الرئيسية تاريخ وسياحة حمامات عكاشة
شارك اصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

يقع حمام عكاشة على الضفة الغربية للنيل بمحلية حلفا في الولاية الشمالية، و هو عبارة عن نبع مياه دافئة مالحة كبريتية ذات خصائص علاجية تتدفق من المرتفعات الغربية و السهول و تنحدر نحو النيل ، يعود أقدم تاريخ للعمارة العلاجية في حمامات عكاشة إلى عهد الملك النوبي كاشتا مؤسس مملكة نبتة ومن ثم توالت عليها الإنشاءات.
تعتبر حمامات عكاشة من أهم مناطق السياحة العلاجية في السودان و هو مقصد للعلاج من الرطوبة و الروماتيزم و الأمراض الجلدية ، فالحمام يتميز بنسب عالية من المادة الكبريتية و الأشعة فوق البنفسجية و إنخفاض نسبة الرطوبة ، كما أن أشعة الشمس على مدار العام و جفاف الجو يشكلان مناخاً مثالياً لعلاج العديد من أمراض الروماتيزم مثل الإلتهاب الشعبي و الربو و التهاب الكلى المزمنة ، كما يوجد بالحمام مكان للعلاج بالرمل.


في العام 1978 غرقت حمامات عكاشة بمياه السد العالي و قامت الحكومة بمساعدة أهل المنطقة بتحديد عيون جديدة و حفرها و بناءها كما كانت عليه في السابق ، لكن غمرها الفيضان مرة أخرى في العام 1998 مما أدى لإختفاء موقع الحمامات.

و منذ العام 2006 تُبذل العديد من الجهود لتأهيل النبع و النهوض بمنطقة الحمامات ، حيث تم تقديم العديد من البحوث و الدراسات و المشاريع للإستفادة من خصائص النبع و إعادة تأهيله و بناء المرافق المساندة كالفنادق و المطاعم و مراكز العلاج الطبيعي و غيره ، و أُنشئت منظمة عكاشة الخيرية لغرض إعادة تأهيل الحمامات و إدارتها و فتحها للزوار.

Digiprove sealCopyright secured by Digiprove © 2020 Ashraf Eltom

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...