الرئيسية الصحةحالات نادرة مرض الضحكة المميت (كورو – kuru)

مرض الضحكة المميت (كورو – kuru)

بواسطة مودة فتح الرحمن
261 مشاهدات
شارك اصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

الضحك ظاهرة وظيفتها إطلاق الطاقة النفسية التي تم تعبئتها بشكل خاطئ أو بتوقعات كاذبة هذا ما قاله فرويد .

الضحك يحرك ٢٧ عضلة في الوجه و٨٠ عضلة في الجسم ويزيد التنفس.

كثيرا مانسمع على سبيل المبالغة في الوصف عبارات مثل : مت من الضحك، أو ضحكت حتى الموت، او قتلتني ضحكا!

وإن كانت هذه مبالغة ولكن اليوم ستعرف حقيقة أن الضحك يمكن أن يقتل.

من فضلك رافقني في أسطر هذا المقال

مرض الضحك المميت (كورو -Kuru):-

يعتبر من امراض تنكس الأعصاب المميتة التي تصيب البشر .

كلمة كورو تعني الإرتجاف أو الإهتزاز وهي أحد أعراض هذا المرض.

الآلية التي يحدث بيها المرض:-

 

يحدث هذا المرض بواسطة اختلال جيني يحدث تغير في بروتين يسمي بريون – prion.

البريون عباره عن بروتين مهم في جميع خلايا الجسم خاصة خلايا المناعة والدماغ، ومهم في نقل الأيونات عبر أغشية الخلايا.

وعندما يتغير هذا البروتين لا يتحلل بل يتراكم في الخلايا العصبية ويسبب موتها سواء في الدماغ، أو النخاع الشوكي مسببا عندها مرض الكورو فعندما تم تشريح جثث موتى هذا المرض وجدت فجوات في أدمغتهم.

 

تاريخ وإكتشاف المرض:-

 

ظهر هذا المرض في الفترة بين ١٩٦٨-١٩٧٥ وسط قبيلة (فور)في بابوا التي تقع في غنينا الجديدة؛ فحسب الطقوس الجنائزية في هذه القبيلة والتي تسمى (الإبادة الصماء) يتم أكل الميت وتقسيم لحمه علي النساء والأطفال والمسنين حسب القرابة، أما الرجال فكانو يتجنبونه لأنهم من يواجهون الأعداء .

مخ المتوفي كان له القدح المعلى في التقسيم، فكان النساء الأقرب للمتوفى يخرجنة بسرعة ويأكلنة طازجا، وكما ذكرنا يتواجد البريون في الدماغ بنسبة عالية.

وأدى هذا المرض الى وفاة نسبة كبيرة من النساء والأطفال من الجنسين، واستمر في التزايد وسط هذه الفئات وظن أفراد القبيبلة أنها لعنة الأرواح الشريرة أما الرجال فنسبة إصابتهم لم تتجاوز إثنان في المئة .

كارلتون جودسيك وهو طبيب أمريكي تمكن من تشخيص المرض، وكشف أنه ينتقل عن طريق أكل لحوم البشر، وحصل على جائزة نوبل في الطب عام ١٩٧٦ بناء علي ذلك منع أكل لحوم البشر وتم القضاء علي المرض بشكل تقريبي ولكن لأن فترة حضانة الفيروس يمكن أن تصل إلى ٥٠ سنة فقد تم تشخيص عدد من الحالات في الفترة ما بين (١٩٩٦-٢٠٠٤).

 

الأعراض:-

 

١-نوبة من الضحك الهستيري.

٢-ألم في المفاصل والعظام.

٣-صعوبة المشي والإرتجاف أو الإرتعاش.

٤-تيبس الأطراف وألم في الرأس.

٥-فقدان التوازن(الترنح).

٦- الخرف وفقد القدرة علي الكلام ،الحركة،البلع والتنفس .

 

العلاج:-

هذا المرض يؤدي للوفاة في غضون 24 شهر من ظهور الأعراض وبالرغم من هذا لا يوجد له علاج فعال وإنما يمكن تخفيف الأعراض فقط.

Digiprove sealCopyright secured by Digiprove © 2020 Ashraf Eltom

ربما يعجبك أيضا

2 تعليقان

فاتن أحمد 2020-09-02 - 6:59 صباحًا

عنوان جذاااب، وسرد بطريقة شيقة جداً😍❤️

سلمت يداكِ. 😊🌹

Reply
مودة فتح الرحمن 2020-09-12 - 1:42 صباحًا

💙💙💙

Reply

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...