نفيسة المليك

بواسطة مجلة السودان
نشر اخر تحديث 3٬319 مشاهدات

تعرف على شخصيات سودانية … نفيسة المليك

ولدت نفيسة أبوبكر المليك ، بمدينة رفاعة ولاية الجزيرة ،في عام 1932.
تلقت تعليمها الأولي في رفاعة و بورتسودان والخرطوم بحري وذلك لتنقلات والدها المحاسب في حكومة السودان
أكملت تعليمها الأوسط بمدرسة أم درمان الوسطى للبنات ، ثم التحقت بكلية المعلمات وتخرجت فيها معلمة مؤهلة
بدأت عملها معلمة بالمدارس الأولية ، ثم التحقت بكورس تأهيلى عام 1947 ،بكلية المعلمات للعمل بالمدارس الوسطى
تعتبر نفيسة أصغر معلمة سودانية،حيث عملت في مدارس محو الأمية عام 1946م وعمرها لم يتجاوز الرابعة عشر..من خلال رابطة المرأة الثقافية كعمل إجتماعي ومحو أمية،وكانت جمعية للنضال ضد الإستعمار، وبعد تأهليها، عملت مدرسة بكلية المعلمات بأم درمان
عضو مؤسس لاتحاد المعلمات الذى تحول فيما بعد إلى نقابة وتولت رئاسته بين عامى (1950 – 1953)
ظلت منذ العام 1969 ، تعمل مديرة لمدارس المليك ببيت المال ،والتي أسسها والدها الشيخ أبوبكر المليك كأول مدرسة وسطى للبنات 1948 .
كانت من المؤسسين للاتحاد النسائي عام 1952 ،وتولت رئاسته من عام 1953 الي 1955 في دورتين متتاليتين ، وذلك بعد أن كتبت مقالاً ، بعنوان (أما آن لنا أن نستيقظ)، نادت فيه بقيام تنظيم نسائي خاصةً بعد إندثار رابطة الفتاة السودانية التي لم تستمر طويلاً بسبب خلافات سياسية
عُقِد أول اجتماع في منزل عزيزة مكي وضم الاجتماع عزيزة ونفيسة المليك وحاجة كاشف، وفاطمة طالب، وخالدة زاهر، وثريا أمبابي، وسلمى محمد سليمان، وخديجة محمد مصطفى، نفيسة أحمد الأمين،, محاسن جيلاني. ومن هؤلاء المعلمات العشرة تكونت اللجنة التمهيدية للاتحاد النسائي وكانت برئاسة فاطمة طالب وسكرتارية ثريا أمبابي

كانت تشارك في إعداد المواد لركن الاتحاد النسائي بالإذاعة ، أسهمت في إنشاء مدارس الاتحاد النسائي
هي أول من فكر في تكوين التنظيمات التعاونية للنساء عام 1961. وعقب إندلاع ثورة 21 أكتوبر 1964،نفذت الفكرة
وفي العام 1966 ،قامت بتأسيس جمعية مسجلة وأنشات مشغلاً تعاونياً للأشغال اليدوية
عينت بلجنة الميثاق الوطنى بعد مجيء النميري في مايو عام 1969 ،كما عينت عضوا بمجلس إدارة في مؤسسة مايو التجارية ،
منحتها جامعة الأحفاد للبنات الدكتوراه الفخرية عام 2001.

ساهمت نفيسة بعدة مؤلفات منها

ملامح عن الحركة النسائية في السودان

الحركة النسائية عبر نصف قرن

شموع أضاءت ثم إنطفأت

أحزان الخريف

تزوجت السيدة نفيسة من ابن عمها الفاتح يوسف عام1959م ولهما من الأبناء: ثلاث اولاد وبنتين.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا