كاترينا

بواسطة مجلة السودان
نشر اخر تحديث 2٬076 مشاهدات

 تعرف علي شخصيات سودانية … كاترينا

قصة إنشاء الخرطومات الثلاثة والأسر العريقة التي سكنتها بالخرطومات الثلاثة . كل تلك التساؤلات اجاباتها في هذه الدردشة مع العم محمد عبدالله «الترَبي» أحد سكان الخرطوم من زمن أجداده. قصة إنشاء الخرطومات الثلاثة والذي يعتبر شارع كاترينا جزءاً منها ، فقد كانت تلك اول خطة اسكانية في الخرطوم التي كانت تنحصر في السابق في المنطقة الواقعة شمال السكة حديد ، اما الأراضي الواقعة جنوبها كان من المفترض ان تباع في مزاد علني وتجمع الناس بالفعل لذلك وكان ذلك في العام 1945 او 1946م تقريباً ، لكن «مستر دبرسون» مفتش المركز آنذاك نظر في الجمع فقال: أنا أعرف أعيان الخرطوم وهؤلاء كلهم تقريباً ، واذا اتفقوا سألغي المزاد وأعطيهم الأرض بالثمن الأساسي على أن يختار كل عشرة مربع بدون تحديد بداخله ويشتري كلٍ حسب استطاعته في إحدى الخرطومات الثلاثة إذ كانت مساحة 1200 متر في الخرطوم1 تباع بـ10 جنيهات والقطعة 600 متر في الخرطوم 2 تباع بـ5 جنيهات اما الأرض مساحة 450 في الخرطوم 3 فتباع بواحد جنيه وبالفعل اشترى كل واحد حسب مقدرته المالية فكانت الخرطومات الثلاثة بشوارعها العريقة.* كاترينا «بت البلد» الآن وعلى ذكر الشوارع العريقة حدثنا عن سر كاترينا؟.شارع كاترينا هو الشارع الذي يفصل بين الخرطوم 2 والخرطوم 3 وفي الخرطوم اسمه شارع بابكر بدري .. وسمي بشارع كاترينا لأنه كانت تقيم على أحد جانبيه يونانية وهي من قدامى اليونانيين في السودان وكان اسمها «كاترينا» وهي تكاد تكون «بت بلد» وكانت تبيع بعض الأشياء قدام بابها المطل على ذلك الشارع فأشتهر باسمها.وهنا تشارك الحاجة آسيا زوجة عم «التُرَبي» واصفة كاترينا إذ تقول : كانت إمرأة ضخمة ممتلئة الجسم بصورة كبيرة وكان لها شعر مجعد يتدلى على أكتافها وكانت دائماً ما تجلس على «بمبر» او «عنقريب صغير» أمام منزلها وتضع أمامها طبقين مليئين بحاجيات الاطفال من حلويات وغيرها ويتحلقون حولها ليشتروا ، وكان أي راكب يريد النزول في هذا الشارع يقول «نزلوني » في كاترينا ومن يومها والاسم لا يفارق هذا الشارع. هل هناك أحد مازال مقيماً في هذا الشارع من أسرتها؟يقول عم «التُرَبي» لا يوجد منهم أحد لكن كان أحد أحفادها ولفترة قريبة موجود هنا لكنه تزوج ولحق ببقية أفراد الأسرة الذين رجعوا إلى مسقط رأسهم اليونان. واستقروا هناك. أسر عريقة في الشارع* نريد أن نعرف الأسر العريقة التي تسكن في هذا الشارع؟ الشاعر أحمد حسين العمرابي شاعر الحقيبة المشهور ويوجد الآن أولاده ، كذلك أسرة النفيدي وكان على رأسها المرحوم بشير النفيدي ، وايضا يسكنه المنشاوية والنميرية وهؤلاء لا علاقة لهم بالرئيس جعفر نميري ، وأسرة عبدالله العبيد وقيع الله واخوانه ، ومن الأسر ايضا أسرة سيد جكسم والذي تربطه علاقة قربى مع للاعب الشهير «جكسا» ، وأسرة جابر ابوالعز والذي أسس أبناؤه مركز صحي جابر ابوالعز المتخصص في مرض السكري ، كذلك يسكنه أحمد عبدالمجيد ادريس أول طبيب أسنان والذي كان لاعب كرة مشهور يلقب بـ«تقر » وأشقاؤه النور أول اختصاصي باطنية وزكريا في مجال البصريات ، كذلك يسكن كاترينا أسرة محمود الشرقاوي وأسرة بابكر جعفر وأسرة علي كمير. ما هي أهم المواقع في كاترينا زمان؟والله محلات عادية ولم يتغير الحال فالآن تجد العديد من المحال التجارية والشركات وما استحضره انه يوجد به الآن مقراً لإحدى شركات الاتصالات الحديثة.* هل من أحداث غير عادية في هذا الشارع؟ لا أبداً هو شارع هادئ تسير فيه الحياة بصورة عادية سواءً في الماضي او الآن ، يقول عم «التُرَبي» وهو يضحك .. أحداث وفاة جون قرنق الفاتت دي نحنا ما وصلتنا إلا سمعناها وبس. هل تغير شكل الحياة في كاترينا والخرطومات؟ * لم يتغير كثيراً فكل السكان الموجودين وصاروا أكثر من أهل إذ انهم مع بعضهم منذ عقود خلت إلا أن هناك بعض الأسر رحلت وباعت بيوتها لأنها آلت للورثة.�

الصورة المرفقة البوست صورة كاترينا

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا