الرئيسية مقالات متنوعة مراجعة THE LAST OF US II

مراجعة THE LAST OF US II

بواسطة وائل البشير
نشر اخر تحديث 422 مشاهدات

THE LAST OF US II مراجعة

لعبة TLOU2 من اكثر الالعاب المنتظرة لهذا العام بعد ان تم الإعلان عن الجزء الثاني منها في عام 2016 في حدث PlayStation Experience اي بعد انتظار دام ٧ سنوات من اصدار الجزء الاول و٤ سنوات منذ اول إعلان.

اللعبة تُعتبر الحصرية القبل الاخيرة من حصريات سوني على الـ PlayStation 4 من تطوير الاستوديو الغني عن التعريف Naughty Dog واخراج Neil Druckman

هذا الجزء من المراجعة لا يوجد به حرق

معلومات اللعبة

  • نوع اللعبة: مغامرات, بقاء
  • أنماط اللعب: لعب فردي
  • تاريخ الإصدار: 19 يونيو 2020
  • الناشر: Sony Interactive Entertainment
  • المطور: Naughty Dog
  • التقييم العمري: +21 (للبالغين فقط)

القصة

قبل البدء في سرد احداث و قصة الجزء الثاني لابد وان نكون على دِراية كاملة بأحداث الجزء الاول للترابط الكبير جداً بينهم.

الجزء الاول كان يدور حول عالم مفكك تسوده العصابات بعد ان اجتاح وباء فطري (ليس فيروسي 😅) العالم وحول البشر الى زومبيومخلوقات اخرى غريبة.

احداث الجزء الاول تدور بعد ٢٠ عاماً من الاجتياح الفطري بشخصيتين رئيسيتين هما جول وايلي (Joel and Ellie)

جول وايلي من الجزء الاول

اما في هذا الجزء فالقصة معقدة نوعاً ما وفي نفس الوقت مرتبطة ارتباط تام بقصة الجزء الاول ولكن إن حاولت اختصار القصة بدون حرقفساختصرها في الآتي:

تدور احداث الجزء الثاني بعد ٤ سنوات من احداث الجزء الاول والشخصية الرئيسية هنا هي ايلي بعد ان كانت جول في الجزء الاول،والقصة باختصار هي انا ايلي تسعى للانتقام من عصابة جديدة غير العصابة الموجودة في الجزء الاول بعد ان قاموا بعمل شئ اقل ما يُقال عنه صادم.

الشخصيات

في هذا الجزء من اللعبة سنرى الكثير من الشخصيات منها الجميلة ومنها السيئة ورأينا محاولة واضحة لارضاء كافة المجتمعات الحقوقيةوالاعراق من ذوي البشرة السوداء وذوي الاصول الشرق اسيوية والشواذ والمتحولين جنسياً وتم دمجهم في القصة بطريقة سيئة جداً وهذاكان بالنسبة لي من اكثر النقاط السلبية في هذا الجزء.

شخصية جول لم تظهر بالمستوى ولا الاحترام المرضي لمحبين السلسلة خاصة وانها كانت السبب الرئيس في نجاح الجزء الاول.

شخصية ايلي كانت رائعة في تفاصيلها ولكن سيئة في علاقاتها وقراراتها وانتقامها وحتى اللعب بها كان في نظري سئ.

ولكن إن اردت ان اتحدث عن شخصية رائعة فهي شخصية آبي (Abby) وطريقة دمجها في القصة وتفاصيلها العمرية وكل شي حولها كانرائع واعلم ان الكل سيختلف معي في هذه النقطة ولكن ساوضحها في جزئية الحرق.

الجرافيكس والقيمبلاي

في هذا الجزء تم تحسين الجرافيكس لأبعد مدى وسيتجلى هذا التحسين في العالم شبه المفتوح والتفاصيل الاكثر من رائعة للمبانيوالحيوانات والاشجار والسيارات والمياه، كل شي في عالم اللعبة رائع حقاً بوضوح 4K واكثر من ٣٠ فريم على الـ PS pro.

اما القيمبلاي فلم يتغير كثيراً عن الجزء الاول مع بعض التحسينات والاضافات مثل الاحصنة والكلاب والقوارب والعالم شبه المفتوح وبعضالقنابل الجديدة حيث ان اللعبة تُتيح لك جمع الموارد لصنع احتياجاتك او لتحسين اسلحتك مثل ان تجمع قارورة مياه فارغة وشريط لاصقلصنع كاتم صوت لمسدسك وهكذا.

الموسيقى

الساوندتراكس في اللعبة من صناعة العبقري Gustavo Santaolalla حيث ان كل المقطوعات عبارة عن جيتار خالص دون تدخل اي آلهموسيقية اخرى.

كما ان اللعبة تُتيح لك العزف على الجيتار كـ mini game ولكن بطريقة احترافية حيث انه يمكن عزف اي اغنية تُريدها ان كنت على دراية بالعزف على الجيتار طبعاً ويمكنك البحث على يوتيوب عن مقاطع لاغنيات شهيرة تم عزفها داخل اللعبة وهذا إن دل على شئ فسيدل على اناللعبة مُتقنة تماماً.

التقييمات

IGN

10/10

Metacritic

94%

تقييمي

10/10

بحسب موقع PushSquare فإن قصة الجزء الثاني من TLOU هي افضل قصة في تاريخ العاب البلستيشن

التقييمات

هذا الجزء سيحتوي على حرق للاحداث لذلك إن لم تلعب اللعبة فلا تقرأ 🔥🔥🔥🔥🔥🔥

جول

الصدمة الكبيرة في هذا الجزء كانت موت جول وبطريقة لا تشبه شخيصته نهائياً، حيث اننا رأيناه في اكثر من مرة كان يُحذر ايلي من انتثق في الغرباء ولكن رأيناه يقع في نفس الخطأ.

المشهد كان صادماً بكل ما تحمله الكلمة من معنى وبعدها اعتقدت ان اللعبة انتهت بالنسبة لي ولا شي سيجعلني انسى الحزن، ولا شئسوف يجعلني انسى آبي ولا صورة جول وهو في اخر لحظاته.

وهذا كان السبب الاول لتقييمات اللعبة السئية من اللاعبين، بعد ذلك اللعبة تحولت الى لعبة انتقام اكثر من بقاء.

الشذوذ الجنسي

اكثر ما ازعجني في هذا الجزء كان موضوع الشذوذ الجنسي المبالغ فيه بين ايلي ودينا ومحاولاتهم الدنيئة لجعل الامر متقبل وخاصة منجانب الاطفال وظهر ذلك الامر في شخصية الولد صغير السن المسمى ليڤ حيث انه من خلال القصة تبين انه بنت تُسمى ليلي وقد تحولتجنسياً وحلقت شعرها وتم نبذها من قبل مجتمعها وبعد ذلك تعود وتقتل والدتها لعدم اعترافها بها.

شخصية آبي

الجميل في هذا الجزء انه غير قابل للتوقع، بمعنى انه في اول ساعة من اللعب تقريباً سنرى آبي تقوم بقتل جول بدم بارد هنا الكل مجمععلى اننا سوف نرى مطاردة ايلي لآبي للانتقام منها والكل مجمع على التعاطف مع ايلي والكل مجمع على انه يجب قتل آبي، ولكن هنا تكمنعبقرية قصة هذا الجزء في انه لا يجب ان تتعاطف مع احد وانت لا تعلم ما هو دافع الشخص الاخر.

اتاح المطورين اللعب بشخصية آبي في هذا الجزء لنعلم ما هو دافعها لقتل جول.

السؤال هنا، بعد ان علمت دافع آبي لقتل جول هل تعاطفت معها ام انك تريد قتلها؟

صراحة، بالنسبة لي تعاطفت معها ولم ارد قتلها وحتى في المواجهتين بيني وانا العب بشخصية ايلي وبينها لم ارد ان اقتلها ولم اكناضربها حتى لأنها فعلت ما يجب فعله بدافع الانتقام ولديها الدافع لذلك.

النهاية

النهاية مرضية تماماً بالنسبه لي ولكن اغلب الذين اناقشهم عن النهاية يسألونني لماذا لم تكون المواجهة الاولى بينهم هي الاخيرة؟ لماذاذهبت ايلي للبحث عن آبي بعد حديث تومي وبعد ان وجدتها لم تقتلها ؟

جوابي هو انها كانت لديها نية قتلها فعلاً ولكن بعد ان وجدتها في حالتها المذرية اشفقت عليها ورأت انه من غير العدل قتل شخص وهو فيهذه الحالة السيئة.

في الختام اللعبة كانت مرضية تماماً بالنسبة لي مع بعض التحفظ على موضوع ارضاء كافة الجمعيات الحقوقية

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

3 + تسعة عشر =