الرئيسية الاعمدة منتصف الطريق

منتصف الطريق

بواسطة مي عز الدين
1422 views
شارك اصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
في لحظة انفراد يشعر الحبيب أنه بحاجة إلى شيء ما، ولكنه يتلعثم ولا يستطيع البوح عما في داخله من مشاعر مبعثرة كادت تمزق قلبه دون أن يشعر به أحد.
بعض العلاقات العاطفية التي لا تستمر لمدى العمر، يكون ضحيتها الشاب أو الفتاة بعد اتفاق مسبق بينهما أنه سيكون هناك رباط شرعي يقودهما نحو عش الزوجية، لكن ولظرف ما نجد أن أحدهما تخلف عن وعده و َاصبحت  لديه حياة أخرى، بينما يظل الآخر يعشقه بجنون ويحتاج قربه مثل السابق ولكن لا يجده لأن وجوده  وحديثه معه تفاصيل تظل موجودة، ولكن كسا عليها الكبرياء وعزة النفس والقرار الذي بات بلاعودة، حتى وإن كانت مشاعره تطالب بذلك.
 كم مؤلم أن يعيش أحدهما علاقة عاطفية دون الوصول إلى المكان الذي يستحقه مع من يحب، لكنه يظل (يعافر) كي يتغير أمام ما يراه أو ما يواجهه ولكن دون جدوى.
العلاقات العاطفية المؤقتة هي أشبه بـ ربان سفينة يقود في بحر هادئ، وما أن لبث قليلا حتى اجتاحته الأمواج واضطربت السفينة وكادت أن تغرق لولا لطف القدر، ولكن يظل أمل النجاة موجود لدى كل الركاب بإنقاذ تلك السفينة، كما هو بالفعل كذلك في الحب، فهو سمة يكسوها الأمل والتفاؤل وتظل بلسما ان كان معدنها الصدق  والوفاء دون أن ينقطع الود بينهما، ويصبح الطريق ملئ بالأشواك والجروح، ف إحساس شخص بآخر يعني الكثير لدى علماء النفس، فلابد أن تتسم لغة الأرواح نحو نهاية موفقة، وإلا لن يكن هناك سعادة محتمة، يمكن أن يصل إليها كلا الطرفين إلا اذا انقطع النصيب فهذا شأن آخر.
 تبقى تفاصيل الحب سلاح ذو حدين قد يصيب أو لا، ولكن تبقى شرارة الإنسان الداخلية هي من تحدد ذلك المدى القريب الذي يجمع بين اثنين من نواحي عدة، وتفاصيل شتى، وبذلك يتم تكوين أسرة وعش زوجية بكامل تنسيقاته ودون كلل وملل، فالتوافق الذهني هو الذي يصطحب السعادة نحو الزواج وما دون ذلك يعتبر (لعب عيال).
كلمة من أعماق قلبي 
التضحية في الحب جميلة جداً ولديها مميزات من الصعب تواجدها في تفاصيل آخرى، هي بمثابة كنز يصل إليه أحدهما دون آخر، فالأمر يتعلق بالتفاهم والثقة وإن انقطع كلاهما أصبح للحديث معنى مغاير لتأتي الفُرقة في منتصف الطريق وإلى الأبد.
Digiprove sealCopyright secured by Digiprove © 2020 Ashraf Eltom

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...