روعة سنار

بواسطة يزيد الهواري
نشر اخر تحديث 1٬063 مشاهدات

سنار يمكن أن يُطلق عليها مدينة الجمال؛  بما لها و ما عليها من جمال طبيعة وسكان و أودية.

الموقع:

تحد الولاية من ناحية الشمال ولاية الجزيرة، و من ناحية الجنوب ولاية النيل الأزرق، و من الشرق ولاية القضارف و الحدود السودانية الأثيوبية، بينما تحدها ولايتي النيل الأبيض و أعالي النيل بدولة جنوب السودان من جهة الغرب وتقع حاضرة الولاية مدينة سنجة على بعد 360 كلم جنوب شرق ولاية الخرطوم.

m

المناخ:

تمتاز الولاية بمناخ قاري و تقع في حزام السافنا الفقيرة من الناحية الشمالية، بينما تقع الأجزاء الجنوبية في حزام السافنا الغنية، و يتراوح معدل الأمطار من 300 ملم شمالاً إلى 800 ملم جنوباً.
أما درجات الحرارة فتتراوح الدرجات القصوي من 35-40 درجة مئوية والدنيا بين 20-25 درجة مئوية.
الرياح شمالية إلى شمالية شرقية خفيفة السرعة و جافة تتحول إلى غربية و جنوبية غربية رطبة تتسبب في هطول الأمطار وتتراوح درجات الرطوبة النسبية بين 75-80% خلال هذه الفترة بينما تنخفض إلى 15-20% في بعض الفترات.

الأنهار والأودية:

النيل الأزرق:
يجري بطول أرض الولاية ويبلغ متوسط إيراده السنوي 50 مليار متر مكعب عند محطة الديم على الحدود السودانية الأثيوبية ويشكل المصدر الرئيسي لري المشروعات الزراعية الكبرى كالجزيرة و الرهد، إضافةً لمشروعات شركات النيل الأزرق الزراعية ومؤسسة السوكي و البساتين المنتشرة بالولاية.
يمثل كذلك مصدر من مصادر مياه الشرب للإنسان والحيوان فضلاً عن توليد الطاقة الكهربائية بخزان سنار.

نهر الدندر:

نهر موسمي يجري خلال فترة هطول الأمطار بين شهري يوليو وسبتمبر من كل عام ويبلغ متوسط الإيراد السنوي له حوالي 3 مليار متر مكعب خلال فترة الفيضان ،و يستفاد منه في شرب الإنسان والحيوان والأنشطة البستانية و يلتقي بالنيل الازرق في منطقة البرياب.

نهر الرهد:

هو نهر موسمي يمكن الإستفادة منه في مشروعات مروية بالولاية.

التقسيمات الإدارية:

تنقسم ولاية سنار إلى ثلاثة محافظات هي:

محافظة سنجة:
تبلغ مساحتها 18000 كلم مربع بينما يبلغ عدد سكانها 316083 نسمة ويمثلون 27.6 % من سكان الولاية التي توجد بها 7 محليات.
من أهم مدنها مدينة سنجة ويوجد بها مقر حكومة الولاية وكل الوزارات إضافة إلى مدينة أبي حجار حاضرة المحافظة ومدينة ود النيل – أم بنين – الدالي – المزموم.

محافظة سنار:
تبلغ مساحتها 18000 كم مربع ينما يبلغ عدد سكانها 460054 نسمة ويمثلون 40.2% من جملة سكان الولاية وتنقسم المحافظة الي سبعة محليات.
تعتبر سنار و هي حاضرة المحافظة من أكبر المدن بالولاية ويوجد بها خزان سنار و محطة توليد الكهرباء.
من المدن الأخرى المهمة مدينة السُكّر ويوجد بها مصنع سُكَّر غرب سنار إضافة إلى مدن التقاطع و مايرنو و ود العباس و ود تكتوك و دوبا و حمدناالله وهي مدن صغيرة.

لمحة من محمية الدندر

محافظة الدندر:
تبلغ مساحة هذه المحافظة 14680 كم مربع ويصل عدد سكانها الي 368628 نسمة يمثلون 32.2% من سكان الولاية. تنقسم أيضاً إلى سبعة محليات ومن أهم معالمها حظيرة الدندر القومية، ومن أهم مدنها الدندر عاصمة المحافظة والسوكي و اللكندي وكركوج.

السياحة:

حظيرة الدندر القومية و هي غابات تمتد حتى الحدود الأثيوبية مع السودان وتكثر بها الحيوانات المتوحشة بحيث تمارس حياتها الغابية بصورة طبيعية. وسد عريق جداً ومعروف بخزان سنار فهو من المواقع السياحية الجاذبة و هو من المواقع السياحية التي تستحق الزيارة. يوجد بالخزان محطة توليد الكهرباء فحيث الاندهاش والانبهار عندما يقوم الشخص بزيارته وحيث الحدائق و البساتين الممتدة على ضفاف النيل حيث يَقْدم إلى المدينة كثير من السياح من جميع بقاع السودان المختلفة وكذلك من خارج السودان و كل ذلك لجمال المدينة و طيب أهلها الكرام وخصوصاًُ في المناسبات المعروفة من أعياد واحتفالات. وهنالك الكثير من المواقع السياحية بالمدينة لاتحصى ولا تعد.

التعليم:

بالولاية 558 مدرسة أساس 123 مدرسة ثانوية بالإضافة إلى جامعة سنار وأقسام وكليات لجامعات أخرى سودانية.

الرعاية الصحية:

تنتشر المستشفيات والمراكز الصحية في سنجة حاضرة الولاية وغيرها من مدن الولاية وأهما هي:
مستشفى سنار التعليمي.       مستشفي سنجة التعليمي
مستشفى الأطفال بسنار.       مستشفى السوكي العام
مستشفى الدندر العام.          مستشفي ود العباس
مستشفى ودالنيل.                مستشفى المزموم الريفي
مستشفي عبد الله الشريف الريفي بأم بنين
مستشفي أم شوكة الريفي.    مستشفى دوبا الريفي
مستشفي السكنية الريفي.     مستشفى كركوج الريفي
مستسفى ود الركين.

كل هذا أبسط ما يمكن أن نصف به هذه المدينة الرائعة بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

Digiprove sealCopyright secured by Digiprove © 2020 Ashraf Eltom

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا