك حافز حتى تستطيع الاستمرار في التعلم بصورة جيدة.
3- إتبع طريقة تعليمية مناسبة لك.
4- قم باختبار نفسك كل فترة لترى نتيجة تقدمك في التعلم.
العالم دائماً في حالة تطور مستمر و لنواكب هذا التطوير و أيضاً لنساهم فيه يجب علينا البدء بصقل أنفسنا و زيادة معرفتنا و مهاراتنا، و لحسن حظنا أصبح هذا الشيء سهلا و في متناول اليد فكل ما علينا فعله هو البدء بذلك. العلم فضاء واسع لا ينتهي فحاول دائما تعلم أشياء جديدة و اسبح في فضاء العلم تدرك نجوم المعرفة.

¤ إذا أعجبك المقال تابعني على مجلة السودان.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا