الرئيسية السينماالسينما العالمية عظماء السينما: دانييل داي لويس

عظماء السينما: دانييل داي لويس

664 views
شارك اصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

الاسم الكامل: دانييل مايكل بليك داي لويس

الوظيفة: ممثل

تاريخ الميلاد: 29/4/1957م

الجنسية: إيرلندية/بريطانية

مكان الولادة: لندن

درس في: بريستول أولد فيك

البرج: الثور

السير دانييل داي لويس، ممثلٌ إنكليزي مشهور، وهو اول ممثل في تاريخ جوائز الأوسكار الذي يفوز بجائزة أفضل ممثل لثلاث مرات. له العديد من الأفلام المميزة جدا.

أعلن اعتزاله التمثيل بعد مسيرة حافلة بالنجاحات والجوائز العديدة المختلفة حاصدا ثلاث جوائز أوسكار والذي هو من

القلائل الذين حصدوا ثلاث منها.

جوائز الاوسكار نالها عن أفلامه الثلاث، My left foot، there will be blood واخرها فلم Lincoln.

دانييل ولد لأسرة وعائلة ولعة بالفن والشعر، فأبوه شاعر مرموق وأمه ممثلة ايضا، فهو ابن بيت فن، فالفن ليس بغريب عليه، تشربه على طاولة الافطار من أمه وأبيه

في صغره لم يكن ناجح في دراسته وتنقل بين المدارس نسبة لضعف اداءة الدراسي، وكان حرفيا في فترة مراهقته من حدادة ونجارة وغيرها، النقلة كانت عندما قدم للالتحاق ببرنامج مسرحي في مدرسته الأخيرة ومنها بدأ بزوغ شمسه.

بعد قبوله في المسرح وبعد العديد من الأعمال الصغيرة المرتبطة بالمدرسة ومسارحها، كانت النقلة الاولى بمشاركته في فلم صغير في العام 1982م، بعدها عاد ثانية للمسرح وتدرب أكثر وأجاد الأدوار وبدأت مهارته تثقل وتشحذ، ويؤدي الأدوار بكل جوارحه

ما بين المسرح والشاشة الكبيرة تنقل دانييل وشارك في العديد من الأعمال وانضم لشركة شكسبير في الثمانينات، وشارك مع العديد من الممثلين البارزين، امثال انتوني هوبكنز وغيره

اول دور رئيسي كان له هو في العام 1987 في فلم The Unbearable lightness of being والحقيقة أنه تعلم اللغة التشيكية في تلك الفترة من أجل هذا العمل

السير دانييل كان مخلصا جدا لعمله ويمثل بتفاني منقطع النظير، يذكر أنه في فلم My left foot حين مثل دور رجل مقعد على دولاب متحرك، كان حتى بعد الانتهاء من تصوير المشاهد يظل جالسا على كرسيه ويتحرك خلال منطقة العمل بهذا الكرسي وكأنه مقعد فعلا وكان ملازم للكرسي غالب اوقات اليوم حتى يكون الدور أكثر واقعية وامتياز، ليس ذلك فحسب، بل حتى أنه أذى اضلاعه، اذى مقصود حتى يكون ملتوي الهيئة ويعاني فعليا من الحركة ومرة أخرى حتى يكون أكثر واقعية.

ذلك كله لم يذهب سدا، فنتيجة هذا التفاني والعمل المُضني كانت جائزة الأوسكار والبافتا لأفضل ممثل وغيرها العديد من الجوائز

بعدها توقف عامين عن العمل، وعاد مرة أخرى في العام 1992م

الترشيح الثاني كان عن دوره في فيلم in the name of the father 1994 وبعدها توالت الأفلام والمشاركات

حتى العام 1997م والذي كانت الفترة الثانية التي ينقطع فيها عن العمل السينمائي، حيث توجه إلى إيطاليا حتى يتعلم حرفة صناعة الأحذية، ولم يعد حتى العام 2002م في الفلم العظيم جدا Gangs of New York اخراج العظيم جدا مارتن سكور سيزي ورفقة المتألق ديكابريو ايضا، والذي نال على أثره جائزة البافتا لأفضل ممثل، كما ترشح للأوسكار.

في العام 2007 نال الجائزة الاوسكاريه عن دوره في فلم there will be blood والذي لعب دور رجل اعمال ينقب عن النفط والذي يعد من أجمل أفلامه.

الأوسكار الاخير كان في العام 2012م عن فلمه وتوثيقة لشخصية الرئيس الأمريكي ابراهام لنكولن والذي جسده ايما تجسيد.

في العام 2014م منح الأمير ويليام الممثل القدير دانييل لقب سير لمجهوداته العظيمة في الفن والسينما.

ترك السير دانييل إرثا وتاريخا ثقيلا وتحديا بالغ الصعوبة للأجيال  التالية ولا أظن أن أحدا سيبلغ مبلغة.

 

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...