الرئيسية السينما فيلم “Pulp Fiction” الموسيقى التصويرية نصف الصورة السينمائية

فيلم “Pulp Fiction” الموسيقى التصويرية نصف الصورة السينمائية

بواسطة سيف الدين موسى
نشر اخر تحديث 2٬895 مشاهدات

تعتبر الموسيقى التصويرية نصف الصورة السينمائية ، فالسينما تتقاطع مع الموسقى في النسق التعبيري الذي يهدف إلى خلق الإمتاع الفني لدى المتلقي وفي نفس الوقت تجسيد مواقف إنسانية وثقافية متعددة تستلهم نمطين فنيين مختلفين من حيث الأسس والمبنى، ولكنهما يشتركان في الهدف الجمالي والبعد الفكري، من هنا كان تعامل السينما مع فن الموسيقى حدثا بارزا أسهم في دمج نمطين تعبيريين، من أجل خلق جو درامي لأحداث الفيلم ينسجم مع مبتغى الرؤية السينمائية للمخرج ويتوافق مع انتظارات المتلقي وشحنته النفسية والذهنية.

"مشهد الرقص الشهير". فنسنت فيغا (جون ترافولتا) وميا والاس (أوما ثورمان) في مطعم جاك رابت سلمز.

أغلبنا يتذكر الاغنية الشهيرة اللي استخدمت في الفيلم الشهير “pulp fiction لتارنتينو، التي كان لها أثر كبير في شهرة الفيلم بل وحتى استخدمت كثيرا في البرامج والمسابقات والاعلانات ولاقت انتشارا واسعا جدا، فما هي تفاصيل هذه الأغنية التي اصبحت أيقونة موسيقية تتناقلها الأجيال فيما بينها ويستمتع بها المستمعون والمشاهدون على حد سواء.

اسم الاغنية "Misirlou"

اسم الاغنية “Misirlou” تعني ( مصرية )

  • أقدم تسجيل موجود للاغنية يعود الى سنة 1927 في اليونان بعنوان ( Μισιρλού ) ،فيه أقاويل بأن اللحن للأغنية استخدم قبل عام 1927 .سنستمع إلى أقدم نسخه للأغنية وهي النسخة اليونانية من غناء Dimitris patrinson.

 

  • ايضا هناك عدة نسخ من اللحن الموسيقي بالفارسية والتركية والعربية، هنا النسخة العربية من غناء المايسترو الحاج كلوفيس بعنوان ( آه يا امال )

 

  • انتقلت هذه الموسيقى مع المهاجرين اليونان والأرمن إلى الولايات المتحدة في أوائل عشرينات القرن العشرين.. الشهرة الأكبر لها على نطاق العالم كان سنة 1962 عندما قام Dick dale ذو الأصول اللبنانية بعزفها بأسلوبه على الجيتار الكهربائي
  • عادت النسخه هذه الى النور من بعد عام 1961 في عام 1994 في الفيلم الرائع Pulp Fiction
  • ثم في عام 2006 استخدمت في اغنية Pump it للفرقة الشهيرة The black eyed peas وحققت نجاح ساحق

يتضح في هذا الفيلم قدرة تارانتينو من جديد على دمج الأغاني والمقاطع الموسيقية بأحداث الفيلم حيث لن يدرك المشاهد بوجودها، تجعلنا نتراقص على نغماتها الراقصة الكلاسيكية التي تجعلنا نشعر بالتحفيز والاثارة والمتعة والتشويق، كل هذا جاء في إطار ساحر تم تنفيذه واختيار كل عنصر من عناصره بدايةً من التصوير وحركة الكاميرا مروراً بالموسيقى وصولاً للإخراج بدقة فائقة خرج معها الفيلم في النهاية بكل تلك العفوية والروعة لينافس ويحصد العديد من الجوائز، ولكن تبقى مكانته لدى مشاهديه هي الجائزة الأكبر والأهم بكل تأكيد.

  • لقراءة مراجعة فيلمPulp Fiction” الذي تم نشره في قسم السينما الرجاء الدخول على الرابط التالي:     https://bit.ly/3yk5Kty

 

Digiprove sealCopyright secured by Digiprove © 2021 Ashraf Eltom

ربما يعجبك أيضا

8 تعليقات

سيد 2021-08-09 - 9:14 مساءً

المقارنة بتاعتك بين السينما والموسيقى حلوة شدييد وخليتنا بالجد نتذكر أعمال سينمائية بنتذكرها بالموسيقى التصويرية حقتها

Reply
محمد توفيق 2021-08-09 - 8:36 مساءً

اللقطة بتاعت الرقصة بين جون ترافولتا وأوما ثورمان دي براها مشهد أيقوني تتجسد فيه معاني التمثيل والمزيكا
صراحة فيلم للتاريخ وممكن تعيده كم مرة من المتعة الفيهو

Reply
ايناس 2021-08-09 - 8:08 مساءً

عجبتني الفكرة شديد يا سوو❤️ارح نناقشها ونعملها في الورشة الجاية..ونكلم باقي الشباب برضو بأنو ننوع مواضيعنا وبأفكار حلوة وبسيطة✨

Reply
هيام 2021-08-06 - 11:37 مساءً

بقيت صراحة بنتظر مقالاتك طوالي وبستفسر لمن تطول ما تنزل مع شلة المكتب😂
عموما مقالك خلاني انزل الغنية في موبايلي❤️ لأني الفيلم ده انا بعشقه شديد بس ما حاولتا قبل كده اربط الفيلم بتاريخ الساوند والتراك التاريخي ده

Reply
هوازن 2021-08-06 - 11:01 مساءً

انا عجبتني طريقة ربطك للمزيكا في الأفلام..الحاجة دي عالم براها واغلب السينما العربية ما قاعدة تشتغل زي الاجانب في الجانب ده
زمان الدراما العربية كانت بتتعرف بتحف موسيقية للان قاعدة معانا زي مسلسلات المال والبنون وليالي الحلمية ورأفت الهجان دي اعمال بتتذكرها بالمزيكا حقتها..بس الآن الحاجة دي ما عارفة ليه وقفت للاسف

Reply
ايمان 2021-08-06 - 5:34 مساءً

بنبسط بمقالاتك والله شديد..كل مرة بتنوع لينا
استمر على كده

Reply
محمد ناصر 2021-08-06 - 12:19 صباحًا

الفيديوهات ما اشتغلت كاملة يا استاذ
غير كده في اسلوب مميز منك والله خليتنا نشوف الفيلم برؤية تانية والله منتظر الفيديوهات تشتغل لي عشان الحلو يكمل

Reply
منار 2021-08-06 - 12:05 صباحًا

عجبني شديييد المقال والله يا سيفو
الفيلم ده انا حافظاهو حفظ بس نهائي ما انتبهتا لموضوع الموسيقى
بالنسبة للفيديوهات ما قاعده تشتغل معاي للنهاية لييه

Reply

اترك تعليقا