الرئيسية مقالات متنوعة نرجسية الجماعة

نرجسية الجماعة

بواسطة مجلة السودان
486 مشاهدات
نثرات 
بقلم : كوتش محمد محمود
تحكِي الأساطير اليونانية عن الفتى نارسيس (ناركيسوس) الذي فُتن بنفسه وحبها لدرجة الجنون والموت ؛ ومن أسمه اُشتق مصطلح النرجسية.
النرجسية حالة إضطراب نفسي تقود صاحبها لتقديس ذاته وحبها متجاوزاً بذلك كل مركزيات تقدير الذات فيحب مظهره دون جوهره ، ومن صفات النرجسي حبه للتملك المطلق لكل شئ وهذا الشعور يُظهر معه الأنانية والغرور والتعالي في النفس  ؛ وهي ثالوث من ثواليث ظلام النفس البشرية فتهلك كل من وقعت عليه ، فحب الإنسان لذاته وتقديره لها هو إحدى مراتب الإستحقاق النفسي لكن إذا تجاوز هذا الحب كل قيم الكينونة الكامنة والحقيقية للإنسان أصبح ظاهري مجرد ينتمي لنفسه بشكل أعمى غير متزن.
وللنرجسية أنواع عديدة ومنها نرجسية الجماعة وهي حالة تصيب الفرد بالانتماء الأعمى لجماعته ويشعر فيها الإنسان بنفس احاسيس الإنسان النرجسي مع نفسه لكن تجاه المجموعة.
ومن أوجه النرجسية الجماعية في مجتمعنا هي النعرات العرقية رغم أن النرجسية الجماعية قد تتجاوز النعرة العرقية والثقافية للجماعة (جماعة يشتركون في المكون الثقافي والمكون العرقي) ؛ فمفهوم الإنتماء للجماعة والأشياء والأماكن هو أمر فطري في النفس البشرية وتقوية العوامل المشتركة ، وهو بمثابة فراغ كبير في النفس يحتاج لإشباع.
يتألف مجتمعنا من مجموعة من الأعراق والقبائل المنصهرة اجتماعياً فيما بينها والمتباينة ثقافياً لتشكل لوحة السودان ؛ لكن ما نعاني منه اليوم هو طغيان صوت النرجسية علي صوت الإنتماء الكل ما هو إرثي ، فنجد الفرد يفتخر ويعتز بجماعته لدرجة عدم الاعتراف بالآخر وتحقيره ؛  فيتملكهُ إحساس وهمي بأن جماعته هي الأفضل والأجدر لكل شئ وتستحق السيادة ؛ وتستحق فقط العيش دون غيرها في الوطن ، وأصبح صوتها جهور يهدد السلم الإجتماعي والتعايش السلمي والإنتماء الوطني بالرغم من أن الإنتماء للوطن في حد نفسه لو تجاوز حد الاتزان أصبح نرجسية لا تعترف بالآخر.
النرجسية مهلكة للمجتمع وتقود للتعصب للجماعات ؛ وتساعد في إعلاء صوت القبلية والعرقية وهي نار تحرق المجتمع وتفتته ، ويجب أن تحارب بالوعي المجتمعي العام ببيان خطرها والحد من المد الإعلامي المساعد على تقويتها وتمددها على حساب الوطن وربوعه.
نثري 
الأجيال تتوارث المفاهيم والمعتقدات التي تغرس في أعماق أنفسها و تتوارث حتى الأحاسيس بانسياب تام من المجتمع ؛ فجيل الغد هم صناع أمل المستقبل ؛ فأولى بالمناهج أن تحوي ما ينبه عقولهم لخطر نرجسية الجماعة واوجهها العديدة  في تهديد دور السلم المجتمعي.
Digiprove sealCopyright secured by Digiprove © 2020 Ashraf Eltom

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا