جزر سيشل

بواسطة نعمات البديري
29 مشاهدات

تعتبر سيشل هي جزر أرخبيل بحري وتقع في المحيط الهندي، شمال شرق جزيرة مدغشقر بين قارتي أفريقيا وآسيا، بينما تبعد عن السواحل الأفريقية الشرقية بمسافة 1.600 كيلومتر. هي أصغر دولة إفريقية ، تتكون سيشل من عدة جزر كما ذكرنا.. يصل عددها إلى 155 جزيرة، منها 42 جزيرة غرانيتيّة صخرية، و113 جزيرة مرجانية، وكُبرى هذه الجزر هي جزيرة ماهيه ؛ مدينة فيكتوريا وهي عاصمة الجمهورية وتقع في جزيرة ماهي أكبر الجزر، وهي أصغر عاصمة في العالم من حيث المساحة كما أنها المدينة وميناء البلاد الوحيد ، وما دونها من المدن عبارة عن مجموعة قرى صغيرة متفرقة، ولكونها المدينة الوحيدة في البلاد فقد حظيت باهتمام كبير مما أكسبها شكلا مميزاً من حيث الجمال والتخطيط، وتضُمّ 90% من التعداد السكاني للجمهورية . سُمِّيت سيشل بهذا الاسم من قِبل الجنرال الفرنسي كورناي نيكولاس مورفي؛ تيمُّناً بوزير المالية الفرنسي جان مورو دي سيشل في عام 1756م، وتتبع نظام حكم جمهوري رئاسي ، وتضُمّ تحت حُكمها 25 منطقة إدارية . يبلغ عدد سكان سيشيل 98 ألف نسمة فقط، وهي تبدو واحدة من أكثر الأماكن أماناً لأجواء مشمسة والرمال البيضاء والسواحل على المحيط الهادي، كما أن متوسط درجة الحرارة اليومية بين 26 و28 درجة مئوية. عرف الملاحون العرب وغيرهم من البحارة جزيرة سيشل لعدة قرون. ولكن  يعود تاريخها  إلى الأسطول الحربي الرابع للهند البرتغالية الذي قاده فاسكو ديجاما. في 15 مارس 1503، سُجل أول وصول إلى الجزيرة بواسطة الرجال الذين كانوا على متن سفينة أسكينشت الإنجليزية التابعة لشركة الهند الشرقية، والتي وصلت إلى سيشل في يناير 1609. كما إدّعى الفرنسيون أحقيتهم بالجزيرة في 1756. بقيت سيشل غير مأهولة حتى وصل إليها أول المستوطنون على متن السفينة ثيليماكي، التي وصلت في 27 أغسطس 1770. أنزل القبطان ليبلانك ليكوري أول المستعمرين، والذين تكونوا من 15 رجل أبيض، وثمانية أفارقة وخمسة هنود. تطورت اللغة الكريولية السيشيلية كوسيلة لتواصل بين الأعراق المختلفة. وصلت الفرقاطة البريطانية أورفيوس بقيادة القبطان هنري نيوكام إلى ماهيه في 16 مايو 1794. صيغت شروط الاستسلام، وفي اليوم التالي استسلمت سيشل لبريطانيا. بعد سقوط موريشيوس في يد القوات البريطانية، وصل قبطان سفينة نيسوس، فيليب بيفر، إلى ماهيه في 23 أبريل 1811، واستولى على سيشل لتصبح مستعمرة دائمة لبريطانيا. أصبحت سيشل جمهورية مستقلة في 1976. بعد الإنقلاب حكم نظام اشتراكي ذو حزب واحد البلاد من 1977 وحتى 1993. فاز مرشحو نفس الحزب بالانتخابات الديمقراطية اللاحقة. العلاقات الخارجية لسيشل : سيشل عضو في الاتحاد الأفريقي، لجنة المحيط الهندي الفرنكفونية، لا فرناكوفون، مجتمع تنمية أفريقيا الجنوبية، والكومنولث.

تعتبر جزر سيشل من أجمل جزر العالم، لما تشتهر به من أماكن مختلفة ومتميزة وطبيعية، لكل من قام بزيارتها وكانت سيشل في الآونة الأخيرة تقوم بتمتعها على عرش الأماكن السياحية، المعروفة والمشهورة.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا