الرئيسية الصحةالصحة العامة تكيس المبايض polycystic ovarian syndrome

تكيس المبايض polycystic ovarian syndrome

بواسطة سها آدم
نشر اخر تحديث 545 مشاهدات

ما هو تكيس المبايض؟ (polycystic ovarian syndrome)

عبارة عن متلازمة تصيب النساء اللاتي في سن التكاثر ، وتسبب اضطراب في الهرمونات مما يؤدي لعدم التبويض ؛ وكنتيجة لذلك يحدث انقطاع أو عدم انتظام في الدورة الشهرية.

من أهم الهرمونات التي تتأثر بالتكيس هرموني الاستروجين ، والبروجسترون ؛ حيث يلعبان الدور الأكبر في عملية التبويض ، وبذلك اي خلل طفيف فيهما يؤدي للاضطرابات التي ذكرت سابقاً.

قد تتفاجأ معظم النساء اللاتي تأخرن في الحمل أنهن يعانين من تكيس في المبايض ،حيث يعتبر انه من أكثر الأسباب شيوعا في تأخر الحمل.

أسبابه :-

أسباب التكيس غير معروفة حتى الآن ولكن هنالك دور كبير للجينات فيه، الأنسولين أيضا مرتبط بالتكيس حيث تكون نسبه عالية جداً.

الأعراض :-

1- اضطراب في الدورة الشهرية ؛ حيث تكون غزيرة أحيانا ، وقد تكون كالنقاط في الحين الاخر ، أو قد تنقطع تماماً.

2- ظهور حب شباب ، ونمو زائد للشعر في الوجه ، والصدر ، والظهر.

3- تأخر الحمل والإنجاب ؛ نسبة للاضطرابات الهرمونية.

4- تساقط الشعر ، بالإضافة للصلع.

5- زيادة الوزن.

6- بقع داكنة في الجلد بأماكن متفرقة من الجسم.

7- العقم.

التشخيص :-

يجب أن يكون هناك إثنين من أصل ثلاثة أعراض للتشخيص بتكيس المبايض :-

1- زيادة في هرمون الذكورة (التستوستيرون ) سريريا ومعمليا ؛ وهو السبب الأساسي في ظهور الشعر بكثرة في الذقن والصدر كنمط توزيعه عند الرجال(hirsutism) .

2- عدم انتظام في الدورة ، أو انقطاعها تماما.

3- ظهور التكيس في الموجات الصوتية ؛ ويكون علي شكل حويصلات .

4- هناك بعض التحاليل المخبرية التي قد تؤكد الإصابة بالتكيس مثل :

أ. مستوى هرمون التستوستيرون (هرمون الذكورة) الذي يكون مرتفعا.

ب. إنخفاض في هرمونات الاستروجين والبروجيسترون.

ج. إرتفاع مستوى الأنسولين والكوليسترول في الدم .

المضاعفات :-

قد يؤدي التكيس إلى مضاعفات على المدى الطويل مثل :-

1- الإصابة بمرض السكري.

2- الأمراض القلبية وارتفاع ضغط الدم.

3- تزيد نسبة الإصابة بسرطان الرحم.

4- الإكتئاب.

5- العقم.

علاج التكيس :-

1- تغيير أسلوب الحياة ، واتباع نظام صحي ، والمداومة على الرياضة والتمارين.

2- إستخدام موانع الحمل عند عدم إنتظام الدورة أو إنقطاعها ؛ حيث أنها تحتوي على هرموني الإستروجين ، والبروجيسترون المهمين في عملية التبويض ؛ وبذلك يتم تنظيم الدورة الشهرية ، كما أن موانع الحمل تقي من شر الإصابة بسرطان الرحم على المدى الطويل.

3- أيضا يستخدم الميتفورمين كمنظم للسكر ؛ حيث يزيد الميتفورمين حساسية الأنسولين ، وبذلك يساهم في إنقاص الوزن وتقليل خطر الإصابة بمرض السكري لاحقا.

4- علاجات الخصوبة.

5- الجراحة كحل أخير.

Digiprove sealCopyright secured by Digiprove © 2020 Ashraf Eltom

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا