الرئيسية الأعمدة لماذا قمنا بالثورة (2)

لماذا قمنا بالثورة (2)

بواسطة Mahdi Abdelrhman
72 مشاهدات

الثورة هي عبارة عن تغير حقيقي و أنتفاضة ضد أيديولوجية فكريه معينة سوا كانت دينيه او سياسيه .. فالثورات الدينية قام بها الرسل بإسم الإله ضد المجتمعات القابعة في الانحلال الاخلاقي بعرفها وعاداتها .. أما الثورات السياسية يقوم بها الشعب ضد الحكومات الفاسدة فكراً وحكمًا وطمعاً .. التي تمارس القمع والظلم والاستبداد ضد المخالف !!

ولكن الثورة ليس هدفها إسقاط فكر فقط وزواله .. إنما وضع دستور جديد يناسب المجتمع الذي تطورت أفكاره مع الزمن وتغيرت متطلباته بعيداً عن تلك الأفكار والعقائد والسياسات البالية التي خرجوا ضدها .. لخلق بداية جديدة لقيادة البلاد نحو نهضة  أقتصادية معرفية تواكب حداثة الوقع الزمني !!

وكل ثوره في بداياتها يقابلها الرفض والقتل والقمع حتى الاستنكار من قبل بعض افراد الشعب الذين يقبعون في ماضيهم .. وهذا ما يجعلها بين خيارين إما ان يكتب لها الفشل او تخلد في التاريخ .. ولكن ما يجعلها خالدة في التاريخ وتكون قدوة للأجيال .. أنها غيرت مجتمعها إلي الأفضل وذلك لن يحدث إلا بالتوعية والثبات علي مبادئها ومطالبها ورسالتها الفكريه والايمان بها.

لذلك نجد الثورة الفرنسيه انقسمت الي قسمين … يمين (هم من تعاطفوا مع النظام السابق) ويسار (هم الذين رفضوا النظام السابق لخلق نظام جديد)

بمعني اليمين يريد نفس المنهج والدستور المتبع ولا يرفض التعديل البسيط عليه دون التغير في العادات والتقاليد .. واليسار .. يرفض المنهج والدستور والعادات والتقاليد.

وكان لليسار دور كبير في نقل المجتمع الفرنسي .. بوضع مفاهيم سياسيه جديده

ومن هنا نشأت احزاب اليمين واليسار

ولكن كل اصطلاحات يسار او يمين .. لم تعد لها قيمة الان في هذا العصر !!

اليوم ما يهم المواطن .. التوزيعة الاقتصادية العادلة للمجتمع (فكر اقتصادي) .. ويبدو ان ما يعرف باليمين .. متنبه لهذه الإشكالية أفضل من اليسار .. الغارق بتأليف شعارات ثوريه وبرامج فكريه بعيده عن دور الاقتصاد وتنمية البلاد !!

لا انكر افضلية اليساري فكرياً  .. ولكن الان افضل الوسط المحايد بينهم !! لخلق هدنه لبدء الانجاز في تكاتف !!

في نظري .. اليساريين هم اهم اسلحة الثوره لإنجاحها .. يعشقون النضال والتجديد وكسر العادات والتقاليد ولكن دون دراسة لا جدوى للنتائج وماذا يفعل ما بعد الثوره في الجانب الاقتصادي الفعلي التنفيذي !!

اما ثورتنا هدفها غير مفهوم .. إسقاط نظام ام تغير مجتمع فكراً ومعرفه ودحر الفساد.

فإذا كان هدفنا تغير متجمع لابد من التمسك برسالتها ومضمونها .. والابتعاد عن العاطفه وعدم السعي حول من قتل ومن فض والمطالبه بالقصاص حتى تكتمل جميع المطالب المشروعة !!

لا توجد ثورة هدفها تغير مجتمع إلي الأفضل تنظر خلفها من مات ومن قتل .. واساسياتها في مطالبها لم تتحقق .. وفكرها عباره عن شاعرات يهتف بها !

دعونا نجعل التاريخ يخلد أسمائهم أبطال .. ماتوا من أجل الوطن والتغير الذي حدث .. حق الشهيد وهو تغير المجتمع المتفكك الي مجتمع متماسك ذو طابع نهضوي يحتفى به !!

اما اذا كان الهدف من الثوره هو إسقاط نظام فقط .. فالنظام سقط .. يمكنكم الان المطالبه بمن فض ومن قتل !!

يتتبع …

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا