الرئيسية الأعمدة شيرين أبو عاقلة

شيرين أبو عاقلة

بواسطة Mahdi Abdelrhman
22 مشاهدات

#شيرين_أبوعاقلة (فقط أخترت الصحافة .. لأكون قريبة من الأنسان) !!

الصحفي والمناضل هما أشخاص يكرسون حياتهم من أجل الإنسانية .. فبين الطرفين تبدو خطوط التماس مشتبكة .. ومساحات الظل كبيرة.

تقول المبادئ التي تدرس في معاهد الإعلام وتنص عليها مواثيق الشرف في بعض المؤسسات الإعلامية .. بضرورة الفصل بين الرأي والخبر والعقيدة والعمل .. وبالتزام الموضوعية والنزاهة .. فكل تلك القيم وجدناها وصدقناها بشيرين أبو عاقلة .. فكانت خير مثال للصحفي المناضل الذي أختار الطريق الصعب لمجابهة الظلم ورسم طريق أمل لمن يسمعها !!

إن صمت الصحفي هي خيانة لذاته الثقافية ولعقله !!

ولكن الإنسان الذي أختارت أن تكون بقربه بحياديه .. أرسل لها رصاصه قاتله .. ينقلها إلى عالم آخر بأبشع الطرق .. ويكسر حقوق الإنسان المزعومة وحرية الرأي وتلك المبادئ .. فليس هنالك أمان طالما هنالك إنسان أعوج يحمل سلاح في وجه إنسان أعزل يمارس عمله بحب وحيادية !!

تم اغتيال الصوت الصادق والكلمة الحرة .. لها الرحمة والمغفرة

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

19 + 12 =