الرئيسية الصحةالصحة العامة قصور القلب عند النساء

قصور القلب عند النساء

126 views
شارك اصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

تتعرض العديد من النساء لخطر الإصابة بقصور القلب، لذلك فإن معرفة أعراض قصور القلب عند النساء يساعد في الوقاية من المضاعفات بشكل أفضل.
يُعد قصور القلب أحد أهم أسباب الوفاة عند النساء مع أن معظم النساء تصاب به بعمر أكبر مقارنةً بالرجال.

تتشابه معظم الأعراض عند النساء مع تلك التي توجد عند الرجال مع وجود اختلاف في شدة ظهور بعض الأعراض بينهما، فمثلاً تعاني النساء عادة من ضيق في التنفس، وصعوبة في ممارسة التمارين الرياضية بشكل أكبر من الرجال.

لا تظهر أعراض قصور القلب بشكل واضح إلا بعد تطور الحالة بشكل كبير، وتشمل الأعراض الأتي:
1. إعياء وتعب عام(fatigue):
حيث يعاني المصابون بقصور القلب عادة من إعياء وتعب عام في الجسم، إذ لا تحصل العضلات على كميات كافية من الأوكسجين للقيام بالوظائف المختلفة، لذلك تقل قدرة الأشخاص المصابين بقصور القلب على ممارسة التمارين الرياضية البسيطة، وقد يصبحون غير قادرين على إنجاز المهام المنزلية البسيطة.

2. الوذمة(edema):
يعاني مرضى قصور القلب من احتقان السوائل في الرئتين وأطراف الجسم مثل: اليدين والقدمين، يحدث ذلك بسبب عدم قدرة القلب على ضخ الدم إلى جميع أنحاء الجسم وخصوصاً الأطراف، إذ تقل قدرة القلب على مقاومة الجاذبية.

3.ضيق في التنفس(shortness of breath):
يحدث صعوبة في التنفس خصوصاً أثناء الاستلقاء، وذلك بسبب تراكم السوائل في الرئتين ما يصعب عملية تبادل الغازات.

4. السعال المستمر(cough):
ويكون ذلك أيضاً بسبب تراكم السوائل في الرئتين، وقد يكون مصاحب لخروج مخاط ملطخ ببعض قطرات الدم.

5. زيادة سرعة ضربات القلب(palpitation):
تزداد سرعة ضربات القلب كمحاولة من القلب لتعويض النقص الحادث في ضخ الدم بسبب ضعف عضلة القلب.

6. فقدان الشهية(anorexia):
يحدث فقدان الشهية بسبب قلة ورود الدم إلى الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى الشعور الدائم بالغثيان والشبع غير الحقيقي.

7.أعراض أخرى:
تشمل أعراض قصور القلب عند النساء الأخرى ما يأتي:
– زيادة سريعة في الوزن بسبب تجمع السوائل في الجسم.
– عدم القدرة على التركيز.

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة :
يوجد العديد من عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية حدوث قصور القلب عند النساء نذكر منها ما يأتي:
1. مرض السكري:
تعد النساء المصابات بمرض السكري أكثر عرضة للإصابة بقصور القلب، إذ يخفي مرض السكري أي أعراض تتعلق بقصور القلب مما يصعب عملية التشخيص.

2. الإكتئاب:
تصاب النساء عادة بالاكتئاب بشكل أكبر مقارنةً بالرجال، ما يجعل الالتزام بنظام الحياة الصحي وأخذ العلاجات اللازمة أمر بالغ الصعوبة.

3. قلة النشاط والخمول:
يسبب الكسل والخمول المستمر الإصابة بأمراض القلب المختلفة كما وجد أن الخمول مرتبط بالنساء أكثر من الرجال.

4. مضاعفات الحمل:
تعد المضاعفات المختلفة الناتجة عن الحمل مثل: ارتفاع ضغط الدم، والإصابة بسكري الحمل من العوامل التي تزيد من خطورة الإصابة .

5. انقطاع الطمث:
بعد انقطاع الطمث تعاني النساء من انخفاض واضح في مستويات الإستروجين في الجسم مما يزيد من خطر الإصابة بإنسدادات الأوعية الدموية التي قد تؤثر على وظيفة القلب.

– كيف يتم تشخيص قصور القلب عند النساء؟
لا يوجد فحص محدد يتم عمله لتشخيص قصور القلب إنما يتم التشخيص بناءً على ملاحظة الأعراض الظاهرة وعمل بعض الفحوصات الأخرى مثل :
– قياس ضغط الدم
– قياس معدل ضربات القلب
– فحص الرئتين والأطراف للكشف عن وجود الوذمة
– فحص الدم للكشف عن وجود فقر الدم
– عمل مخطط كهربية القلب
– عمل مخطط صدى القلب
– فحوصات الأشعة السينية في الصدر.

تزود هذه الفحوصات الطبيب بالمعلومات اللازمة التي يستطيع من خلالها تشخيص المرض بشكل دقيق.
يُعتبر مرض قصور القلب مرضاً مزمناً ويحتاج لعلاج مستمر لا يتوقف طِوال فترة حياة المريض، وهذه أهم الخيارات العلاجية المتوفرة:

العلاج بالأدوية تبعاً لحالة ووضع المريض، فقد يتم وصف أكثر من دواء في ذات الوقت للمريض مثل مثبطات بيتا ومدررات البول.
العمليات الجراحية حيث يتم اللجوء إليها لإصلاح أي خلل في القلب مثل:
– جراحة لفتح مجرى جانبي للشريان التاجي.
– استبدال أو إصلاح صمام قلب تالف.
– زراعة قلب جديد.
– زراعة منظم لضربات القلب.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...