الرئيسية تاريخ وسياحةمعلومات عامة قبيلة الجموعية حيث التاريخ و الأصالة

قبيلة الجموعية حيث التاريخ و الأصالة

بواسطة تمني حسن احمد
نشر اخر تحديث 2.2k مشاهدات

هي إحدى القبائل العربية، و فرع من القبائل الجعلية العباسية من أبناء جموع بت غانم الجعلي العباسي الهاشمي القرشي، ويرجع نسبهم إلى العباس بن عبدالمطلب بن هاشم . مقرهم غرب النيل بولاية الخرطوم، وتمتد إلى قوز نفيسة بجوار السبلوقة شمال المناطق المقابلة لجبل أولياء غرب النيل الأبيض ، وهم عرب دخلوا إلى السودان عن طريق دنقلا وظلوا يقمون بالسودان منذ 605 هجرية في ولاية الخرطوم، واشتهروا بالفراسة والكرم والشجاعة وتداخلوا مع القبائل النيلية، وتعد قبيلة الجموعية هي أكبر القبائل . كما اهتموا كذلك بتربية المواشي وعملوا بالتجارة خارج السودان” تشاد – زائير – أفريقيا ” وهم خير من امتهن هذه المهنة حيث تتعرض القوافل التجارية لقطاع الطرق وغيرها من المخاطر وعند سماع السوداني إلى كلمة جموعية يتبادر إلى اذهانهم ثلاثة أشياء “الكرم – الشجاعة – التجارة ” وهم أول من فرض الجمارك في السودان على التجار والمارين والمتاجرين مع مصر و من رجالهم ” دياب – ضباب ” و  لقبيلة الجموعية دور كبير في نشر الدين الإسلامي والثقافة العربية حيث استأذن منهم الإمام المهدي عندما دخل مدينة ام درمان. 

ومن عاداتهم وتقاليدهم جلد السوط وهي سمة تمارس في المناسبات و الأعراس ، وسط فرح وزغاريد الأهل مع قرع الطبول والنحاس ، وعادة الجلد ليست محصورة على قبيلة الجموعية فقط فهنالك العديد من القبائل تتسم بعادة الجلد وتمارسها في المدن والأرياف وانتقلت إلى المدن وتطورت مع أنغام النحاس والدلوكة . ويتميز أهل هذه القبيلة بالشجاعة ونجدة الضعيف ، ومن مورثاتهم التى اشتهروا بها وارتبط اسمهم بها هي “ضرب النحاس ” وهي دائرة كبيرة من النحاس مكسوة من أعلاه بالجلد المدبوغ وهو يتوارث بين أبناء واحفاد المكوك والعمد والمشايخ وله خصوصية التقديس. تمتد فرروعهم من حدود أرضهم من النيلين شرقاً حتى حدود الكبابيش والجوامعة في كرفان غرباً وتعد أكبر رقعة في الخرطوم وتضم كل من ” السروراب – الجزيرة اسلانج – السمرة حاج الطاهر – السليمانية – الفتيحاب – ابو سعد – الصالحة – كرري – العجيجة” حافظ الجموعية على موقعهم الجغرافي المميز عبر القرون واردعو كل من سولت له نفسه ، كما أقاموا الاتفاقيات مع جيرانهم من القبائل واحترموها واحتكاكهم مع غيرهم من القبائل كانت لنصرة مظلوم استجار بهم أو صون لترابهم وحفاظاً على حدودهم ، فخلغوا وراهم تاريخاً ناصعاً وسمة طيبة . وكان يتفاخرون بشجاعتهم ونسبهم وقوتهم . قال شاعرهم:

عيال جموع صحيح أهل النحاس الرزة  ** هم  أهل كرم وهم بيوت العزة

وقال آخر :

نحنا الفي الأرض أهل الجلد و الرأس ** ركابيين عواتي الخيل وشعارنا نحاس

آل البيت جدودنا حمزة والعباس ** وهم سادة قريش وهم أعز الناس

Digiprove sealCopyright secured by Digiprove © 2020 Ashraf Eltom

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا