الرئيسية الأعمدة في حب الصديقات

في حب الصديقات

بواسطة مي عز الدين
37 مشاهدات

هناك إلفه تجمع بين أثنتين بعد معرفه مسبقه بينهما لتصبح الأخرى صديقتها المقربه وتحكي لها كل ما يدور في واقعها وتكون الملاذ لها بعد عناء يوم طويل … هي صديقتي إذن هي كل شي بالنسبه لي أستمع لنصائحها وأشتاق إليها وأكن لها كل الود والإحترام فالصداقه هي جسر ملئ بالموده.

في حب الصديقات هناك صديقه لم تخذل صديقتها بتاتاً كانت لها كل شي وفي كل الأوقات في السراء والضراء جمعت بينهما درامات كثيره في المنزل والشارع والجامعه او العمل ولكن كانت هي بمثابة طوق نجاه في كل الاوقات ولم تتركها لحظه بمفردها بل كانت لها سند في كل اوقات الشده هي صديقه في مكانة اخت رسمت نفسها في داخل قلب الاخرى كي لا يفترقا في يوم ما وتصبح هي بلا مأوى اخر.

هناك صديقه أخرى قد تنشغل أحيانآ عن صديقتها ولكن ما تحمله لها في قلبها لا يمحيه عامل الوقت لا تجدها في كل الأوقات ولكن في وقت الشدة والضروره تقف معها وتقدم لها ما تريد وتتمني لها الخير عن ظهر قلب.

هناك صديقه أخرى تتركك في منتصف الطريق لمجرد أن مصلحتها معك انتهت فهي كانت وقتيه ولم تظهر لك ذلك في البدء بل كانت تشعرك انها سند لك في كل الأوقات ولكن ما ان لبثت قليلاً الا وذبلت وكأن شيئا لم يكن.

هناك صديقه غيوره وحسوده تسير معك في طريق واحد وتشعرك انها تخاف عليك من نفسك ولكنها تخفي ما تظهر ففي حقيقتها عالم مخيف قد تشعري به في اثناء تعاملك معاها.

هناك صديقه ووووو …

الحديث يطال في حب الصديقات ولكن ما أردت قوله اختاري صديقتك بعنايه وتريث أفهمي ما يدور حولك من خلال حاستك السادسه ومن خلال ما يبدوا حولك ولن تندمي … اختاري صحيحاً كي تسيري في طريق مضئ بالأمل ودمتي والصديقه الحقيقيه سند وبالتأكيد

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا