الرئيسية تاريخ وسياحةتاريخ السودان نبذة عن تاريخ المساجد في السودان

نبذة عن تاريخ المساجد في السودان

بواسطة فضل محمد فضل
123 views
شارك اصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

بدأ تاريخ بناء المساجد في السودان منذ عهد الخلفاء الراشدين، فبحلول عام 635م في عهد الخليفة الراشد عثمان بن عفان رضي الله عنه، حاصر القائد عبد الله بن أبي السرح مدينة دنقلا عاصمة مملكة المقرة والذي أفضى بنهاية الأمر لتوقيع معاهدة البقط وكان من أبرز بنودها:

“وعليكم حفظ المسجد الذي أنشأه المسلمون بمدينتكم، لا تمنعوا عنه مصلينا وعليكم كنسه وإسراجه وتكريمه”

ولا يزال موجوداً و بقربه قبور بعض الصحابة والتابعين وبه العديد من النقوش الإسلامية القديمة. 

ثم تلاه مسجد دنقلا العجوز والذي كان كنيسة -وقيل قصراً- وتم تحويله لمسجد عام 1317م على يد الملك النوبي سيف الدين برشمبو الذي يعتبر أول ملك مسلم في السودان.

مسجد دنقلا العجوز

وكان لقيام مملكة سنار(السلطنة الزرقاء) أثر كبير في إزدياد أعداد المساجد وقد انتشر نظام” المسيد ” الذي يجمع بين المسجد وخلوة تحفيظ القرءان ودار الضيافة وسكن الطلاب في مكان واحد في فترة حكم الشيخ عجيب المانجلك (1570_1611م) وتوسعت علوم الخلاوي فيما بعد بعد لتشمل الفقه والحديث والتفسير والسيرة والتجويد وغيرها، بعد أن كان دورها يقتصر على تحفيظ القرءان وتعليم القراءة والكتابة فقط.

ومن أشهر المساجد التاريخية في السودان، مسجد “أرباب العقائد” والذي بني على يد الشيخ أحمد بن علي الشهير بالأرباب عام 1691م، ويعد أول مسجد يقام في الخرطوم، أسسه من الطين والقش على الضفة الغربية للنيل الأبيض ويقال أنه كان نواةً لتأسيس مدينة الخرطوم، وأصبح خلوة ومركزاً لتحفيظ القرءان الكريم يرتاده طلاب العلم من شتى البقاع المجاورة، وظل على تلك الحال حتى هدمه الدفتردار عام 1823م أثناء حملته التي جردها على السودانيين إنتقاماً لمقتل صهره إسماعيل بن محمد علي باشا في شندي، ثم رممه الحاكم خورشيد باشا وأعاد بناءه، وصلى فيه الإمام محمد أحمد المهدي أول صلاة جمعة بعد فتح الخرطوم عام 1885م ، وبعد إتخاذه لأمدرمان عاصمة لدولته قام بهدم المسجد تشجيعاً على إنتقال الناس لعاصمته الجديدة كما ذكرنا في مقال سابق، وفي عام 1953م قام الملك فاروق بتجديده وصيانته ليعرف بإسم مسجد فاروق الآن.

مسجد الفاروق

ومن أشهر المساجد كذلك مسجد الخليفة ويقال أنه أول مسجد في أمدرمان، وشيد عام 1887م على يد الخليفة عبد الله التعايشي وظل محافظاً على قيمته التاريخية و الدينية إلى اليوم، وخاصةً في المناسبات الدينية المختلفة.

مؤخراً شهد السودان طفرة في بناء المساجد وانتشرت بصورة كبيرة في السودان، وأصبحت بعض المساجد قبلة يرتادها المصلون بأعداد كبيرة نظراً لقيمتها الوجدانية في نفوس المصلين على غرار مسجد النيلين الذي بناه الرئيس الراحل جعفر نميري، ومسجد السيدة سنهوري بمنطقة المنشية وسط الخرطوم ومسجد النور بالإضافة للمساجد الخاصة ببعض المذاهب كالجماعات السلفية والطرف الصوفية المختلفة وغيرها.

Digiprove sealCopyright secured by Digiprove © 2020 Ashraf Eltom

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...