قليل من الإنصاف

بواسطة موفق صلاح أبوالقاسم
نشر اخر تحديث 24 مشاهدات

كرة القدم رياضة مبهجة وممتعة وجميلة وتزداد جمالاً عندما تنصف منتخباً من اجل لاعب ، نعم كرة القدم انصفت منتخب فرنساً من اجل كريم بنزيما في دوري الأمم الأوروبية.

بنزيما الذي تم استبعاده عن المنتخب الفرنسي لست سنوات يعود ليصبح الرجل الأول في المنتخب والهداف والمنقذ وجالب الألقاب ، كريم بنزيما جاء متأخراً ولكنه اختزل اليورو والأمم الأوروبية بإسمه فأصبح هو حديث الساعة وكل ساعة.

اما عن السياق العالمي فكريم بنزيما يتجلى في الدوري الإسباني ويقدم موسماً خارقاً ابهر فيه كل من قلل منه في يوم من الأيام و وضع نفسه اول القائمة المرشحة للكرة الذهبية لهذا العام ، لعب بنزيما في عام 2021 ثمانية واربعون مباراة ساهم في 46 هدف سجل منهم 34 وصنع 12 هدفاً ووضع نفسه كهدافٍ للدوري الإسباني هذا العام واكثر من صنع أيضاً حيث صنفته صحيفة سكاي سبورت كأفضل لاعب في العالم حالياً.

عندما قالو أن كريم بنزيما يستحق الكرة الذهبية لم يكن هذا من أجل الأداء الذي يقدمه هذا الموسم والموسم السابق ايضاً ، ولكن يجب النظر إلى ما مر به هذا اللاعب منذ إستبعاده من المنتخب ظلماً وبفضيحة كبيرة أثرت في مستواه مع ريال مدريد وعاش فترة سيئة كان يواجه فيها صافرات الإستهجان من الجماهير والضغط من الإعلام الإسباني وتسائل الناس من تمسك زيدان وفلورنتينو بيريز بهذا اللاعب الذي لا يقدم شيئاً في أرض الملعب ، فترة كارثية عاشها اللاعب وتخطاها ليعيد امجاد نفسه ويقول للشامتين به افيقوا .


كريم بنزيما الآن اكثر لاعب فرنسي تحقيقاً للألقاب ونجمهم الأول الذي جلب لهم كأس الأمم الأوروبية و الذي سيقودهم في كأس العالم بكل جدارة ، ونجم النادي الملكي الأول بعد أن كان تحت ظل رونالدو وصافرات الإستهجان اصبح اللاعب الذي لا يشق له غبار ، فهل يستحق الكرة الذهبية هذا العام أم لا؟.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا