الرئيسية تاريخ وسياحةمدن ومعالم مدنية كنانة في السودان

مدنية كنانة في السودان

بواسطة زهراء جبريل حلو
نشر اخر تحديث 239 مشاهدات

مدينة كنانة في السودان:-
يتسم الموقع الجغرافي للمدينة بأنه موقع إستراتيجي يربط بين الشمال والجنوب، و عليه تقع مدينة كنانة بشكل عام في السودان جنوب الخرطوم بمسافة تقدر بحوالي 270كم تقربياً.

أما بالنسبة لموقعها ولائياً فهي تقع في ولاية النيل الأبيض شرق مدينة ربك عاصمة الولاية،وتبعد عن عاصمة الولاية بمسافة تقدر بحوالي 26كم تقربياً.

تتبع مدينة كنانة لمحلية الجلبين،المحلية التي تعتبر مدخلاً رئيسياً لدولة جنوب السودان، الشيء الذي أدى إلى تداخل بين سكان دولة جنوب السودان و سكان تلك المحلية، و مازال هذا التداخل ممتد رغم انفصال دولة جنوب السودان؛ أيضاً تمتاز مدينة كنانة بسهول خصبة، و طقس معتدل خاصة في فصل الخريف، مما جعلها بيئة زراعية، ورعوية تمتاز بحشائش السافنا، و تتساقط فيها الأمطار بنسبة مرتفعة سنوياً، لذلك تتفاوت فيها درجات الحرارة بمتوسط 34 درجة مئوية.


تمتاز مدينة كنانة بمدخل جميل يجذب الزائر للمدينة أول مرة،حيث تنتشر الأشجار المخضرة دوماً على جانبي الطريق،و تفوح منها روائح طيبة. تمتلك مدينة كنانة مقومات المدينة السياحية، حيث توجد فيها حديقةغاية في الروعة تعرف باسم (المشتل) فهذه الحديقة بها تنسيق سياحي عالي جدا. كما يوجد بداخلها جزء صغير كحديقة للحيوانات.

أيضا يوجد بالحديقة وسائل ترفيه للكبار و الصغار وصالة للألعاب الرياضية و مطاعم.كما توجد مزراع جوافة و مانجو وليمون وفواكه أخرى بالقرب من الحديقة وفي بقية أطراف المدينة.

يرجع سبب تسمية المدينة بهذا الاسم إلى أولى القبائل التي سكنت فيها، وهي قبيلة كنانة التي تعتبر من القبائل العربية التي وفدت إلى السودان في القرن الثامن الهجري، لكن في الوقت الحالي نسبة لأن المدينة أصبحت مدينة صناعية فإن المجتمع الذي يَقُطن فيها هو عبارة عن تنوع عرقي قدم من أغلب مدن السودان للعمل في المشروع.


بالنسبة للبيئة التعليمية في المدينة فقد حُظيت بفرص تعليمية جيدة نوعاً ما. خاصة المدراس التي أنشئت من قبل مشروع مصنع سكر كنانة. فالتعليم في مدراس المشروع بالمجان لأبناء العمال والموظفين الذين لديهم ترخيص عمل ثابت بالمشروع.كما يوجد بالمدينة فرع لجامعة أمدرمان الإسلامية، وفرع لكلية الهندسة جامعة الإمام المهدي، وكلية دراسات عليا تتبع لجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا.

أما في مجال الصحة رغم أن المشروع يجلب أموالاً طائلة لكن لم يتم تطوير المجال الصحي في المدينة،حيث توجد مستشفى واحدة تتبع لمشروع مصنع سكر كنانة هي مستشفى كنانة، وعدد من العيادات الخاصة الصغيرة التي أنشئت من قبل المواطنين.
من الأحياء السكنية الشهيرة في مدينة كنانة حي التيتو،وحي الكوظلي،وحي العالمية، وحي عبدالله خضر،وحي البلك،وحي المطار،وحي التقابة،وحي الهجرة. وهناك عدد من الأرياف و أحياء الأجانب سابقاً منها الكام. و يوجد في هذه الأحياء عدد من الأندية مثل نادي السينرستاف،إضافة إلى نادي العمال،ونادي الموظفين. كما يوجد بالمدينة عدد من المساجد أشهرها الجامع الكبير، وأن إمام هذا المسجد هو الشيخ مولانا محمد الفضل الرجل الذي له تأثير كبير في الحراك الإجتماعي،والديني في المدينة . يوجد بالمدينة مطار له أهمية استراتيجية لعبور الطيران بين الشمال والجنوب خاصة دول جنوب إفريقيا.كما يستخدم لنقل تفويج الحجاج من كنانة.

مجالات العمل في مدينة كنانة:-
– الزراعة: تعتبر حرفة الزراعة من الحرف الأساسية تقريبا في المدينة قبل إنشاء مشروع مصنع سكر كنانة، لكن بعد إنشاء المشروع المشروع أصبح الإقتصاد بشكل عام يعمل على توفير الخامات اللازمة، لتطوير المشروع و استمراره.لذلك يتم زراعة قصب السكر لتوفير الكميات الضرورية لعمل المصنع،كما يتم زراعة الأعلاف لتوفير الغذاء للحيوانات.
-الرعي: لايزال سكان الأرياف في مدينة كنانة يعملون بهذة الحرفة، حيث يقومون بتربية العديد من الحيوانات مثل الأبقار، والماعز، والضان، و ذلك من أجل توفير اللحوم، و الألبان من أجل الغذاء. و يقوم السكان بحرفة الرعي في موسم الخريف نسبة لتوفر الحشائش التي تنمو مع هطول الأمطار.
– التجارة: لم تكن حركة التجارة منتعشة قبل قيام المشروع، لكن بعد نشأة مشروع مصنع سكر كنانة ازدهرت حركة التجارة بشكل كبير،وفعال.

كما زاد عدد السكان بشكل ملحوظ، و إرتفعت القدرة الشرائية خاصة لدى العمال،والموظفين الذين يعملون بالمصنع. و أصبح هناك تنوع كبير جداً في السلع التي تحتوي على المواد الغذائية، و الأدوات الكهربائية،و مستلزمات الحياة اليومية، و الملبوسات المختلفة. و أصبح سوق مجمع الهجرة هو أكبر وأشهر الأسواق داخل المدينة.
– الصناعة: تعتبر الصناعة هي النشاط الأساسي والمحور الأول الذي يشكل إقتصاداً مستقلاً للمدينة. و يرجع السبب في ذلك إلى قيام مشروع مصنع سكر كنانة الذي نتج عنه قيام العديد من الصناعات التي ترتبط بطريقة أو بأخرى بمجال صناعة السكر. مثل صناعة الأعلاف المركزة، و صناعة الإيثانول(مصنع للوقود العضوي)،و غيرها من الصناعات الأخرى الصغيرة. كل هذه الصناعات ساهمت في توفير فرص عمل كبيرة للشباب كما أدت إلى تطور الحياة الصناعية داخل المدينة .


مشروع مصنع سكر كنانة:-
يعتبر أكبر مشروع لصناعة السكر في السودان و في إفريقيا. وي رجع السبب في ذلك إلى القدرة الإنتاجية العالية جداً التي يملكها المصنع، والتي يمكن أن تقدر بحوالي 360 ألف طن سكر في العام. تم تأسيس المصنع في العام 1975. لكن تم بدء العمل في المشروع بصورة رسمية في العام 1984م. و أن المشروع نوعه شراكة ما بين السودان، وعدد من الدول أهمها الكويت.

سُمي المشروع بهذا الإسم نسبة لمدينة كنانة التي أنشئ فيها.نجد شركة سكر كنانة لديها خبرة متراكمة في صناعة و إنتاج السكر خلال مدة تزيد عن 30 سنة لذلك تعتبر من الشركات الرائدة عالمياً في صناعة السكر. أيضاً تمثل كنانة عضو في المؤسسات والمنظمات العالمية لمصنعي السكر بالعالم.


ختاماً نجد مدينة كنانة الصناعية بها حركة عمالية كبيرة في عدة مجالات، لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن،حيث أن كل إنتاج السكر الخام من المصنع يتم تصديره إلى الخارج،و يظل المواطن السوداني العامل بالمصنع يشتري السكر لبيته بأغلى ثمن.

Digiprove sealCopyright secured by Digiprove © 2021 Ashraf Eltom

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا