الرئيسية مقالات متنوعة من قتل بهاء الدين؟

من قتل بهاء الدين؟

بواسطة محمود بني
92 views
شارك اصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

فاطمة أمين

¤ قضية لفتت إنتباه الرأي العام ، بل أحبطت الثوار وأرجعتهم إلى عهد النظام البائد ، عهداً ظنناه تولى ومضى، اذ كان يموت المواطن بداخل معتقلاته وسجونه غدراً و ظلماَ وإستبداداً إلى أن تفاجأ الجميع بأن القمع من قبل القوات النظامية مازال موجوداُ وأن الأنظمة المستبدة ما زالت متمكنة.
¤ قضية ( بهاءالدين نوري ) شهيد الكلاكلة ،قضية أغظت ناراً لن تنطفيء بسهولة، فقد أثرت تأثيراً كبيراً في وجدان الشعب السوداني عامة والثوار خاصة، نوري مات متأثر بجراحه على أيدي القوات النظامية ( الدعم السريع) بعد التعذيب المستمر من غير ذنب أو قضية واضحة ومبررة .
¤ قضية بهاء الدين نوري لمن لا يعرفها هو شاب تم إيقافه من قٍبل قوات الدعم السريع قبل إسبوعين من الان أي قبل موعد مليونية 19ديسمبر، عندما كان متواجد بأحدى جلسات القهوة، بأعتباره أحد لجان المقاومة البارزين و المؤثرين ، تم اعتقاله بعربة خالية اللوحات من أشخاص بزي نظامي وبعد خمس أيام من اعتقاله عثر عليه جثة بمشرحة أمدرمان وعلى جسده آثار ضرب وتعذيب مما جعل أسرته ترفض دفنه مالم يتم القبض على الجناة.
¤وفي يوم الثلاثاء الموافق ٢٩ من ديسمبر كانون الاول شيع الآلاف من المواطنين جثمان الشهيد بهاء الدين نوري بعد إستلام جثته من مشرحة أدرمان مروراً بمنطقة تعذيبه ببحري إلى أن دفن بمقابر الكلاكلة وسط حزن كبير عم المنطقة.
¤ هل ستتحرك أجهزة الدولة النظامية لوضع حد لهذه السلوكيات والجرائم التي ترتكب في حق المواطن البسيط لمجرة مطالبته بأبسط حقوقه في الحياة، أم ستكتفي بالمشاهدة والتوعد.
¤ لسنا بصدد هجوم على جميع أفراد القوات النظامية ولكنا تعجبنا لأمرهم دعم سريع كانوا أم شرطة أم جهاز أمن ، وظيفتهم الوحيدة التي عينوا من اجلها هي حماية المواطن والوطن كيف تحولت المهمة المناطة بهم من حماية المواطن إلى قتله وتعذيبه وإرعابه!، وأصبح وجودهم يشكل خطراً على حياة المواطن نفسه .
¤ نأمل أن تشكل لجنة للتقصي والتحقيق في قضية قتلة الشهيد بهاء الدين نوري، ويقدم القتلة للعدالة ونيل العقاب السريع لكي لا يتكرر ذات المشهد مع ضحية أخرى.
¤ لحق الشهيد بهاء الدين برفقائه امثال الأستاذ أحمد خيري الذي مات معذباً على أيدي القوات النظامية و الشهيد محجوب الذي كان له نصيب من التعذيب حتى لفظ أنفاسه الأخيرة ، وغيرهم من الشهداء بإختلاف رواية إستشهادهم.
¤ختاماً الرحمة والمغفرة للشاب بهاء الدين وجميع شهداء الثورة المجيدة ، والخزي للمتخاذلين المتولين لأمر الشعب المتساهلين في القوانين الغير آبهين بأمر المواطن.


 

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...